أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سليم نزال - دعوا الاطفال يلعبون .دعوهم اطفالا!



دعوا الاطفال يلعبون .دعوهم اطفالا!


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6238 - 2019 / 5 / 23 - 17:35
المحور: حقوق الانسان
    


دعوا الاطفال يلعبون .دعوهم اطفالا!

سليم نزال

كان الجو رائعا اليوم فاتفقت مع صديق ان نسير فى ىالغابة باتجاه البحر .كل شىء كان رائعا بالالوان الثلاثة خضرة الاشجار و لون السماء الازرق و الابيض .على الطريق مررنا بملعب مزدحم باطفال لا اعرف عدد بلدانهم الاصليه لكنهم جميعا منخرطون فى اللعب و الفرح و البهجة .قلت للصديق يا له من منظر رائع مشاهدة الاطفال من خلفيات متعددة يلعبون معا .ثم اضفت لكن الذى يحصل ان بعضهم يتغير بسبب غسل الدماغ الخاطىء من الاهل من ثقافة عنصريه قبيحة , نحن احسن من الاخرين و هم اقل شانا ,او من نوع نحن ندخل الجنة و هم لا يدخلون فى نوع من خصخصة قبيحة و احتكار للدين الخ من الكلام الفارغ المدمر لروح الطفولة و روح الانسانيه .

لذا كنت و ما زلت اناشد الاهل خاصة فى بلادنا انتبهوا ما تقولون امام الاطفال .لا تزرعوا ثقافة الكراهية فى عقول الاطفال .الطفل يرث ثقافة الكراهية او ثقافة المحبة من الاهل اى انه صناعة الاهل بامتياز اقله فى المرحلة الاولى من حياة الطفل . .احذروا من التعميمات المضرة عن عرق او دين .دربوهم على الحكمة مبكرا و القدرة على على الحكم بطريقة موضوعيه على البشر .من اسوا ما اشاهده فى بلادنا هو انتشار ثقافة العنصريه على انواعها و هى من اقبح الامور لانها المدخل للحروب الصراعات و الكراهيه .بالنسبة لى مقياس تقدم اى مجتمع هو بوجود ثقافة التسامح و قبول و احترام الاخرين المختلفين عن المرء .كلما تعمقت هذه المفاهيم كلما تقدم المجتمع على كل المستويات






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,283,254





- بعد حديث قطان عن رفض اقتراحه بشكوى مصر للأمم المتحدة.. الفقي ...
- المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان ومؤسسة الحق ومركز الميزان يعق ...
- مصر تؤكد للأمم المتحدة ضرورة التوصل إلى حل سياسي في ليبيا
- -غوانتانامو العصري-.. عن معسكرات الاعتقالات الجديدة التي تُق ...
- النائب أيمن أبو العلا: “حياة كريمة” خطوة جادة في مسيرة تطور ...
- احتجاجات السنغال.. هذا ما تكشفه قضية اعتقال المعارض عثمان سو ...
- منظمة حقوقية: الحوثيون حولوا مخيمات النازحين في مأرب شمال ال ...
- منظمة الأمم المتحدة تعلن الفشل في تعيين مبعوث إلى الصحراء ال ...
- إلهان عمر تتحدث عن افلات إبن سلمان من العقوبات وتضييع حقوق ا ...
- إلغاء إجازة -المرأة- و-الإسراء والمعراج- في مدارس الأونروا ب ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - 10 - قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم