أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - مظهر محمد صالح - أسماك ساحل الذهب














المزيد.....

أسماك ساحل الذهب


مظهر محمد صالح

الحوار المتمدن-العدد: 5945 - 2018 / 7 / 26 - 14:48
المحور: الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني
    


أسماك ساحل الذهب

الكاتب:د. مظهر محمد صالح

15/6/2016 12:00 صباحا

ظلت القارة الافريقية مصدراً لتزاحم الامم المتقدمة وتعاقبها للاستيلاء على مواردها وثرواتها الطبيعية الغنية والتي استمرت قرونا متصلة من الزمن ولم ينقطع استغلالها حتى يومنا هذا.
اذ بدأت موجة الاستيطان الاولى باحتلال الساحل القديم لغرب افريقيا ،يوم بنى المستوطنون البرتغاليون طلائع مستعمراتهم في العام 1483، ثم تبعتهم العديد من الموجات الاستعمارية حتى استكمل البريطانيون تواجدهم التام على ساحل الذهب القديم في العام 1821 . وبهذا شيد المستعمرون البريطانيون على مدار القرن التاسع عشر او عصر الملكة فكتوريا البنى التحتية الاساسية وفي مقدمتها خطوط السكك الحديد لتسهيل مهمة نقل وتصدير الذهب وخامات المعادن المختلفة والماس والعاج والتوابل والاخشاب والحبوب والكاكاو ومواد طبيعية أخرى.تيقنت غانا عاصمة ساحل الذهب القديم (منذ استقلالها في العام 1957 وحتى يومنا هذا) بانها لاتمتلك سوى هيكل اقتصادي احادي مهيأ لتصدير المواد الاولية كمصدر وحيد يحقق عوائد مالية ريعية للبلاد.
وعلى الرغم من اختلاف اساليب استغلال الموارد الطبيعية في ساحل افريقيا القديم اليوم عما كان عليه بالامس ،الا ان نتائج نهب ثروات الشعوب ظلت هي واحدة.فبدلاً من تواجد الادارة الاستعمارية على ارض الساحل الغربي الافريقي وقيامها بادارة الاستغلال المباشرللموارد الطبيعية ،غدت الشركات المتعددة الجنسية كقنوات استغلال غير مباشر للثروات المعدنية.اذ تعد شركة نيومونت الاميركية ثاني اكبر شركة في العالم في تعدين وادارة مناجم الذهب في سواحل افريقيا الغربية.واللافت ان صحيفة «ذي فايننشيال تايمز» اللندنية قد نشرت في تاريخ 23 اذار 2010 مقالا تحليليا اوضحت فيه مايأتي: ان عائد الذهب الذي حصلت عليه الشركات الاجنبية في العمليات المنجمية بلغ بنحو يزيد على 2 مليار دولار في العام 2009 ، ولكن الغريب في الامر ان ما تحقق لحكومة غانا من حقوق وضرائب وغيرها على مناجمها لم يتعد 7 بالمئة من ذلك العائد او بمبلغ لم يزد على 126 مليون دولار في الاحوال كافة. ولايخفى ان مادة السايانيد المستعملة في عزل الذهب عن الخامات الاخرى اثناء التعدين قادت الى تدمير الثروة السمكية على سواحل البلاد ،وآلت ولا تزال الى تدني الدخل العائلي للسكان المحليين ممن تعتمد حياتهم على الصيد البحري.وبهذا فان حاجة غانا الى رؤوس الاموال الاجنبية لتطوير مصادر الدخل الوطني فيها تبين كم من الصعب على الحكومات المضيفة لرأس المال الاجنبي ان تحصل على كفايتها من الدخل الذي تحققه الشركات المتعددة الجنسيات من عملياتها في تلك البلدان .كما ان فرض المزيد من الضرائب والقيود على تلك الشركات لا يعني في نهاية المطاف سوى رحيلها ومغادرتها لاستثماراتها.و تصر تلك الشركات في الوقت نفسه على ان المناخات السياسية غير المستقرة لسنوات طويلة ترفع من درجة المخاطر التي لا يقابلها الا عائد مجز جداً لكي تتوسع في عمليات استثمار صناعة التعدين.ختاما،سيظل ساحل الذهب القديم لا يسمح لاسماكه ان تسبح حرة في مياه شواطئه الا في مياه ملوثة....!!!!!






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الثورة التكنولوجية الثالثة
- الثورة التكنولوجية الثانية والعصر الفكتوري
- الثورة التكنولوجية الأولى ... بداية التحول!
- الطرق الناعم على الجدران الرقمية .
- نساء في مشاغل العمل
- ركود الاجور في العصر الرقمي/الجزء(٣)
- ركود الاجور في العصر الرقمي /الجزء(٢)
- ركود الاجور في العصر الرقمي/الجزء(١)
- عصر الماركنتالية المالية
- الانسان والآلة
- الآلة وأجر العمل
- بيوتات المتاجرة لاتنام
- عصر اللامساواة
- العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء / 5
- العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء / 4
- العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء/ 3
- العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء/ 2
- العراق الرأسمالي: من الحرب الى الديمقراطية الجزء/١
- المذهب الفردي ومعادلة الصراع العلمي
- السوق:كفاءة ام خداع


المزيد.....




- كردية عراقية أرادت الوصول إلى خطيبها.. فكانت من ضحايا مأساة ...
- أستراليا تفرض حجرا صحيا 14 يوما على مواطنيها القادمين من 9 د ...
- الصراع في إثيوبيا: غارات جوية على عاصمة إقليم تيغراي
- موسكو: لم نرفض المشاركة في اجتماع وزاري بصيغة نورماندي حول أ ...
- شركة طيران سورية تطلق أول رحلة بين دمشق وأبو ظبي
- تبون: العلاقات الجزائرية الفرنسية يجب أن تعود إلى طبيعتها ول ...
- مقتل 3 أشخاص باضطرابات في جزر سليمان بعد إعلان سلطاتها التقا ...
- التحالف العربي يعلن تدمير منصة صواريخ حوثية في صعدة
- الحكومة اليمنية: مجاهرة النظام الإيراني بدعم الحوثيين تحد صا ...
- وزارة الخارجية السعودية تعزي روسيا في ضحايا حريق كيميروفو


المزيد.....

- روايات ما بعد الاستعمار وشتات جزر الكاريبي/ جزر الهند الغربي ... / أشرف إبراهيم زيدان
- روايات المهاجرين من جنوب آسيا إلي انجلترا في زمن ما بعد الاس ... / أشرف إبراهيم زيدان
- انتفاضة أفريل 1938 في تونس ضدّ الاحتلال الفرنسي / فاروق الصيّاحي
- بين التحرر من الاستعمار والتحرر من الاستبداد. بحث في المصطلح / محمد علي مقلد
- حرب التحرير في البانيا / محمد شيخو
- التدخل الأوربي بإفريقيا جنوب الصحراء / خالد الكزولي
- عن حدتو واليسار والحركة الوطنية بمصر / أحمد القصير
- الأممية الثانية و المستعمرات .هنري لوزراي ترجمة معز الراجحي / معز الراجحي
- البلشفية وقضايا الثورة الصينية / ستالين
- السودان - الاقتصاد والجغرافيا والتاريخ - / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - مظهر محمد صالح - أسماك ساحل الذهب