أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - توقُعات حمكو














المزيد.....

توقُعات حمكو


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 6115 - 2019 / 1 / 15 - 15:27
المحور: كتابات ساخرة
    


توقعات حمكو
4/1/2019
امين يونس
ظهيرة اليوم الأول من السنة الجديدة ، رأيتُ " حمكو " يتمشى على مهله في السوق .. قلتُ له :
- مرحبا .. يبدو عليكَ التعب ، وهذا يعني أنك قضيتَ ليلة رأس السنة في سهرةٍ طويلة .
* أنا مُرهَقٌ من التسكُع هُنا وهناك .. هل تُصّدق مضتْ ثلاثة ساعات وأنا أتمشى في هذا السوق والأسواق المُجاورة ، بدون هدف ، علماً ان معظم المحلات كانتْ مغلقة . لا أريد أن اُفرِحَك ، لكني سعيدٌ أنكَ أتيت .. دعنا نجلس في مقهى .
- وما ذنبي ؟ أنا قادمٌ الآن ولستُ مُتعباً . فقط المجنون مثلك يخرج في الصباح الباكر من اليوم الأول من العام الجديد في جوٍ قارس البرودة ، ليتمشى ثلاث ساعات .
أمسكَ بيدي وجّرَني ، في إشارةٍ إلى حتمية الذهاب إلى المقهى .
* عن أي سهرةٍ تتحدث يارجُل .. كُنتُ في المنزل ليلة أمس ولم أخرج .. ذهب الأولاد مع أصدقائهم الى المولات .. وبقيتُ أنا وأمهم مُتقابِلَين وكُل مِنّا مُنشغلٌ بهاتفه النقال إنشغالاً تاماً .. بحيث أنني عندما طلبتُ منها بأن تجلب لي الشاي .. لم تتحرك من مكانها ! ومن المُحتمَل بأنها لم تسمعني لأنها كانت تضع السماعات على أذنَيها . فإضطررتُ إلى النهوض والذهاب الى المطبخ . هكذا قضيتُ ليلة رأس السنة ! .
- هه هه هه .. والله تستأهل . يا ما نصحتُك ياحمكو ، وقلتُ لك : أياكَ أن تتزوج من فتاةٍ ثرية حتى لو كانتْ قريبتك .. لكنك لم تستمع . وهاك النتيجة .. وأنتَ في هذا العُمر ، ترفض ان تجلب لك الشاي . طيب بعد خمس سنوات .. رُبما لن تناولك قدح ماء أيضاً . حيفٌ على الرِجال !
* الذي يسمعك ولا يعرفك ، سوف يظن أنك عنتر زمانك في البيت . أستطيع أن أوّضِح مدى خوفك وخضوعك .. لكنني مُتأكِد أنك لن تنشر ذلك .
- إخفِض صوتك يارجُل .. لقد فضحْتنا .
* المُهم .. كيف قضيتَ أنتَ ليلة البارحة ؟
- هه هه هه .. لقد خرج الأولاد والأحفاد ، إلى المولات ، وبقيتُ أنا والمدام ، هي مُلتهِيةٌ بهاتفها النقال والحديث مع شقيقاتها .. وأنا مُنشغلٌ باللابتوب .. لكنني لستُ جباناً مثلك .. فأنا لم أطلب الشاي أبداً .. بل قُمتُ إلى المطبخ مُباشرةً وحضرتُ الشاي مُحتفظاً بكرامتي ! .
* هه هه هه .. مرحى مرحى .. نعم ياعزيزي .. لا فرق بين حسن كجل و كجل حسن ! .
- طيب .. ماهي توقعاتك يا حمكو لسنتنا الجديدة 2019 ؟
* بالنسبة للحكومة الإتحادية في بغداد ، أتوقع أن تكتمل التشكيلة الوزارية خلال هذه السنة ! . وفي أقليم كردستان ، هنالك إحتمال أن يُوّزَع برميلٌ من النفط الأبيض بسعرٍ مدعوم ، لكل عائلة ، خلال الصيف القادم ! .
- هل عُدتَ إلى " الخَربَطة " ياحمكو ؟ يبدو أنك لم تأخذ حبوب العلاج . يعني تُريد أن تقول بأن التشكيلة الوزارية ستتأخر أكثر في بغداد ؟ وتشيرُ أيضاً ان حكومة أقليم كردستان لن توزع النفط الأبيض على المُدن الرئيسية خلال الشتاء ؟
* نعم ياسيدي .. ألَم تسألني عن توقعاتي ؟ حتى لو إتفقوا خلال الأيام القادمة على وزيرَي الداخلية والدفاع ، فأن هنالك المزيد من العراقيل : وزارة التربية / وزارة العدل / نواب رئيس الجمهورية / نواب رئيس الوزراء / الهيئات التي يُسّمونها مُستقلة .... إلخ . وفي أقليم كردستان .. نعم يمضي الشتاء ثقيلاً وليس هنالك بوادر لتوزيع النفط الأبيض في المُدن .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إنطباعات حمكو عن 2018
- مَصالِح الأحزاب ومصالِح الشعب
- حول زيارة ترامب إلى العراق
- أمورهُ ماشِية
- اليوم العالمي للتضامُن الإنساني
- هل للعِراق سِيادة ؟
- قَبلَ .. وبَعدَ
- حمكو والمزاج الرائِق
- حمكو و .. الإصلاح
- مَقطَعٌ من الفوضى الجارِية
- ولا يِهّمَك !
- حمكو - الفضائي -
- حمكو .. والهجرةُ إلى كندا
- العَسَل المُرْ
- ثرثرة من جانبٍ واحد
- فساد وتقاعُد الكِبار .. فسادٌ وسَرِقة
- حمكو في بغداد
- إنّا لله وإنّا إليهِ راجعون
- قليلاً من الحياء .. قليلاً من الخَجَل
- بعيداً عن الجد


المزيد.....




- وزيرة الثقافة ومحافظة الجيزة يفتتحان معرض فيصل للكتاب وسط إج ...
- هل وقع يحيى الفخراني في فخ السرقة الأدبية بمسلسل نجيب زاهي ز ...
- افتتاح معرض فيصل للكتاب وسط إجراءات احترازية.. ووزيرة الثقاف ...
- ولاء الجندي.. فنانة لبنانية ارتبط اسمها بالموسيقى الشرقية ال ...
- شارع المتنبي.. منارة بغداد الثقافية وعبق الحضارة العراقية
- الوباء يخفض مداخيل الاستثمار السينمائي بالمغرب
- أمزازي: -نصف مليون تلميذ سنويا فقط يدرسون الأمازيغية -..
- وداعا الصحافي والناقد الفني جمال بوسحابة
- الاستياء يرافق بيع -سينما الأطلس- في مكناس
- ندوة تقارب مستجدات تدريس اللغة الأمازيغية


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - توقُعات حمكو