أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مظهر محمد صالح - تاريخ الكلام: بين دارون وتشومسكي














المزيد.....

تاريخ الكلام: بين دارون وتشومسكي


مظهر محمد صالح

الحوار المتمدن-العدد: 5946 - 2018 / 7 / 28 - 04:33
المحور: الادب والفن
    


تاريخ الكلام: بين دارون وتشومسكي


الكاتب:د. مظهر محمد صالح

28/9/2016 12:00 صباحا

د.مظهر محمد صالح
قد يكون الكلام مادة ليست غالية الثمن ولكن يعد في مضامينه الحياتية واحدا من افضل الموجودات التي يتعاطاها الجنس البشري. بهذه العبارة طالعنا الصحفي والمؤرخ الاميركي الكبير توم وولف في كتابه الصادر في الولايات المتحدة في آب 2016. تحت عنوان "مملكة الكلام"، مستعرضاً بمنهجية تحليلية رفيعة المستوى تاريخ صراع الجنس البشري لفهم ما اسماه وولف :الكلام-القوة العظمى .وقد اجاب الكاتب وولف اثناء حفل توقيع كتابه على تساؤل لأحد الصحفيين الشباب الذي فاجأه بالقول: لماذا لم يكن الاستاذ نعوم تشومسكي من بين حضورك يا سيد وولف وانت تعلم ان تشومسكي هو استاذ اللسانيات في جامعة هارفرد؟ هنا غمغم الكاتب وولف في نفسه ليقرأ في وجه الصحفي الشاب امراً نذيراً خفياً بالغضب ولكنه لم يعثر للكراهية من أثر، فآمن من فوره بان الامور لا تقاس بمظاهرها قبل ان يقلب الكاتب جوهرها.ثم رد قائلا : "لقد وجهت الدعوة الى تشومسكي لحضور حفل توقيع كتابي هذا ولكنه اهمل دعوتي ولم يستجب اطلاقاً". رد الصحفي الشاب قائلا " هل يا سيد وولف ثمة سبب ما لعدم حضوره"؟اجاب الكاتب بنعم.فان ادارة التناقض في مسألة تاريخ نشوء الكلام هو بمثابة صراع القوة على خلفية الارث الفكري بين كلا عالمي الطبيعيات جارلس دارون و اللسانيات نعوم تشومسكي، والاخير هو الشخصية العلمية التي سعت الى فهم القابليات الخاصة بالجنس البشري . وقد سعى كلا العالمين للاجابة على الكيفية التي يبلغها الجنس البشري للحصول على ملكة الكلام. ففي الوقت الذي يرى فيه دارون بان الجنس البشري قد تعلم الكلام من الطيور ،يرى نعوم تشومسكي بأن لدى الانسان عضواً متخصصاً يدعم ويؤازر بشكل واضح البناء المشترك لنظم الاتصالات الشفهية وعلاقات التفاهم ما بين البشر.
وواصل وولف قائلاً: وبهذا فقد ظل العالمان دارون وتشومسكي وحدهما المهيمنين على التفكير الانساني بشأن نشأة اللغة وعلى مدار قرن ونصف من الزمن.وبالرغم من كل تلك الجهود فقد اعترف تشومسكي بنفسه بأن اصل اللغة مازال غير معروف.واخيراً واصل توم وولف وهو يتحدث الى الصحفي الشاب قائلاً :ان جارلس دارون كان رجلاً حالماً ولا يمتلك ميزة سوى انه كان ملازماً لمنزله جالساً على كرسيه وهو ينتج افكاره ويداعب كلبه الى جانبه..!.في حين يستريح نعوم تشومسكي البالغ من العمر 87عاماً في مكتبه الذي صار فيه مدمناً على جهاز التكييف والاجواء الحالمة،وهو يشخص فرضيات هي من صلب اهتمام علماء الانثروبولوجي .
هنا علا صوت الصحفي الشاب قائلاً لتوم وولف:إذن ماهي الحقيقة الجديدة التي توصلت اليها وانت الشخص الثالث الذي يتنافس على عرش مملكة الكلام؟ اجاب وولف قائلاً: ان الكلام هو ليس خاصية محددة النوعية وليس له وجود طبيعي منفصل بل انه يحدث ويتحقق كشيء من صنع البشر وهو نتيجة نافعة يولدها الارث التاريخي والثقافي للمجتمع .فالكلام وسيلة يصنعها الجنس البشري كواحدة من عجائب القوة البشرية التي تجعل الانسان من اقوى المخلوقات على الارض. ختاما،الكلام مملكة حقاً... فما هو متاح فيها من موجودات ليس متاحا للمخلوقات الحيوانية الاخرى.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التاريخ والمستقبل الغامض للكتابة الخطية
- أسماك ساحل الذهب
- الثورة التكنولوجية الثالثة
- الثورة التكنولوجية الثانية والعصر الفكتوري
- الثورة التكنولوجية الأولى ... بداية التحول!
- الطرق الناعم على الجدران الرقمية .
- نساء في مشاغل العمل
- ركود الاجور في العصر الرقمي/الجزء(٣)
- ركود الاجور في العصر الرقمي /الجزء(٢)
- ركود الاجور في العصر الرقمي/الجزء(١)
- عصر الماركنتالية المالية
- الانسان والآلة
- الآلة وأجر العمل
- بيوتات المتاجرة لاتنام
- عصر اللامساواة
- العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء / 5
- العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء / 4
- العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء/ 3
- العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء/ 2
- العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء/١


المزيد.....




- الممثل الأمريكي هاريسون فورد يضيع بطاقته الائتمانية في إيطال ...
- شاهد: مكتبات ودور نشر عريقة في دمشق تكافح حتى الرمق الأخير ل ...
- شاهد: مكتبات ودور نشر عريقة في دمشق تكافح حتى الرمق الأخير ل ...
- عيد عبدالحليم يكتب:فرقة الفارعة.. المسرح صوت الحرية
- محمود دوير يكتب:جانب آخر من أزمة فيلم “ريش”
- كاريكاتير القدس: الأربعاء
- شاهد: فنان ألباني يقدم -علاجاً نفسياً- عبر رسمه صوراً شخصية ...
- جون بيتروتشيلي يشارك بأفكاره في الشارقة للكتاب
- أهم مشاهير الطبخ ضمن فعاليات معرض الشارقة للكتاب 
- دبي: انطلاق موسم القرية العالمية بمشاركة 80 ثقافة


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مظهر محمد صالح - تاريخ الكلام: بين دارون وتشومسكي