أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - hell-space









المزيد.....

hell-space


كمال التاغوتي

الحوار المتمدن-العدد: 5882 - 2018 / 5 / 24 - 23:57
المحور: الادب والفن
    


هلْ تَرْغَبُ فِي التَّشَــفِّي؟ هلْ يَشْفِي غَلِيلَكَ رُؤْيَةُ مَــا تَحْقِدُ علَيْهِ يُدمَّرُ؟

هلْ يَشْفِي غَلِيلَكَ رُؤْيَةُ مَــنْ تَحْقِدُ علَيْهِ يُعَذَبُ؟

الْتِحِقْ إذَنْ بِفضائِنَــا تَجِدْ مَــا يُخَفِّفُ عَنْكَ حِمْلك ويَحُــطُّ عنْكَ رَحْلَك ويَجْدِلُ لَكَ حَبلك.

حانةُ الأحْقَــادِ توفِّرُ لِحُرَفائِهَــا الكِرامِ وسائِلَ تفْرِيغِ الموْجاتِ السلْبِيَّةِ.

إذا كنتَ موْتُورًا أوْ حاقِدًا أوْ حاسِدًا أدْخِلْ اسمَ ما يُغِيضُكَ أوْ مَنْ يُغِيضُكَ

ثمَّ اخْتَرْ لهُ (هَــا) ما شئْتَ منْ وسائِلِ التّعذِيبِ والتخرِيبِ عبْرَ محاكاةٍ ثلاثيّةِ الأبعادِ.

اصرُخْ، اغضَبْ، اشتُمْ، ابْصُقْ في وجههِ (هَــا).

حانَةُ الأحقَــادِ تُطهِّرُكَ مِنْ صَدِيدِ الكَظْمِ.

سعر الدّخول: عِشْرُونَ دُولاَرًا.

المُدَّة: غيرُ محدودةٍ.

السّنّ: لا يقِلُّ عن ستِّ عشرَةَ سنةً.

أوقات العمل: الأرْبَعُ وعِشرُونَ ساعَةً كاملَ أيامِ الأسبوعِ، حتّى في المناسباتِ الرسمية.

هَالَ هِشامًا هذا الإعلانُ حين تلَقَّاهُ أوّلَ مرَّةٍ. قرَّرَ التَّصَدِّي لَهُ؛

شنَّ على مواقعِ التّواصُلِ الاجتماعيِّ حمْلَةً مناهِضَةً، شِعارُها "نغْضَب لكن نحب".

نالتْ في أيامها الأولى آلافَ المعجبين والتعليقات المحرِّضة. كان هدفه منعَ انتصابِ الفرْعٍ في البلادِ،

فاتّخذَ الإجراءاتِ القانونيةَ اللازمة للتظاهر السلمي أمام المقرِّ الرسميّ بشارع فرعيّ.

لكنّهُ صُدِمَ حين وجد الناسَ زرافاتٍ أمام الباب وفي أيديهم تذاكر الدّخولِ.

أكلُّ هذا حقدٌ؟ أبلغت البغضاءُ درجةً تجعل الناسَ غيرَ آبهينَ بمن يراهم صفا وراء صف؟ أيْن المدارسُ

والجوامع والكنائسُ؟ لم يكن إلاّهُ يحمل شعاره، واكتشف زيف حسابه وحساباته على الشبكة الرقمية.

أخذ في الصُّراخِ حتى يشدّ إليه المصطفين، ودعاهم إلى المقاطعةِ؛ قال إنها مؤامرة تحاك ضدّ الشعوب،

كيف تسمحون لهم باستنزاف طاقاتكم ونهب أموالكم؟ لماذا لا تنفقون هذه الأموال فيما ينفع البلاد والعباد؟

نما إلى سمعه صوت يقول صاحبه أو صاحبته (لم يستطع التمييز): دعنا نعبّر عن أنفسنا، نُلْقِ بهذا الحمل، دعنا نُذِبْ هذه الصخور الجاثمة فوق صدورنا؛ توجّهْ بهذا الكلام إلى المترَفِين.

علا صوت من جهةٍ أخرى: لأَصْلِبَنَّكَ يا كافر، ولأقَطِعنَّ رجليك ويديك من خلاف.

فردّ عليه الصوت السابق: لأُلْقِينَّ بك وأمثالك في المزبلة...

وتعالتْ الضحكات من كل صوب.

وارتفعتْ أسهُمُ الشبكة العالمية لاستفراغ الموجات السلبية في ظرفٍ وجيزٍ...

قال الراوي: شوهِدَ هشامٌ في عيد الحبّ حاملاً النظّارات منغمسا في برنامج hell-space وهو يردد: ذوقوا أيها الحاقدون بما تكسبون ...






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ذكريات
- عِلاجٌ وَحِيدٌ
- الضمير
- المُعلِّمُ
- عمرية: أفق نهدٍ
- متى تعودين
- تَضَارِيسُ الليْلِ
- على شاطِئِ الأَمْسِ
- خلعْنَا القبيلة (رسالة تأبط شرا إلى عروة بن الورد)
- دِفَاعًا عنِ الصَّعَالِيك (حماسَة عروة بن الورد)
- رسالة الشنفرى إلى عروة بن الورد
- العَهْدُ (من الصعاليك إلى عروة بن الورد)
- إلى الصعاليك (نشيد عروة بن الورد)
- عروة بن الورد
- سوناتا 2
- سوناتا
- قِطِّي
- نَمْذَجَة
- نُفور
- المقامة الياسمينية (مخطوط بإحدى المكتبات الهندية)


المزيد.....




- محلل سياسي: المساعدات الإنسانية للمغرب تعكس تضمانه المتواصل ...
- مثل أفلام هوليود... فيديو لعاصفة تمر بين المباني
- فنانة مصرية تفتح النار على محمد سامي: شتمني أثناء تصوير -نسل ...
- أزمة جديدة تلاحق المخرج المصري محمد سامي بسبب مسلسل -البرنس- ...
- بعد أزمة تصريحات مها أحمد ضد السقا وكرارة.. «المهن التمثيلية ...
- فن التضامن مع الفلسطينيين.. موسيقى راب وفيلم قصير و-تيك توكر ...
- نقابة المهن التمثيلية في مصر تصدر بيانا بعد الأحداث الأخيرة ...
- مصدر: محمد رمضان تدخل لحل أزمة المخرج محمد سامي... والنتيجة ...
- تفاصيل أزمة مها أحمد مع السقا وأمير كرارة بعد وقف مخرج «نسل ...
- فلسطين تقاوم| فيلم «المكان» يلخص كل شيء يحدث في الأراضي المح ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - hell-space