أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - محمد مسافير - قضية المرأة مرة أخرى!














المزيد.....

قضية المرأة مرة أخرى!


محمد مسافير

الحوار المتمدن-العدد: 5762 - 2018 / 1 / 19 - 02:55
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


رجل ستيني، ذو لحية كثيفة، وطول فارع، وجبهة محكوكة، طالب بحقه كما يدعي، في الزواج بامرأة ثانية، ورغم أن زوجته تقبلت وجود ضرة بحياتها، إلا أن المحكمة، رفضت قبول طلبه...
بعد عامين، اتجه صوب محكمة قضاء الأسرة، ليطالب بثبوت الزوجية، بعد أن مارس علاقة جنسية خارج إطار الزواج، نتج عنها الإنجاب... هذه المرة، قبلت المحكمة طلبه، بدعوى أن مسطرة التعدد «تطبق قبل كتابة العقد، أما بعد ثبوت الزواج والبناء بالزوجة ووجود الحمل أو الولد، فإنها تصبح متجاوزة».
وهذه الفجوة للتذكير، أي استعمال دعوى ثبوت الزوجية لغرض التعدد، لا تشترط أبدا موافقة الزوجة الأولى...
تلميذة في السنة الأولى ثانوي، أحيلت على المساعدة الاجتماعية بعد أن لوحظ مدى تدني مستواها الدراسي، ذهلت الإخصائية الإجتماعية بعد أن أنصتت لقصتها، قالت إنها تتعرض للاغتصاب من طرف خالها مدة عامين دون أن تستطيع أن تبوح بذلك لأمها خشية من عواقب تجهلها...لكن المصيبة العظمى في توجيه الإخصائية الدعشوشة، فبدلا من أن ترفع دعوى قضائية ضد الجاني، حملت الضحية مسؤولية الإغتصابية، مذكرة إياها بوجوب الإحتشام ولو في حضرة المحارم، والالتزام بالزي الشرعي وتجنب كل ما قد يثير شهوة الرجال!
تخيل مستوى انحطاطنا صديقي تخيل!
أستاذة فلسفة متزوجة بسلفي، أو ربما يتظاهر بالسلفية، ليس مهما - فالله علام بما في القلوب - أنجبت معه ستا، لكن جسدها تهالك مؤخرا وتدهورت صحتها كثيرا، حتى غدا مرضها ظاهرا لا يخفى على عيان...
قالت، فيما بلغني من أمرها، إن زوجها يريد طفلا سابعا لإتمام السنة النبوية، رغم أني لم أجد أي سند لهذا الإدعاء، لكن الطبيب حذرها من ذلك لأن جسدها لن يحتمله، وقد يؤدي بها في أغلب الأمر إلى الوفاة!
لم يكترث زوجها، واشترط عليها أمرين، إما أن تتحمل الإنجاب، أو أن تتحمل الضرة، خيرها بين جحيمين، وليس لها إلا أن تمتثل لأحدهما...
فكرت في الأمر مليا، فاقترحت عليه تزويجه بإحدى صديقاتها في العمل، أستاذة العلوم الطبيعية، كانت مقربة جدا منها، فخالتها أهون الشرور...
قبِل استقبالها في البيت لبضعة أيام حتى يقتنع بها، ولم تكن صديقتها من المتهاونات، جاءتهما في الحين بكل ما بجعبتها من الزينة، تدخل الحمام، تمشط شعرها، وتضع السواد وأحمر الشفاه وبعض المبيضات، ثم عطرا مثيرا على منامنتها الحريرية المثيرة، وتجلس إلى مجلسهما في محاولات متكررة للإقناع...
حاولت الزوجة مضاعفة الصبر، لكن خانها النَّفس، فأشبعت صديقتها ضربا ذات مساء، ثم طردتها من البيت... لكنها لا تزال حائرة في من تستقبل ببيتها لتشاركها فراش الزوجية!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,065,660,348
- أسباب تحجر فكر المسلمين!
- خدمة إنسانية يجهضها القانون باسم الشرع!
- المثليون بين جلد الذات وسياط المجتمع وصمت المثقف!
- ضرب الأطفال... وسيلة تربوية أم جريمة!
- إمام مسطول!
- التعليم النظامي... استنزاف للجهد وتضييع للوقت!
- غارات المسلمين بعد بدر، وثأر المكيين في أحد!
- أولى اعتداءات المسلمين: غزوة بدر الكبرى
- حقيقة اضطهاد المسلمين قبل الهجرة!
- هل تعرض النبي محمد فعلا للإضطهاد من طرف قريش؟
- عيد ميلاد سعيد حبيبتي...
- المراهق الموهوب لا يشاغب!
- هل أصدق المغاربة وأكذب قبلة المسلمين!
- وبالوالدين إحسانا!
- محاولات السلام من الجانب الإسرائيلي وعناد فلسطين!
- تاريخ فلسطين إلى حدود 48 من وجهة نظر حزب التحرير الفلسطيني
- منطق المسلمين في الدفاع عن فلسطين!
- التدين عبر الأزمان!
- ارتفاع حالات تعنيف الأساتذة بالمغرب!!
- لماذا بعض الدول غنية وأخرى فقيرة؟


المزيد.....




- تزايد العنف ضد النساء في المغرب بنسبة 31.6 % خلال الحجر الصح ...
- اسكتلندا تصبح أول دولة في العالم تقدم منتجات صحية للمرأة مجا ...
- لقاح فيروس كورونا: سارة غيلبرت المرأة التي صممت لقاح أكسفورد ...
- نظرة للدراسات النسوية تدشن حملة “رحلاتهن: لماذا أصبحنا نسويا ...
- هل فاقمت أزمة كورونا من العنف الواقع على المرأة العربية؟
- ريما دودين: أول امرأة من أصول عربية تعين نائبة لمدير الشؤون ...
- الرواية النسوية.. والهوية الإنسانية
- طارق رمضان المتهم بـ4 قضايا اغتصاب سيفتتح مركزاً لـ”النسوية ...
- بموافقته على الميثاق الأفريقي... هل ينجح السودان في منع زواج ...
- جونسون وبن سلمان يبحثان هاتفيا قضية حقوق المرأة


المزيد.....

- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - محمد مسافير - قضية المرأة مرة أخرى!