أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علجية عيش - نجمة داوود و الوجود اليهودي بالجزائر














المزيد.....

نجمة داوود و الوجود اليهودي بالجزائر


علجية عيش
(aldjia aiche)


الحوار المتمدن-العدد: 5731 - 2017 / 12 / 18 - 11:35
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الشارع، السويقة، و القصبة، فيلاج اليهود بسيدي مبروك قسنطينة، و درب اليهود بتلمسان، و أماكن أخرى، هي أحياء و شوارع ما تزال تذكر الجزائريين بالوجود اليهودي، هذا الوجود ناتج عن مرحلة تميزت بواقع فرض على الجزائريين إباد الإستعمار الفرنسي، حيث أجبر الجزائريون على التعايش مع اليهود ، الذين حملوا اسم الأقدام السوداء، بعدما تحصلوا على الجنسية الفرنسية من قبل السلطات الفرنسية، و أصبحت لهم حقوقا و مزايا أكثر من الجزائريين أنفسهم..، و لعل بعض الجزائريين لا يعلمون أن أحد بعض الحاخامات اليهود مدفون على أرضهم، ، و فضلا عن المقابر اليهودية الموجودة بولاية قسنطينة على غرار ولايات أخرى، ما تزال بعض الشواهد تذكر بالوجود اليهودي في الجزائر، مثل دور العبادة ( السيناغوغ) ، بعضها تحول إلى مساجد و أخرى إلى محلات تجارية مثلما هو الشأن بالنسبة لبعض السيناغوغ بالمنطقة التي تحمل اسم الشارع بمدينة قسنطينة.
أما مقبرة اليهود الواقعة بنهج الأمير عبد القادر العلوي ( الفوبور) فهي تحيط بحراس من الأمن، و تشرف عائلة جزائرية على تسييرها ،بحيث ما تزال عائلات يهودية تدفن موتاها إلى اليوم و تقيم طقوسها فيها، و إلى اليوم ما يزال بعض اليهود يزورون قسنطينة باسم الأقدام السوداء في زيارات سرية و أخرى في إطار سياحي و عن طريق وكالات سياحية، و يطالبون باستعادة أملاكهم من أجل العودة ، يشدهم الحنين للأمكنة التي ولدوا و نشأوا فيها، في إطار مبدأ التعايش السلمي و الثقافي أيضا، و شجعهم على ذلك مصادقة البرلمان الجزائري في سنة 2006 على قانون حرية الديانات، و إن كان هذا المبدأ يوافق عليها كل الجزائريين، لكن من يعلم أن عودة اليهود الذين طردوا بعد الاستقلال و رحلوا من حيث جاءوا ، يخططون لتحقيق أجندات الموساد، و إقامة مشاريع ماسونية على أرض الجزائر؟.
في قسنطينة مثلا شكلت نجمة داوود المنقوشة في سقف و أرضية "المكتبة" و هي ملحق تابع لجامعة قسنطينة، و لا احد يعلم إن كانت السلطات الجزائرية قد أصدرت قرارا بإزالتها أم إبقائها، بعد إخضاعها إلى الترميم في إطارتظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015 ، لاسيما و اشغال الترميم ما تزال قائمة إلى الآن بعد مرور سنتين من اختتام التظاهرة الثقافية، أم أن هذه النجمة ستظل باعتبارها شكلا هندسيا لا يؤثر في شيئ حتى و لو كان على حساب الهوية، وكان بعض الغيورين على الدين و الهوية اعتبروها ضرب من التطبيع مع اليهود، الذين أسسوا صداقات حميمية مع الجزائريين، منذ اشهر قليلة فقط كانت امرأة جزائرية مغتربة تقيم بفرنسا، قد استضافت عائلة يهودية بمدينة قسنطينة و قامت بجولة سياحية عبر الأماكن لإحياء ذاكرتها، و أقامت بإحدى فنادق الولاية، و مرت هذه الزيارت و كأنها لا جدث..
علجية عيش






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تعلم اللغة العبرية بات حتمية لا مفر منها - علجية عيش -
- الطبقة المثقفة في الجزائر: الهوية و مقومات الشخصية الجزائرية ...
- الجمعية العامة الأولى لشبكة الوسطاء المرأة الإفريقية
- التعايش لا يعني التطبيع
- لماذا فشلت مؤتمرات السلام في العالم؟
- -لَوْ خُيِّرْتُ بَيْنَ العَدَالَةِ وأمِّي لاخْتَرْتُ أمِّي- ...
- في الثابت و المتغير.. أو الصراع المتجدد بين التقليديين و الم ...
- رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين : ما يحدث للروهينجا س ...
- هذا ما قاله أوليفر رُويْ عن الإسلام
- -التعصّب-..البذرة التي أنبتت -الكراهية-
- أعياد الأنبياء ( أو التعايش الديني)
- في الذكرى ال: 185 لمبايعته: الأمير عبد القادر الجزائري كان ذ ...
- الانتخابات و التغيير ( الجزائر نموذجا)
- هكذا يصنع المال سيادة مزيفة
- في اللاَّمُبَالاَةِ..!
- النظام والشعب و نظرية -السّيادة المطلقة-
- هل يحقق الإضراب عن الطعام التغيير في الجزائر؟
- انتهت الحملة الانتخابية في الجزائر و الكُلُّ غَنّى ليْلاَهُ
- زعيمة حزب العمال الجزائري: الأفلان FLN انتهى دوره في 1962 بع ...
- ماذا لو طبقنا قانون الغربان في حياتنا اليومية؟


المزيد.....




- الاتحاد الأوروبي: ندعو للتهدئة في القدس.. وإخلاء فلسطينيين م ...
- ألماني يلتقط صوراً من طائرة هليكوبتر ويكشف جمالاً خفياً في ا ...
- ارتفاع حصيلة القتلى في اضطرابات كولومبيا المستمرة إلى 27
- الاتحاد الأوروبي: ندعو للتهدئة في القدس.. وإخلاء فلسطينيين م ...
- سقوط العشرات بين قتيل وجريح بتفجير قرب مدرسة في كابل
- العلماء يقدمون دليل براءة سيدة أسترالية أدينت عام 2003 بقتل ...
- هجوم جديد بطائرة مسيرة على قاعدة تضم أمريكيين في العراق
- شاهد: افتتاح الشواطئ الخاصة في اليونان تمهيداً لعودة السياحة ...
- شاهد: افتتاح الشواطئ الخاصة في اليونان تمهيداً لعودة السياحة ...
- هجوم جديد بطائرة مسيرة على قاعدة تضم أمريكيين في العراق


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علجية عيش - نجمة داوود و الوجود اليهودي بالجزائر