أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - واقِعٌ مُضطَرِب














المزيد.....

واقِعٌ مُضطَرِب


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 5944 - 2018 / 7 / 25 - 19:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حتى لو كُنتَ مُسالِماً ، إنسانيي النَزعة .. فأن موجات العُنف والتطرُف ، قَد تجرفكَ بين الحين والحين .. مادُمتَ تُقيم في منطَقةٍ مُضطَرِبة . وهذا هو حالنا نحن الذين نعيش هاهنا في العراق .
ف " كامل شياع " كان مُثّقَفاً من طرازٍ رفيع ، نظيف اليد والفِكر .. و " هادي المهدي " مسرحيٌ إعلاميٌ طامِحٌ لمُستقبلٍ مضئ .. و " سوران مامه حمه " صحفيٌ شاب قارَعَ الفساد بقلمهِ .. و " سردشت عثمان " ذلك الفتى الحالم الجميل .. و " كاوة كرمياني " الشاب الصحفي الكادِح الجرئ ... وغيرهم الكثير . كلّهم أغتيلوا .. قُتِلوا بِدَمٍ بارِد .. ليسَ لأنهم كانوا إرهابيين ولا لأنهم إقترفوا أفعالاً سيئة ولا حتى لكونهم عنيفين أو مُسّلَحين ... حيث أن جميعهم كانوا في مُنتهى الوداعة واللُطف والبراءة ، سلاحهم الوحيد هو القَلَم والفِكر فاضحين السُراق والناهبين ، حالمين بِغَدٍ أجمَل ، طامحين إلى مُحاسبة الفاسدين وتقديمهم للمُحاكمة ... فماذا كانتْ النتيجة ؟ قُتِلوا ببساطة وسهولة وفي وضح النهار .. ولم يُلقَ القبض على أي من الجُناة وقُيِدتْ القضايا ضِد مجهول ! .
نحنُ في بَلدٍ ... يُقتَلُ ويُغتالُ فيه أمثال هادي المهدي ... ويُقّدَرُ ويُحتَرَمُ أمثال مهدي المُهندِس وهادي العامري وقيس الخزعلي ! .
يُغتالُ فيهِ أمثال كاوة كرمياني ، الصحفي الشريف الكادِح ... ويتبخترُ علانِيةً تاجِر الحروب والمتعامِل مع داعِش ! .
يُعاني المسحوقين والمستضعفين الفقراء في الموصل وتكريت والرمادي ، من الذُل والهوان ... ويلمعُ نجمُ خميس الخنجر ! .
يعجزُ الفقراءُ عن شراء الأدوية لأبناءهم المرضى ... وأبناءُ السَفَلَةِ ينثرونَ دفاتر الدولارات على موائد العُهر والقمار ! .
يُقتَلُ المُحامي الشريف الشُجاع " جبار محمد كَرَم " المُدافِع عن مُعتقَلي المظاهرات في البصرة ... ويسرح ويمرح رموز المافيات نهاراً جهاراً بعمائمهم الوسِخة ! .
..............
وسط الكَم الهائِل من اللاعدالة وسوء الخدمات ... كيف لا تندلع الإحتجاجات والمظاهرات ؟ نعم ... طبيعي ما يحصل في البصرة والجنوب والوسط .. أرى أنها البداية فقط ، وقد تمتد أكثر . قد تكون الرؤية غير واضحة الآن .. وربما ينقص هذه الحركة الشعبية ، قيادة واعية ثورية ... لكن ليس من المُستحيل ، بزوغ قيادات ميدانية متفاعلة مع نبض الشارع الحقيقي ... فعلى أية حال ، فأن الرعاية ( الأبوية ) للحِراك الجماهيري ، التي يدّعيها مقتدى الصدر ، مثلاً ... ما هي إلا هراء . فهو لا يُمّثِل أي جانبٍ من الحَل ، بل هو جزءٌ من المُشكلة ! .






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أردوغان ... الزعيم الأوحَد
- - علي شيش -
- اللحنُ والكَلِمات
- وادِيان
- باي أستاذ
- بيس ... بيس !
- شُهداء
- دِعاية إنتخابِية
- أثرِياء وسُعداء
- السياسي .. حينَ يُحّرِك شفتيهِ
- الخَلاص
- إسمٌ .. على غَيرِ مُسّمى
- أوهام
- لا أؤيِد سياساتِكَ .. لكني لستُ عَدُواً لك
- على هامِش إنتخابات 12 أيار
- دَولِية .. وعالمِية
- عن عفرين وأخواتها
- تأمُلاتٌ صغيرة
- عامِلُ تنظيف
- شِعارات


المزيد.....




- حمد بن جاسم عن تطورات القدس: السلام يحتاج إلى أنياب وليس بيا ...
- النووي الإيراني: واشنطن مستعدة لرفع الكثير من العقوبات وطهرا ...
- حمد بن جاسم عن تطورات القدس: السلام يحتاج إلى أنياب وليس بيا ...
- الأعضاء المؤقتون في مجلس الأمن يطالبون بتوسيع نطاق عضويته ال ...
- مصر.. أول تعليق للشاب الذي قابله السيسي خلال جولته: -ربنا اس ...
- باعد بينهما الوباء وقرّبهما جسر يربط السويد بالنرويج..لكن دو ...
- باعد بينهما الوباء وقرّبهما جسر يربط السويد بالنرويج..لكن دو ...
- القوات الحكومية تحرر مواقع جديدة شرقي الجوف ومدفعيتها تدك مو ...
- مقتل 4 جنود سوريين في هجوم لمسلحي -النصرة- جنوب إدلب
- تشاووش أوغلو: الادعاءات بملكية الإسرائيليين للمنازل في الشيخ ...


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - واقِعٌ مُضطَرِب