أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رفيقة عثمان - قراءة في قصص-عين الحب كفيفة-














المزيد.....

قراءة في قصص-عين الحب كفيفة-


رفيقة عثمان

الحوار المتمدن-العدد: 6027 - 2018 / 10 / 18 - 01:17
المحور: الادب والفن
    


رفيقة عثمان:
قراءة في قصص"عين الحب كفيفة"
عين الحب كفيفة، مجموعة قصصيّة، للكاتب المقدسي جمعة السمان، والصادرة عن مكتبة كل شيء الحيفاوية؛ من تصميم الفنان: شربل الياس. صورة الغلاف عبارة عن صورة لامرأة لا ملامح لها. جمع الكتاب ما يقارب أربعة وخمسين نصّا أدبيّا ما بين القصص القصيرة والحكايات؛ واشتملت الصفحات على مئتين واثنتي عشرة صفحة من الحجم المتوسط.
يعتبر هذا الإصدار هو الإصدار الخامس للكاتب السّمان، بداية من "عش الدبابير"، "أغرب زواج"، "تصبحون على خير" و"همس في أذنها".
من خلال قراءة القصص الواقعيّة، يبدو أن الكاتب صبّ عصارة تجاربه وخبراته، الطويلة في الحياة؛ في قالب قصصي وحكايات، تنمّ عن حكم وعبر يعتبر منها؛ حيث كل قصة لا تتعدى ثلاث صفحات.
يجد القارئ من وراء كل قصّة عبرة، جمعت ما بين الحكمة، والموعظة، والنصح، وتسليط الضوء على مشاكل اجتماعية ونتائج الحلول غير المرضية؛ لتكون عبرة للآخرين، ومرشدا للتصرف نحو النهج السليم، والدعوة للأخلاق الحميدة، والابتعاد عن الشر، وفي النهاية انتصار الخير على الشر.
تكاد كافّة القصص تخلو من ذكر اسم المكان والزمان، اللذين هما عنصران هامّان في نجاح القصص والروايات، يبدو أن الكاتب قصد ذلك، أو بغير قصد، يهدف لتعميم القصص على كل زمان ومكان دون تحديدهما.
اختار الكاتب عنوان الكتاب، من خلال المجموعة القصصية، وكانت قصة "عين الحب كفيفة"، يبدو لي أن العنوان ملفت للانتباه، وجذاب. ملخص القصة؛ بأن الحب يتجاهل سلبيات المحبين، لا ينفع التحذير من الحبيب الذي يحمل صفات رديئة، كالذي بنى علاقته على طمع، كما ظهر في القصة، عندما حاول الشخص الأول المخدوع من الحبيبة، تحذير زوجها الذي تلاه؛ لكنه لم يتعظ؛ لأن عين الحب كفيفة لا ترى سيئات الحبيب؛ معظم القصص في كتاب السمان نهجت على نفس المنهج، وتحدثت عن العلاقة بين الزوجين، وسيرورة العلاقة، الخلافات حول المال، والطمع، والخيانة، وبالنهاية كشف المستور.
نهج الكاتب أسلوب سرد الحكايات، في طرح القضايا الاجتماعية؛ على نهج القصص السابقة المذكرة أعلاه، في الطرح والأسلوب؛ واستقى السمان حكاياته من واقع الحياة الاجتماعية، سواء حدثت أم لم تحدث فعلا، اختلقها الكاتب من خياله الخصب، وخبرته الطويلة في الحياة.
لم يُخصص الكاتب فئة معينة من المجتمع، ولا شك أن القصص والحكايات تنطبق على كافة المجتمعات الإنسانية، والطبقات المختلفة؛ عربية كانت أم أجنبية؛ كذلك قلّ ذكر أسماء وعدد أبطال القصص والحكايات.
لا تخلو قصص وحكايات السمان من الأسلوب الشيّق، والحس الفكاهي، باستخدام الأمثال الشعبية أحيانا، أو مقاطع غنائية معروفة؛ كما ورد صفحة 98، " يا مؤمنة للرجال، يا مؤمنة للميّه في الغربال"، وصفحة، وصفحة 100 " ما بتعرف خيري، لتجرب غيري". ورد أيضا مقطع لأغنية أمّ كلثوم صفحة 152 " قل للزمان ارجع يا زمان".
لغة الكتاب بسيطة وسلسة، تخلو من اللهجة العامية، تحتوي على محسنات بديعية؛ يستطيع القارئ من فئة اليافعين حتى البالغين قراءتها، وفهم العبر والحكم التي تهدف اليها القصص والحكايات.
الطروحات التي أوردها الكاتب: الصراع بين الحب والمال، الفقر والغنى، الحفاظ على الكرامة وعزة النفس في دائرة العلاقة الزوجية، الحيل والمكائد بين الأزواج، لعبة القدر والحظ، الخداع والخيانة، الطلاق والعودة للعلاقة الزوجية.
أورد بعض القصص التي سردها الكاتب السمان لبعض الطروحات التي قصها: زواج الفقيرة من الغني، كما ورد في قصة " ورقة اليانصيب"، مفادها بأن فتاة بائعة ورق يا نصيب، اقنعت شابا بشراء ورقة يا نصيب، بأسلوبها ولباقتها، بعد تحدي صديقاتها لها، وصادف بأن الشاب اشترى وربح بالسحب؛ فتزوج الفتاة بائعة ورق اليانصيب.
قصة " أصبح لي أختان"، ملخصها بأن زوجة لفظت تلك العبارة، بعد تخلي زوجها عن حمايتها، إثر تعدي شبان عليها في الشارع، ودافع عنها شبان آخرون، بينما كان زوجها ينظر إليها دون أن يحميها.
قصة مشابهة لسابقتها "ساعة صفا"، زوجان أبرزا عيوب بعضهما أمام البعض، ممّا أدى الى طلاقهما، بعد الطلاق ندما، وشعر كل واحد فيهما بقيمة الآخر؛ وفي النهاية عادا لبعضهما؛ وقصة "كفى يا رجل" مشابهة أيضا وتتحدث عن زوجين تطلقا، وبسبب وقوع ابنهما بالطريق، تعاتبا وندما على الطلاق؛ تعلما كلما يحصل خصام بينهما، لا يسمحان له أن يفرقهما.
خلاصة الحديث: هذه المجموعة القصصية مشوقة ومسلية، تهدف لغرس القيم والمواعظ من التجارب الاجتماعية، والاسترشاد بها؛ لتحسين جودة الحياة الاجتماعية، وإصلاح العفن الاجتماعي.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قراءة في كتاب قضيّة في المدينة المقدسة
- قراءة في شبابيك زينب
- ميلاء سعاد المحتسب ومعاناة النساء
- رواية السيق وحب القدس
- قصة الأطفال -الشجرة الباكية- في اليوم السابع
- قراءة في قصة الأطفال-الشجرة الباكية-
- سموّ الفكر في رواية وميض تحت الرّماد
- قراءة في رواية هذا الرجل لا أعرفه
- قراءة سريعة في سيرة طفولة الأديب السلحوت
- قراءة في رواية حرب وأشواق
- قراءة في رواية: - فيتا- أنا عدوَّة أنا-
- -طلال بن أديبة- وأدب السيرة
- رواية الرقص الوثني واكتمال الشروط الفنية
- قراءة في كتاب: -شهرزاد ما زالت تروي-
- كتاب -ثقافة الهبل بين الدراسة العلمية والأدب
- سردية اللفتاوية والأسلوب التقريري
- طير بأربعة أجنحة والنّواحي النفسية
- هواجس نسب أديب حسين والجمال
- قراءة في رواية: -قلبي هناك-
- قراءة في كتاب: يوميَّات الحزن الدامي


