أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق عيسى طه - من أمن ألعقاب أساء ألأدب














المزيد.....

من أمن ألعقاب أساء ألأدب


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 6226 - 2019 / 5 / 11 - 04:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يوم الثلاثاء الموافق 7.5.2019حصل هجوم غوغائي في الناصرية وسوق الشيوخ على مقرات الحزب الشيوعي العراقي من قبل جماعة مسلحة أساءت الى الدستور العراقي الذي يضمن عمل الاحزاب المجازة رسميا بهذا العمل المخالف لنصوص الدستور ويعتبر ضربة قوية للعملية السياسية بكل نواقصها وسلبياتها , المفروض ان يتحرك مجلس المحافظة والقضاء العراقي وقوى ألأمن لوضع الامور في نصابها ومحاسبة المتجاوزين ووضعهم خلف القضبان ليكونوا عبرة لمن تسول له نفسه بالقيام بمثل هذه الاعمال العدوانية ضد ابناء الشعب الغيارى ,وبنفس الوقت السكوت على مثل هذه الجرائم يشجع من لا ضمير له بالقيام بالاعتداء على العملية السياسية وما يسمى بالعملية الديمقراطية التي تمشي كالسلحفاة الى الامام متعثرة بالفساد المالي والاداري والمحاصصة الطائفية والاثنية والمناطقية . ان ما يغيض العناصر المسلحة المنفلتة هو البرنامج الاصلاحي الذي يسير عليه الحزب الشيوعي للاصلاح والاعمار ومحاربة الفساد والارهاب بكل انواعه واكمال محاربة الدواعش فكريا بعد النصر العسكري لبناء الدولة المدنية الديمقراطية دولة المؤسسات والمواطنة والمساواة امام القانون للجميع ,أما تصريحات النائب السيدة هيفاء الامين فقد تم فهمه بالغلط وهي ابنة الجنوب والغرض من الضجة الاعلامية واضحا هو ايجاد مبرر للاعتداء على الحزب الشيوعي العراقي.ليس الا, لقد حصلت انفلاتات أمنية في البصرة بين عشيرتين وتم اصدار اوامر القاء القبض على مائة واربعون شخصا كانوا المسببين الرئيسيين في المعارك المسلحة بين العشيرتين كما صرح الفريق فليح بذلك وهو جاد كل الجدية لغرض تطبيق عملية القاء القبض عليهم , وبهذه المناسبة ننتظر القيام بالاجراءات ألأمنية واصدار اوامر القاء القبض بحق كل من شارك في هذه الاعمال المخلة بالامن والاستقرار بحق الشعب العراقي , ان القيام بالواجب الوطني ومحاربة الفوضى ألأمنية واجب كل مواطن غيور تهمه سمعة الوطن .



#طارق_عيسى_طه (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحملة الظالمة ضد رموز الحركة الوطنية في العراق
- نظرة سريعة لتاريخ العراق السياسي القريب
- الفقرة المفقودة بين الحكومة والشعب العراقي هي الثقة
- بداية انتصارات حركة الحرية والتغيير في السودان
- أحتلال ام تحرير ؟
- اسطوانة مكافحة الفساد في العراق
- محاربة الفساد في العراق
- محاربة الافكار الداعشية وافكار العنف والتطرف الديني
- ألأنسسة نادية مراد ألأبنة البارة للشهب العراقي
- وجعلنا من الماء كل شيئ حي
- هل هناك حملة جدية لمحاربة الفساد في العراق ؟
- سياسة التناقضات في العملية السياسية في العراق
- هنيئا للسيدة نادية مراد والشعب العراقي بجائزة نوبل للسلام .
- سياسة البطش والقتل لا ترهب الاحرار
- ولسان حال المسؤولين يقول طوز بالمواطن العراقي
- البصرة تتعرض لعملية أبادة جماعية
- أوقفوا ملاحقة ثوار البصرة
- بعض صفات عضو البرلمان
- وضع العراق السياسي ألمأساوي
- البصرة تستغيث ولا من مجيب


المزيد.....




- رسالة لإسرائيل بأن الرد يمكن ألا يكون عسكريا.. عقوبات أمريكي ...
- رأي.. جيفري ساكس وسيبيل فارس يكتبان لـCNN: أمريكا وبريطانيا ...
- لبنان: جريمة قتل الصراف محمد سرور.. وزير الداخلية يشير إلى و ...
- صاروخ إسرائيلي يقتل عائلة فلسطينية من ثمانية أفراد وهم نيام ...
- - استهدفنا 98 سفينة منذ نوفمبر-.. الحوثيون يدعون أوروبا لسحب ...
- نيبينزيا: روسيا ستعود لطرح فرض عقوبات ضد إسرائيل لعدم التزام ...
- انهيارات وأضرار بالمنازل.. زلزال بقوة 5.6 يضرب شمالي تركيا ( ...
- الجزائر تتصدى.. فيتو واشنطن ضد فلسطين وتحدي إسرائيل لإيران
- وسائل إعلام إسرائيلية: مقتل أبناء وأحفاد إسماعيل هنية أثر عل ...
- الرئيس الكيني يعقد اجتماعا طارئا إثر تحطم مروحية على متنها و ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق عيسى طه - من أمن ألعقاب أساء ألأدب