أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سليم نزال - حول اشكالية الهويه؟














المزيد.....

حول اشكالية الهويه؟


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6359 - 2019 / 9 / 23 - 00:02
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    




من الصراعات العبثيه التى تحصل بات من الممكن الوصول الى هذا الاستنتاج :
كلما ضعفت الهوية الوطنية الجامعه, كلما قويت الهويات الفرعيه الجانبيه.
و كلما قويت الهويات الفرعيه و خاصه الدينيه فى المجتمعات المتخلفه و المازومة , كلما اتجه المجتمع نحو التصادم, و صار الولاء للخارج قبل الولاء للوطن .

الهويات الفرعيه مجلبة للكوارث بلا شك.لانها فى الازمات خاصه لدى ضعف الدولة الوطنيه تصبح فيها الولاءات للخارج اكبر منها للوطن.نحن طبعا لسنا ضد الهويات الجانبيه الطبيعيه, كأن يرتاح الانسان اكثر الى المدينة او القريه التى ولد فيها, او اعتاد عليها .او الطقوس الدينيه التى ترعرع فيها, او الجامع او الكنيسه التى اعتاد ان يصلى فيها, وتجد المرء يميل للتعاطى اكثر مع ابناء المهنة ذاتها مثلا المحامين مع المحامين و النجارين مع النجارين الخ .

بل راينا الكثير من الادباء و الفنانين ممن اوصوا ان يدفنوا فى مسقط راسهم .كل هذا امر طبيعى و ينسجم مع الفطره البشريه.
و نجد الهويه المكانية الاصليه تلصق بالانسان حتى باسمه.يقال انه من عائلة او اليافاوى او الحلبى او الطرابلسى او البغدادى او المصرى او المغربى الخ.كذلك المهنه حيث يقال هذا من عائلة الحداد او النجار او الخباز او اللحام الخ.او المرتبة الدينيه, يقال هذا من عائلة الشيخ او الفقيه او الحاج او الخورى او الشماس.او المراتب الشرفيه مثل الباشا او البيك او المختار او الافندى الخ من الهويات الفرعيه الملتصقه بالانسان.

لكن كل هذه الهويات على اهميتها, تظل اضعف من الهويات الوطنيه و السبب هو ان الهوية الفرعيه تظل اقل و اضعف, و لا تمتلك شموليه الانتماء الوطنى .الانتماء الوطنى له طبيعة تصهر الجميع فى بوتقه واحده .الجيش و الشعب فيه يدافع عن كل الوطن , و لا يمكن للجندى مثلا ان يقول لا ادافع عن هذا الجزء من الوطن, لانها ليست منطقتى .كما لا يستطيع الموظفين فى الاداره القول لا اخدم هنا لانها ليست منطقتى.

لكن حين تنهار الدولة يحصل هذا الامر .يصبح كل واحد مشغول ليس فقط فى الحرب ضد ابن الوطن فى الطرف الاخر , بل يصبح ولاءه الاول ليس لوطنه بل لقوى تشكل له امتدادا دينيا او اثنيا خارج الوطن .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مرحلة جديدة فى الحروب
- لا بد من المكاشفة و المصارحة ايا كانت مرارة التجربة !
- حوار رائع فى مساء خريفى!
- عن ادوارد البى
- الارض الخراب ت.س.اليوت
- حول المفردات العامية الفلسطينية
- حول المذكرات الشخصية او السير الذاتية!
- اشكالية معرفة الحقيقة فى الزمن الراهن
- من اجل الانتهاء من حالة الجمود
- الاستثمار فى الضعف
- انها مرحلة جديدة يا صديقى!
- من هو الصحافى هذه الايام ؟
- واصل علينا السفر صوت الرواحل شجانى( الجزء الثانى )!
- حديث المطر!
- واصل علينا السفر صوت الرواحل شجانى (الجزء الثالث )
- يا لاحزاننا فى هذه الحياة !
- هالك من ليس له ذاكرة !
- عصر القارىء المتفاعل و اشكالية القراءة.!
- عن التقنيات الحديثة!
- واصل علينا السفر صوت الرواحل شجانى !


المزيد.....




- إسرائيل تحدد اسم الضابط الإيراني المسؤول عن الهجوم على الناق ...
- أفغانستان: طالبان تتبنى هجوما على مقر وزير الدفاع في كابول أ ...
- إسرائيل تحدد اسم الضابط الإيراني المسؤول عن الهجوم على الناق ...
- فيديو: هذا حال تونس..بين مطرقة انتشار الفيروس وسندان نقص الأ ...
- فيديو: هذا حال تونس..بين مطرقة انتشار الفيروس وسندان نقص الأ ...
- جمعية الصرافين اليمنيين تبدأ إضراباً شاملاً في عدن
- البنك الدولي: ثلاثة أرباع اليمنيين يواجهون شبح الجوع
- الرباع معن أسعد يمنح سوريا أول ميدالية أولمبية منذ 2004
- مصادر: محكمة إيرانية تحكم بحبس مواطنة ألمانية إيرانية
- الهند تطلق أول حاملة طائرات خاصة بها... فيديو


المزيد.....

- الآداب والفنون السومرية .. نظرة تاريخيّة في الأصالة والابداع / وليد المسعودي
- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر
- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سليم نزال - حول اشكالية الهويه؟