أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال الصالحي - ترجيحًا لكفّة القول بدعم انتخابي روسي لترامب: أضخم شبكة تسويف أزمات














المزيد.....

ترجيحًا لكفّة القول بدعم انتخابي روسي لترامب: أضخم شبكة تسويف أزمات


طلال الصالحي

الحوار المتمدن-العدد: 5859 - 2018 / 4 / 29 - 22:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


فمقابل إيقاف حربي سوريا والحوثيين من الواضح أنّ هنالك كانت تجري منذ ثلاث سنوات تقريبًا أو أكثر عمليّة إعداد شبكة تسويف كبرى للأسباب الّتي أدّت إلى النزاعات العسكريّة والسياسيّة الواسعة الّتي عصفت بالشرق الأوسط وأماكن كثيرة تاخمته اقتصاديًّا أو تعبويًّا, ما يرجّح أنّ هناك كانت تجري عمليّة توافق ضخمة جمعت روسيا وأميركا والصين بتأنٍّ وحذر شديدين داخل المحتوى الرئيسي لعمليّات التسويف الضخمة تلك للأسباب الّتي أدّت مقدّماتها لاندلاع النيران وللشدّ السياسي ومن ثمّ تحويل تلك الأسباب إلى مؤشّرات إيجابيّة نتائجها كانت الكوريّتين وما جرى ويجري في سوريّا ,بينما مستتبعاتهما حزب الله والحوثيين وبرنامج إيران النووي وعمليّة الانتخاب العراقيّة ولربّما تمدّد إسرائيلي عبر توطين الفلسطينيين في الأردن "أو غرب العراق" وفي لبنان ولربّما أيضًا تشمل جزيرة "القرم".. وقد لاح أفق هذا الاتّفاق لما بعد عمليّات تسويف الأسباب أخيرًا كما بدا للعيان بتسلّم سلمان مقاليد حكومة السعوديّة والمباشرة بعمليّة "إصلاحاته" هي في الحقيقة كما بدت ويمكن أن تفسّر؛ لجم ذوي النفوذ المالي السعودي ولحين إتمام عمليّة التسويف هذه معالمها انفراج التشدّد الديني في الشرق الأوسط بدأت بانفتاح اجتماعي سعودي قسري أخيرًا شمل حتّى الأمس القريب محرّمات شرعيّة متشدّدة-قيادة المرأة للسيّارة الخ- "بعدما كان قد أعلن عن هذا التشدّد رسميًّا كإشارة انطلاق لإسقاط النظام السوري عبر التشدّد الديني المسلّح بعد لجمه في العراق: "بسجدة جماعيّة للفريق السعودي الكروي داخل أرضيّة ملعب ميونخ من بطولة كأس العالم لكرة القدم والّتي أقيمت في ألمانيا 2010" تلاها منذ بضعة أشهر تبلور اتّفاق روسي أميركي معالمه بدت كاتّفاق لا تخطئه التخمينات من طريقة الهجمات الصاروخيّة الأميركيّة وللناتو أيضًا عبر اتّهامات "كيمياويّة" انطلاقًا من "دوما" بدأت بانسحابات عدّة "لداعش" وفصائل متشدّدة عن الغوطة الشرقيّة بعدما كانت قد سبقتها بسنتين لثلاث مجريات عسكريّة في حلب ليتمّ عقبها إجلاء داعش عن عدّة مناطق من داخل سوريّا وعن لبنان الخ رافقها في عمليّة التبلور هذه الّتي لم تنته فصولها بعد ولربّما تشكّل بدايات لمتغيّرات سياسيّة "وجغرافيّة أيضًا كبرى لربّما ستشمل أو شملت مناطق متنازع عليها عديدة من العالم" ابتدأت بتسريب معلومات مؤكّدة أوّلًا عن انهيار التشدّد العصيّ بين أميركا وكوريا الشماليّة ظهر أخيرًا للعلن وبشكل رسمي بتصالح الكوريّتين جاء عقب مقتل الزعيم الحوثي الصماد بعدما تمّ التمهيد لهذه العمليّة بتساقط صواريخ بالستيّة للحوثيين على المدن السعوديّة منذ أشهر عدّة ازدادت كثافتها مع تصاعد وتيرة عمليّات التسويف الكبرى تلك.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما الّذي ينفعني في دنياي هذه إمام زاهد؟ شسوّي بي؟ وجمالة 130 ...
- شعيرة جديدة للحج -بعد التشريق-: فرجة -بسينما أبو لهب-
- مناسيب سلطة المنفس -الاستطراقي-
- لماذا بنو هاشم وبنو اميّة دونًا.. محاولة استقراء
- قل أثر نهريني ولا تقل أثر عراقي فالثاني قلب المجريين
- -البقرة المقدّسة- أوحت (لمحمّد) نهوضه بهذه الأمّة لجوئه إلى ...
- الأرض لشعب يستحق إعمارها, ونحن معمّمون
- عقود من الذل وتجرع فرض كرة قدم الامر الواقع ,كيفية اعداد منت ...
- الحياة تحضّر أولى متطلباته أنسنة علاقة الفرد مع الطعام بجعله ...
- إعصار عرعر
- منحة المثقفين, صحفيين فنانين أدباء, تغيير أماكن الحصول عليها ...
- النساء والخمر ,القرآن أعان أحدهما الآخر
- هل هناك من يروّج بقصد كلّ عام -الفرح والسرور- لشهر رمضان قبل ...
- هل كان محمّدًا قاطع طريق؟ وآل البيت ,وعمر وأبا بكر ,شخصيّات ...
- صدقت موسى ابن جعفر؛ (الهورِن) لغة المخابيل
- حصار ,تحت موس الحلّاق يتشكّل
- قمّة عمّان ريح ثمود ومن سيمتصّ فزعه سيغلب
- هجوم برلمان لندن يؤكّد -مجمعيّة- عامّة المسلمين خاضعة لل(pre ...
- مات -أبو حارث- سائق -الواز- حول سياج بغداد
- ذاتيّة المُبصَر الجمالي تمرّع أو تُنطّع


المزيد.....




- جرعة رابعة من لقاح كورونا قد تحتاجها هذه الفئة من الأشخاص
- شاهد.. مذيع CNN يتناول الفلافل مع الأمير الأردني علي بن الحس ...
- لأول مرة منذ 4500 عام..أعمال فنية تُعرض تحت سفح أهرامات الجي ...
- إغلاق مسجد في فرنسا بسبب -الدعاية للإرهاب-
- برنامج بيغاسوس | محكمة باريس تبت قريباً في قبول دعاوى رفعها ...
- هوما عابدين: مساعدة هيلاري كلينتون تكشف في كتاب تفاصيل اعتدا ...
- انقلاب السودان: عودة حمدوك إلى منزله وبلينكن يتصل به هاتفيا ...
- برنامج بيغاسوس | محكمة باريس تبت قريباً في قبول دعاوى رفعها ...
- إيران تعلن السيطرة على هجوم إلكتروني استهدف 4300 محطة وقود
- مصادر تكشف تطورات الحالة الصحية لوزيرة الصحة المصرية .. والر ...


المزيد.....

- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون
- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال الصالحي - ترجيحًا لكفّة القول بدعم انتخابي روسي لترامب: أضخم شبكة تسويف أزمات