أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق عيسى طه - لا زال خطر الدواعش الظلاميين موجودا














المزيد.....

لا زال خطر الدواعش الظلاميين موجودا


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 5945 - 2018 / 7 / 26 - 03:58
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا زال خطر عودة الدواعش الظلاميين موجودا
لقد انتصرت القوات العراقية عسكريا على الدواعش المجرمين منذ عام الا انهم بدأوا ألأن بحرب عصابات تشكل خطورة أمنية بالغة ذهب ضحيتها العشرات من المواطنين ألأبرياء , ان هذه العصابات انهزمت عسكريا ولكنها تمثل تيارا فكريا يدخل في أذهان ألبسطاء من الناس نتيجة ألأمية ألمنتشرة في العراق , ألأمية ألتي تربت في ظل الحصار الاقتصادي الذي فرض على العراق من قبل هيئة ألأمم المتحدة بحجة محاربة الديكتاتورية , ألديكتاتورية التي انتعشت في ظل الحصار الاقتصادي وتم في حينها بناء قصور صدام التي كلفت الشعب العراقي مليارات الدولارات ألأمريكية وبنفس الوقت مات مليون طفل عراقي نتيجة الحرمان ونقص ألأغذية وألأدوية , وبنفس الوقت كانت سببا رئيسيا لترك الطلاب دراستهم والالتحاق بابسط الاعمال لغرض اعالة الاسرة , انها خطة امريكية لعملية تجهيل الشعب العراقي , استمرت الخطة بعد الاحتلال الامريكي عام 2003 للعراق وتسليم السلطة للعملاء الذين أزروا القوات الامريكية وركبوا معهم على ظهور دباباتهم مستمرين في نهب الثروات الوطنية وتهريب ألأموال خارج العراق في بنوك امريكية وبريطانية واوروبية مختلفة كما في دول عربية وشراء الفلل والمزارع والقيام بعمليات أستثمار خارج الوطن . لقد قامت قوات الدواعش بالقيام بنشاطات ارهابية في محافظة كركوك وديالى وصلاح الدين وبغداد واقامت مراكز تفتيش أمنية وهمية ذهب ضحيتها العشرات من المواطنين الابرياء . واخيرا قامت الحكومة بعمليات عسكرية للثأر لعناصر القوات ألأمنية الثمانية المغدورين ووصلت الى نتائج طيبة ونجاحات في القاء القبض وقتل الكثير من العناصر الارهابية الداعشية ومن المفروض ان تستمر قوات مكافحة الارهاب في نشاطاتها ألأمنية لمكافحة الجريمة المنظمة والمجرمين وبنفس الوقت المطلوب تشكيل لجان ثقافية ودينية مخلصة وطنية لغرض بث الوعي الفكري بين الجماهير من الناس البسطاء وعدم السماح للفكر المتخلف للتغلغل وأختراق الجهلة .للاطلاع على مقالتي الموسومة عن الدواعش واندحارهم العسكري
افتحوا الرابط ادناه
طارق عيسى طه
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=593842



#طارق_عيسى_طه (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حكومة لا تملك الامكانية لتنفيذ مطالب الشعب ألأنية
- السجن ليس لنا نحن ألأباة
- التظاهرات الشعبية تقاوم الاستبداد في العراق
- ثورة الجياع وتأثيرها في تشكيل التحالفات لتشكيل الحكومة المقب ...
- ثورة الجياع وتاثيرها في تشكيل الحكومة المقبلة
- اذا الشعب يوما اراد الحياة فلابد ان يستجيب القدر
- الطيور على اشكالها تقع
- انجيلا جولي في الموصل
- حصر السلاح بيد الدولة العراقية
- الصراع الامريكي - الايراني في اختيار الحكومة العراقية المقبل ...
- ألأنتخابات البرلمانية العراقية وما شابها من تدخلات وتزوير
- فشل حكام العراق في حماية مواطنيهم
- يوم تبيض وجوه وتسود وجوه
- هنيئا للشعب العراقي بانتصار ممثليه في الانتخابات البرلمانية
- الانتخابات البرلمانية العراقية ليوم غد السبت
- هل اصبح العراق مسرحا للارهاب العالمي اليوم ؟
- عيد اول ايار العالمي
- ألأنتخابات العراقية ومهزلة تبني الشعارات الزائفة تملقا وبهتا ...
- هل كان الاعلان عن الفوز على الدواعش وتطهير البلاد من شرورهم ...
- هل هناك راي عام عالمي اليوم ؟


المزيد.....




- بيسكوف يكشف سبب تعاطي الغرب بسلبية مع مبادرة بوتين لـ-طي صفح ...
- دبلوماسي بريطاني سابق في موسكو ينتقد موقف بلاده من روسيا ويت ...
- دورتموند يعلن رحيل ماتس هوميلس وتعيين نوري شاهين مدربا جديدا ...
- موقع عبري يسرد تفاصيل عملية إنقاذ الرهائن الإسرائيليين الدرا ...
- مجموعة السبع تتعهد بحشد الدعم الدولي لـ-صيغة زيلينسكي-
- بوتين يستذكر أقوال فيلسوف روسي في حديثه عن أهداف الحياة
- الصحة الفلسطينية: خمسة مصابين في اجتياح إسرائيلي لمدينة البي ...
- ملك الأردن يدعو إلى العمل بشكل فاعل لتنسيق وتوحيد جهود الاست ...
- أطعمة تحسن المزاج
- جموع الحجيج يتوافدون إلى مخيمات منى في أول أيام مناسك الحج


المزيد.....

- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق عيسى طه - لا زال خطر الدواعش الظلاميين موجودا