أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - توفيق أبو شومر - لماذا لا يشتاق الطلاب لمدارسهم؟














المزيد.....

لماذا لا يشتاق الطلاب لمدارسهم؟


توفيق أبو شومر

الحوار المتمدن-العدد: 5978 - 2018 / 8 / 29 - 00:48
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


قال لي صديقٌ فلسطيني يعيش في بلدٍ أجنبي:
صدقني، أشعرُ بالسعادة عندما أرى ابنيَّ يتوقان للعودة إلى مدرستهما بعد الإجازة الطويلة، بعد أن كان أخوهما الأكبر الذي درس في الوطن يكره بدءَ العام الدراسي في مدارس الوطن. فهل يعودُ السببُ إلى جو المدرسة؟ أم يعود إلى المُدرس؟ أم أنه عائدٌ إلى المنهج التعليمي؟
هذه الأسئلة دفعتني إلى أن أطرحَ بعضَ الأسئلة على عددٍ من الطلاب في مدارس قطاع غزة: هل تشتاقُ للعودة إلى المدرسة؟!
نظرَ طالبٌ في المرحلة الابتدائية إلى والده الذي يجلس معه، وأجاب: نعم!
كنتُ أعرف أنها إجابة مُجاملة للأب، فقد كان يخشى غضبَ والدِهِ إذا أجاب بالنفي، اكتشفت ذلك عندما سألتُه عن زملائه، وعن رأيه في غرفة الفصل، والنظام المدرسي، وعن المدرس، وعن المنهج التربوي. طالبتُ والدَه أن يمنحَه الضوء الأخضر للإجابة.
كانتْ إجاباتُه تشيرُ إلى أنه ساخطٌ من غرفة الفصل الضيقة، ذات الشبابيك الصغيرة المغطاة بسلكٍ كأسلاك الحدائق العامة، يُشبه شبابيك السجون!
كان غاضبا من بعض المدرسين لأنهم يستهزئون بالطلاب أمام زملائهم، لمجرد أنهم أخطأوا في الإجابة، وكارها للمدرسين الذين يحملون العصي، ويعاقبون الطلاب بالضرب، كان ناقدا جيدا لمحتويات المنهاج الدراسي المعتمد على الحفظ كأساس للتفوق، وبخاصة دروس العلوم، فهي مفتاح دخول الكليات العلمية العُليا.
أما الطالبُ الثاني الذي أجاب بجرأة، قال:
هل تقصد عودتنا إلى السجون؟ نعم، إن ما يجري داخل جدران المدرسة يُثير النفور في نفسي، على الرغم من أني متفوق في دراستي، فزملائي الكسالى يغارون مني، يتحدَّونني، يطاردونني خارج أسوار المدرسة، شكوتهم مراتٍ عديدة للمدرسين، ولكنَّ المدرسين يخشون هؤلاء الطلاب، بسبب عائلاتهم القوية ذات النفوذ، والسطوة، أشعر بالتعاسة كل صباح وأنا أقف في الطابور الصباحي المكرر الممل، وأنا أرى بعض المدرسين يحملون الأنابيب البلاستيكية، يُطاردوننا كقطيعٍ من الأغنام، لننفذ طابور الصباح المكروه، نردد الأناشيد المحفوظة بغير حماسة!
سألتُ طالبين آخرين عن اقتراحاتهما لتحسين الدراسة، فقال الأول: يجب أن نستعمل الكمبيوتر، بدلا من الحقيبة المدرسية المُنفِّرة الثقيلة، فأنا أُجيد الكمبيوتر، إلى درجة أنني مستعد لتصميم برنامج كامل!
أما الثاني فقال: المدرسة تخلو من حصص الترويح، إذ أن حصص التربية الرياضية مُمِلّة أيضا، ليست هناك ملاعب، وليس مسموحا لنا أن نستخدم ساحة المدرسة وقت الدراسة، لأن أصواتنا تزعج الفصول، لذلك فإن مدرس التربية الرياضية يكتفي بتنفيذ برتوكول تمرينات عضلية، تجلب الملل.
ولما سألته عن الموسيقى، والفنون، والرحلات المدرسية، قال: أتمنى أن نتعلم الموسيقى، والرسم، وفن التمثيل، وأن نقوم في كل شهر برحلة نتخلص فيها من واجبات الدراسة غير المحبوبة، إنَّ الفنونَ تساعدنا على التعلُّم، وتُحببنا في المدرسة!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,964,004,108
- غزة وإسرائيل!!
- رافضو الموت
- الكاميرا الخفية
- رواية، إيربن هاوس
- الفرهود
- معجزات غزة
- من ملف الأونروا
- مستقبلكم غير مُشرق
- حقق أمنيته في الثانية والتسعين
- فيتوات العالم
- الثأر الوطني، والُار القبلي
- دولة الحواجز
- الرومانيون يهود!!
- عمامة نابليون
- لقطات إعلامية من غزة
- مصانع النكتة
- قصص الفقر في غزة
- الغزل الصاروخي
- ما بعد ابن خلدون!
- دبلوماسي من سلالة هارونّ


المزيد.....




- قائد الحرس الثوري الإيراني: قادرون على حرق واحتلال القواعد ا ...
- سيناتور جمهورية أمريكية: على مجلس الشيوخ عدم التصويت على مرش ...
- شرطة لندن تعتقل 32 شخصا شاركوا في مظاهرة ضد إجراءات مكافحة ك ...
- الناشطة السعودية هند القحطاني تثير جدلا بين السعوديين بانفعا ...
- دورتموند يضرب غلادباخ بقوة في مستهل مشواره بالدوري الألماني ...
- خلافة غينسبورغ في المحكمة العليا تحمي وطيس الانتخابات الأمري ...
- بـ 5 خطوات... كيف تتخلص من الملل
- الدفاع المدني السعودي يعلن إصابة 5 مدنيين في هجوم لـ-أنصار ا ...
- صحيفة: الطرد المسموم الذي تم اعتراضه وكان مرسلا لترامب قادم ...
- مسؤول إيراني: بلادنا سترد بحزم على أي اعتداء من الجانب الأمر ...


المزيد.....

- من أجل نموذج إرشادي للتوجيه يستجيب لتحديات الألفية الثالثة / عبدالعزيز سنهجي
- الجودة وضمانها في الجامعات والأكاديميات الليبية الحكومية 20 ... / حسين سالم مرجين، عادل محمد الشركسي ، مصباح سالم العماري، سالمة إبراهيم بن عمران
- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر
- استراتيجيات التعلم النشط وتنمية عمليات العلم الأهمية والمعوق ... / ثناء محمد أحمد بن ياسين
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - توفيق أبو شومر - لماذا لا يشتاق الطلاب لمدارسهم؟