أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - تقنية المعلمومات و الكومبيوتر - مظهر محمد صالح - التاريخ والمستقبل الغامض للكتابة الخطية














المزيد.....

التاريخ والمستقبل الغامض للكتابة الخطية


مظهر محمد صالح

الحوار المتمدن-العدد: 5945 - 2018 / 7 / 27 - 20:11
المحور: تقنية المعلمومات و الكومبيوتر
    


التاريخ والمستقبل الغامض للكتابة الخطية


الكاتب:د. مظهر محمد صالح

21/9/2016 12:00 صباحا

انتهت من حياتها الجامعية كاستاذة في كلية اوبرلين في الولايات المتحدة بعد ان قضت سنواتها في التدريس بين الاعوام 1997-2015 لتستقر في مدينة كليفلاند بولاية اوهايو وهي تقود واحدة من ابرز دور النشر الاميركية المسماة بمؤسسة الحزام. انها الاستاذة آن تروبك التي تتصدى اليوم بكتابها الموسوم: "التاريخ والمستقبل الغامض للكتابة الخطية"، الصادر في ايلول 2016 متناولة ظاهرة انحسار الكتابة بخط اليد في العصر الرقمي. اخذت آن تروبك نسخة من كتابها لتستعرضه في محاضرة تثقيفية امام حفل لجمعية الاباء والامهات في واحدة من المدارس الابتدائية في مدينة كليفلاند ، قائلةً لهم:انه لمن السهل على الكبار ان يطلقوا حسراتهم على اولئك الصغار الذين انصرفوا اليوم وعلى نحوٍ متزايد الى الطباعة الرقمية بدلاً من الكتابة الورقية ،مستمعة الى الشرح الذي قدمه رئيس مجلس الاباء والامهات عند تقديمه للاستاذة آن تروبك قائلاً: لا ننسى اهمية الكتابة بخط اليد ،فكل انسان ينفرد عن غيره بحجم الكلمة وميلانها والضغط على الورقة عند الكتابة ،ولايمكن لأي شخص ان يقلد شخصاً آخر سواء
أكانت الكتابة مستمرة اوعند التوقيع .فحتى التوأم المشتركين في الشكل والمظهر والصفات الوراثية فهما يختلفان في الكتابة بخط اليد.فخط اليد شيء يماثل بصمة الانسان .وبمقدور الناس استنساخ الخط نفسه ولكن ليس بمقدورهم كتابته بطريقة مطابقة تماماً.فالمكان الذي تنشأ فيه اللغة الأم التي نتعلمها وتذوب سوية عبر قوى وتوزيعات مختلفة في صياغة الكلمة بغية توليد طرق منفردة او وحيدة من الكتابة الخطية لكل شخص.
هنا توقفت الاستاذة آن تروبك عن صمتها واخذت معلنة بقوة ان الحرف المطبوع بأنامل اليد وتحريكها هو ليس اقل ذكائاً في التعبير مقارنة باستخدام اصابع اليد وتحريكها عند الكتابة الخطية. حيث عرضت الكاتبة تروبك كتابها الجديد امام الحضور حول التاريخ والمستقبل الغامض للكتابة الخطية..!.إذ واصلت الكاتبة محاضرتها قائلةً:ان تقصي اتجاهات الكتابة الخطية يظهر انها بالاصل ذات استرسال عاطفي فحسب. وان الادعاء باقتران الكتابة الخطية والخط الجميل بالذكاء مسألة تقلبت عبر الازمان، فغالباً ما يقرن البعض جمال الخط بالذكاء ،في حين نغفل ان خط الفئة الذكية من الاطباء وغيرهم من النخب المتميزة عقليا يتمتعون بكتابة خطية سيئة للغاية، فبعض المدرسين السذج كثيراً ما يمنحون درجات متدنية للورقة الامتحانية ممن لايجيدون الخط بشكل جميل متغافلين كم من المعارف قد تم تسطيرها على الورقة الامتحانية والانصراف الى التمتع بجمالية الكتابة نثراً. وأخيراً دافعت الاستاذة آن تروبك عن اطروحتها في كتابها الجديد قائلة:اننا نعيش اليوم في العصر الذهبي للكتابة، فغالبية الناس في اميركا يكتبون المئات بل الآلاف من الكلمات يومياً مقارنة بالسنوات العشر او العشرين الماضية، فقد تمت احالة الكثير من الكلام والمكالمات الهاتفية الى رسائل نصية واستخدام البريد الالكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي المختلفة. ختاماً اننا نعيش اليوم في العصر الذهبي للكتابة الرقمية حقاً ولكن بعد ان اخترعها العقل العراقي السومري في الالف الثالث قبل الميلاد بشكلها المسماري!!.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أسماك ساحل الذهب
- الثورة التكنولوجية الثالثة
- الثورة التكنولوجية الثانية والعصر الفكتوري
- الثورة التكنولوجية الأولى ... بداية التحول!
- الطرق الناعم على الجدران الرقمية .
- نساء في مشاغل العمل
- ركود الاجور في العصر الرقمي/الجزء(٣)
- ركود الاجور في العصر الرقمي /الجزء(٢)
- ركود الاجور في العصر الرقمي/الجزء(١)
- عصر الماركنتالية المالية
- الانسان والآلة
- الآلة وأجر العمل
- بيوتات المتاجرة لاتنام
- عصر اللامساواة
- العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء / 5
- العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء / 4
- العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء/ 3
- العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء/ 2
- العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء/١
- المذهب الفردي ومعادلة الصراع العلمي


المزيد.....




- ينظم الكوليسترول ويقوى الجهاز المناعى.. تعرف على فوائد اللب ...
- هولندا تشتبه في إصابة عشرات المسافرين القادمين من جنوب إفريق ...
- -موديرنا- تعمل على تطوير لقاح ضد السلالة الجديدة من فيروس كو ...
- 6 فوائد لتناول الكزبرة.. أبرزها تطهير الجسم وخفض نسبة السكر ...
- لماذا اهتم آلاف على تويتر بموت هامستر؟
- 3 أعشاب تساعد فى منع تساقط الشعر وتعزيز نموه
- الحليب كامل الدسم يمشى مع الرجيم.. كوب واحد لا يضر بإنقاص ال ...
- قرارات جديدة للجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا
- بعد ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا.. هبوط أسعار النفط
- مظاهرات في الأردن رفضا لاتفاق الكهرباء مقابل المياه المحلاة ...


المزيد.....

- تقنية النانو والهندسة الإلكترونية / زهير الخويلدي
- تطورات الذكاء الاصطناعي / زهير الخويلدي
- تطور الذكاء الاصطناعي بين الرمزي والعرفاني والعصبي / زهير الخويلدي
- اهلا بالعالم .. من وحي البرمجة / ياسر بامطرف
- مهارات الانترنت / حسن هادي الزيادي
- أدوات وممارسات للأمان الرقمي / الاشتراكيون الثوريون
- ما هي مشاريع الخيال العلمي ؟ و كيف تكتب / محمود حسن عباس
- ذاكرة الكمبيوتر / معتز عمر
- الانترنت منظومة عصبية لكوكب الارض / هشام محمد الحرك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - تقنية المعلمومات و الكومبيوتر - مظهر محمد صالح - التاريخ والمستقبل الغامض للكتابة الخطية