أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق عيسى طه - سفرة السيد العبادي الى تركيا














المزيد.....

سفرة السيد العبادي الى تركيا


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 5967 - 2018 / 8 / 18 - 04:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


سفرة السيد العبادي الى تركيا
لقد كانت سفرة د حيدي العبادي رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة الى تركيا موفقة بالرغم من انها كانت متاخرة وقد حققت للدولتين الجارتين الكثير من النقاط الايجابية , لقد لعبت بالنسبة للجارة تركيا الظروف الصعبة الاقتصادية وانهيار الليرة التركية دورا كبيرا للتجاوب الذي ابداه الطرف التركي الذي يعاني من التصعيدات الترامبية الامريكية وتهديداته بالتصعيد , في السماح بزيادة كميات الاطلاقات المائية الى مستواها الطبيعي ( اي استلامنا حصتنا كاملة ) الذي سيساهم في تحسين الانتاج الزراعي الذي انخفض 50% نتيجة شحة المياه بشكل عام وتسبب في عدم زراعة الرز في الكثير من المناطق الخاصة بزراعته وهجرة الفلاح العراقي الى المدن ومرض الحيوانات وموتها بسبب قلة المياه حتى نشوب النزاعات العشائرية بسبب توزيع المياه فيما بين المحافظات العراقية وسوف يكون سببا في عودة مناطق الاهوار الى طبيعتها وزيادة ثروتها السمكية والحيوانية الاخرى وكمقر للطيور المهاجرة ورجوعها الى منطقة سياحية تصب في ميزانية الدولة , الى جانب أستتباب الوضع ألأمني وحماية الحدود وخروج القوات العسكرية التركية من بعشيقة ورفع ميزان التبادل التجاري بهذه العملية استطاع السيد حيدر العبادي ان يعزز موقعه من استلام الولاية الثانية في الحكومة الجديدة , واذا نظرنا الى منافسيه في تولي رئاسة الوزراء يكون هو بالنسبة لهم صاحب خبرة وصاحب طموحات ( اقولها بحذر ) اصلاحية لم يستطع تنفيذ الكثير منها اذكر منها على سبيل المثال لا الحصر الغاء مناصب نواب رئاسة الجمهورية والتي كان من الممكن توفير مليارات الدولارات الامريكية لولا قرار المحكمة الاتحادية بعدم دستورية قراره النية الطيبة موجودة عنده ولكنها غير كافية وبقيادته وتعاون المخلصين من القوات العسكرية من الجيش والشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الارهاب وقوات الحشد الشعبي والبيش مركة والعشائر المسلحة استطاع قبل عام الانتصار على قوى الدواعش الظالمة الغدارة وتحرير ثلث مساحة العراق التي ضاعت في حينها لسوء تصرفات الحكام الذين سبقوه اي الفساد الاداري ,اليوم والشعب العراقي ينتظر التغيير والشارع العراقي يغلي بانتظار تشكيل حكومة للتغيير حكومة عابرة للطائفية والمحاصصة حكومة ينتظر منها القيام بمحاربة الفساد والفاسدين ضمن برنامج مكتوب وبوصلة اصلاحية مراقبة من قبل المؤتلفين ومن الشعب العراقي الذي سوف يستمر بالتظاهر لحين تحقيق جميع مطالبه وحقوقه التي لا يتنازل عنها قيد شعرة -ز
طارق عيسى طه



#طارق_عيسى_طه (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما بعد ألأنتخابات التشريعية في العراق
- مسرحية العد والفرز في نتائج الانتخابات
- لا زال خطر الدواعش الظلاميين موجودا
- حكومة لا تملك الامكانية لتنفيذ مطالب الشعب ألأنية
- السجن ليس لنا نحن ألأباة
- التظاهرات الشعبية تقاوم الاستبداد في العراق
- ثورة الجياع وتأثيرها في تشكيل التحالفات لتشكيل الحكومة المقب ...
- ثورة الجياع وتاثيرها في تشكيل الحكومة المقبلة
- اذا الشعب يوما اراد الحياة فلابد ان يستجيب القدر
- الطيور على اشكالها تقع
- انجيلا جولي في الموصل
- حصر السلاح بيد الدولة العراقية
- الصراع الامريكي - الايراني في اختيار الحكومة العراقية المقبل ...
- ألأنتخابات البرلمانية العراقية وما شابها من تدخلات وتزوير
- فشل حكام العراق في حماية مواطنيهم
- يوم تبيض وجوه وتسود وجوه
- هنيئا للشعب العراقي بانتصار ممثليه في الانتخابات البرلمانية
- الانتخابات البرلمانية العراقية ليوم غد السبت
- هل اصبح العراق مسرحا للارهاب العالمي اليوم ؟
- عيد اول ايار العالمي


المزيد.....




- جريمة تفطر القلب.. رجل يقتل طفلته ويرسل صورها لوالدتها لإغاظ ...
- -ضربة كبيرة-.. من هو علي يعقوب جبريل الذي أعلن الجيش السودان ...
- هل يمكن لشخص ما امتلاك القمر؟
- بالأحضان والقبلات.. لقاء خاص بين ماكرون وتبون في إيطاليا، فه ...
- سيلين ديون تتحدى مرضها العضال وتقول -لقد عدت-
- لماذا ينتظر سكان المدن الحدودية في ليبيا وتونس فتح معبر رأس ...
- سجال بين الخارجية الإسرائيلية وغالانت بعد تصريحاته الحادة ضد ...
- بيسكوف: مبادرة بوتين ليست إنذارا نهائيا والمفاوضات الآن مختل ...
- لبنان.. إلقاء القبض على قاتل مجند في الجيش (فيديو)
- وزير لبناني يحصي خسائر بلاده جراء القذائف الفوسفورية الإسرائ ...


المزيد.....

- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق عيسى طه - سفرة السيد العبادي الى تركيا