أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - طارق عيسى طه - ألأنسسة نادية مراد ألأبنة البارة للشهب العراقي














المزيد.....

ألأنسسة نادية مراد ألأبنة البارة للشهب العراقي


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 6096 - 2018 / 12 / 27 - 19:53
المحور: المجتمع المدني
    




ألأنسة العراقية التي نجت من براثن الموت والوحوش الكاسرة من الدواعش المجرمين بذلت جهودا كبيرة لكسب الرأي العام العالمي والهبت الشعور ألأنساني لدى المجتمعات الدولية وقابلت كبار المسؤولين في العالم , الذين استقبلوها بحفاوة بالغة وأثنوا على شجاعتها وأصرارها على متابعة القضية ألأنسانية ألتي تبنتها بلا كلل او ملل ,وان حصولها على جائزة نوبل للسلام كان نتيجة جهودها الجبارة وحضورها ألأجتماعات العالمية وقوبلت كلماتها بكل ترحيب وقناعة من عدالة قضيتها وأنسانيتها ,وكانت تمثل الشعب العراقي وتعكس مأساته ومعاناته تحت حكم الدواعش الذين انطلقوا من مقابر القرون الوسطى حاملين معهم أفكارا ظلامية ارجعتنا الاف السنين الى الوراء , لقد جاء الدواعش الظلاميين بفضل السياسة الخاطئة وتخبطاتها الطائفية والعنصرية تحت ظل نظام رسمته العمائم وعدم فصل الدين عن السياسة , نظام المحسوبية والمنسوبية بالرغم من وجود اربع فرق عسكرية هرب قادتها ورموا ملابسهم ورتبهم العسكرية في الشارع واستبدلوها بدشاديش ولا زالوا الى يومنا هذا يأمرون وينهون وعلى رأسهم نوري المالكي الذي كان رئيسا لمجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة , لنرجع الى ابنة الشعب ألأنسة نادية مراد التي تبرعت بمبلغ جائزة السلام البالغة مليون دولارا لبناء مستشفى في قضاء سنجار , اليس هذا نبلا وشهامة أذا قارنا بينها وبين السياسيات والسياسيين الذين يملكون الملايين من الدولارات فهل تبرعوا منها لبناء شارع ؟ او بناء مدرسة ؟ بالعكس من ذلك فقد اوغل معظمهم في سرقة المال الحرام السحت الحرام من اموال ألأيتام والارامل والفقراء . هذه هي حقا ألبنت البارة التي تمثل الشعب ومن حق الشعب العراقي ان يفتخر بها ويجعل منها قدوة كمثال للانسانية والمواطنة الحقيقية ولتضع حيتان الفساد راسها في الرمال أذا كان لها ضمير ولتذهب الى مزبلة التاريخ التي لا ترحم .






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وجعلنا من الماء كل شيئ حي
- هل هناك حملة جدية لمحاربة الفساد في العراق ؟
- سياسة التناقضات في العملية السياسية في العراق
- هنيئا للسيدة نادية مراد والشعب العراقي بجائزة نوبل للسلام .
- سياسة البطش والقتل لا ترهب الاحرار
- ولسان حال المسؤولين يقول طوز بالمواطن العراقي
- البصرة تتعرض لعملية أبادة جماعية
- أوقفوا ملاحقة ثوار البصرة
- بعض صفات عضو البرلمان
- وضع العراق السياسي ألمأساوي
- البصرة تستغيث ولا من مجيب
- سفرة السيد العبادي الى تركيا
- ما بعد ألأنتخابات التشريعية في العراق
- مسرحية العد والفرز في نتائج الانتخابات
- لا زال خطر الدواعش الظلاميين موجودا
- حكومة لا تملك الامكانية لتنفيذ مطالب الشعب ألأنية
- السجن ليس لنا نحن ألأباة
- التظاهرات الشعبية تقاوم الاستبداد في العراق
- ثورة الجياع وتأثيرها في تشكيل التحالفات لتشكيل الحكومة المقب ...
- ثورة الجياع وتاثيرها في تشكيل الحكومة المقبلة


المزيد.....




- فرنسا: العنصرية وليدة العبودية؟
- الاحتلال يستبيح المسجد الأقصى في القدس الشرقية .. 305 إصابات ...
- أفغانستان: عشرات القتلى وأكثر من 100 جريح في انفجار قرب مدرس ...
- اتصالات عاجلة من مصر وقطر والأمم المتحدة مع هنية بشأن التطور ...
- مراسلة العالم: أنباء عن اتصالات عاجلة من مصر وقطر والأمم الم ...
- كهنة ألمان يباركون زواج المثليين في تحد للفاتيكان
- الأمم المتحدة: جرائم -داعش- ضد الأيزديين إبادة جماعية
- -هيومن رايتس- تدعو حكومات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لحظر ال ...
- إنذار من قيادة المقاومة وتغيير مسار الرحلات الجوية بإسرائيل. ...
- لليوم الثاني.. الأردنيون يتظاهرون مطالبين بطرد السفير الإسرا ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - طارق عيسى طه - ألأنسسة نادية مراد ألأبنة البارة للشهب العراقي