المزيد.....




- رئيسة بلدية لكران الموريتانية في ضيافة عمدة سلا
- صورة مزورة للملك محمد السادس بحائط المبكى تخلق الجدل
- ورثة دار “غوتشي” يهددون بمقاضاة فيلم ريدلي سكوت
- اليوم.. انطلاق العرض الثالث لمسابقة الأفلام القصيرة بمهرجان ...
- اليوم.. عرض “ماذا نرى عندما نتطلع إلى السماء؟” ضمن قسم العرو ...
- اليوم.. عرض الفيلم المصري “أبو صدام” لأول مرة عالميا بمهرجان ...
- العيلاني: السعودية خفضت عدد الحجاج والمعتمرين بسبب كورونا وأ ...
- استمرار عرض مسرحية «أحدب نوتردام» على مسرح الطليعة حتى منتصف ...
- كاريكاتير القدس: الثلاثاء
- السفير الموريتاني بالمغرب: علاقة البلدين ستشهد دفعا جديدا


المزيد.....

- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم
- أحاديث اليوم الآخر / نايف سلوم
- ديوان الأفكار / نايف سلوم
- مقالات في نقد الأدب / نايف سلوم
- أعلم أني سأموت منتحرا أو مقتولا / السعيد عبدالغني
- الحب في شرق المتوسط- بغددة- سلالم القرّاص- / لمى محمد
- لمسة على الاحتفال، وقصائد أخرى / دانييل بولانجي - ترجمة: مبارك وساط
- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رفيقة عثمان - قراءة في قصص-عين الحب كفيفة-