أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - الرد على مقال(ايها المسلمون والمسيحيون واليهود إلهكُم كاذب، بل إنًهُ الكذبة الكبرى.!!





المزيد.....

الرد على مقال(ايها المسلمون والمسيحيون واليهود إلهكُم كاذب، بل إنًهُ الكذبة الكبرى.!!


عبد الحكيم عثمان

الحوار المتمدن-العدد: 5729 - 2017 / 12 / 16 - 12:13
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الرد على مقال(ايها المسلمون والمسيحيون واليهود إلهكُم كاذب، بل إنًهُ الكذبة الكبرى.!!
السلام عليكم:
ابين في ردى على المقال اعلاه فهم الغالبية العظمى من المسلمين لآيات الرزق والقدر الذي يجعلهم هذا الفهم لتك الايات محصنين اما كتابات تماثل مقال الكاتب وفي نوري جعفر
بسم الله الرحمن الرحيم:
{قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا} .
{ما أصاب من مصيبة إلا بإذن الله}
{ولا تقتلوا أولادكم خشية املاق نحن نرزقهم وإياكم}
{إن ربك يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إنه كان بعباده خبيرا بصيرا
{وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها كل في كتاب مبين}
ولم يفهموا هذه الايات كما فهمها غالبية المسلمين العظمى
فالاية({قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا} .لاعلاقة لها باصابات يتعرض لها المسلم مثل انتفاخ البطن او حصر البول او عدم القدرة على التبرز الى اخره من العلل التي تصيب الانسان ولاتعتبر اقدار قدرها اللهسبحانه وتعالى له ومن يفهم هذا الفهم سطحي وقاصر وخاطئ ولويتم متابعة الاية وعدم يفصلها عن سياقها لفهم معنى الاية الفهم السوي والمنطقي والصحيح
فالاية من سورة التوبة جائت في موضوع القتال وتتعلق بمصيبة الموت والاية 41 من ذات السورة تؤكد مقصد الاية(قل لن يصيبنا الاماكتب الله لنا) يعني قدرية الموت والحياة
انفِرُواْ خِفَافًا وَثِقَالاً وَجَاهِدُواْ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ )
ولا علاقة لهذه الاية بالمصائب غير مصيبة وتدعو المسلم ليقاتل دفاعا عن عقيدته ودفاعا عن وطنه وماله وعرضه وان لايخشى من الموت لااقل ولا اكثر ,,وتثقف المسلم ان يكون شجاع ومقدام وان ينبذ الجبن والتخاذل خشية قضاء الله وهو الموت الذي اعتبره الله مصيبة في قوله تعالى((( فإذا ضربتم في الأرض فأصابتكم مصيبة الموت...))سورة المائدة-106
اما الاية:
{ما أصاب من مصيبة إلا بإذن الله} ذات الفهم وتتعلق بالقضاء والقدر اي المصائب الخارجة عن ارادة الانسان المسلم وليس انتفاخ البطن او الاصابة بالامراض او الفقر او الجوع
ناتي لآية الرزق({إن ربك يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إنه كان بعباده خبيرا بصيرا}،

وحتى يفهمهااي شخص الفهم الصحيح فهي لاتدعو الى التنبله اقصد لاتدعو المسلم الى التنبلة بل تدعوه الى العمل والمثابرة ولكن ان فشلت مساعية ان يكون ثري او ملياردير بعد ان يطرق كل السبل في سبيل تحيسين وضعه الاقتصادي ولم تثمر جهوده التي بذلها لتحسين اوضاعة الاقتصادية تاتي هذه الاية لتقول له ان فشلك في تحسين ظروفك الاقتصادية ليس سببه انك فاشل ولكن سببه ان الله حدد رزقك ولكن مع ذالك لاتيأس ولاتقنط من رحمة الله فأسعى وثابر لذا لاتجد مسلم لايعمل او مسلمة لاتعمل ولوكان المسلمين فهموا فهمك للاية لكان شفت كل المسلمين قاطبة كاعدين تحت النخلة ينتظرون ان تسقط عليهم حبة رطب او جلهم عطالة بطالة, وهذه الاية تدخل او تُدخل الاطمئنان في روع المسلم وفي نفسيته كي لاتجعله يلوم نفسه ويتهمها بالفشل والتقصير

اما الاية:
{ولا تقتلوا أولادكم خشية املاق نحن نرزقهم وإياكم}، فغرضها ان تمنع الزوج والزوجة من التفكير بأسقاط الجنين خشية الفقر والعالة- والاسلام لم يمنع على المسلمين تحديد الانجاب في حالة عدم قدرة الوالدين على رعاية مواليدهم وعدم قدرتهم على توفير العيش الرغيد لهم فبأمكان الزوجين استعمال موانع الحمل وهذا غير محرم في الاسلام اما تجاهل الزوجين لآمكانيتهم المادية وعدم قدرتهم على توفير الرزق لطفلهم القادم ويفطنون لذالك بعد ان يتخلق الجنين في بطن امه فجائت هذه الايات لمنعهم من قتل روح وتطمينهم حتى لايعانون مستقبلا من تأنيب الضمير- هذا هو غرض ألاية الكريمة هكذا نفهمها فهمها الصحيح- اما مسألة الجياع والفقراء فالاسلام فرض الزكاة على الاغنياء واسس لقاعدة اسمها التكافل الاجتماعي والفقر الذي تراه في اكثر من بلد سببه الفساد الذي حذر منه الاسلام ورفضه وليس سببه الله لو كان الامر كمايفهم البعض من اصحاب الفهم السطحي القاصر الساذج تلك الايات بان على الله ان يطعم البشر الذين امنوا به لما عمل احد ولتحول كل البشرية الى تنابل ولما عُمرت الارض ولما رأيت هذا التطور في كل المجالات

لكم التحية
ملاحظة ارسل هذا المقال بذات العنوان ولكن لم يحالفه الحظ في النشر لذا تم تغير محتوى المقال مع نفس العنوان عل المقال يحظى بفرصة النشر ويكون متوافق مع شروط النشر لهيئة الحوار المباركات في ذكرى تاسيس الموقع السادسة عشر والتحية






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الفرصة مواتية الان اكثر مما مضى لآعلان الدولة الفلسطينية ,ول ...
- نظرية المؤامرة,تسخرون ممن يقول بها,اكدها الكاتب احمد صالح سل ...
- من يقر ان الاسلام نشرته غزوات المسلمين,عليه ان يقر ان المسيح ...
- لايوجد مصدر تاريخي,يدعم اكذوبة انتشار الاسلام بقوة السيف, ول ...
- الرد على مقال وراء الحقيقة... محمد صلعم- هل يصلح ان يكون رسو ...
- أذاكانت داعش تمثل الاسلام,فلاشك ان جيش الرب الافريقي يمثل ال ...
- لاحل لآجتثات الارهاب,ألا الحل الامني
- داعش منظمة ارهابية ليست اسلامية
- الرد على مقال(المعجزات في الاديان هي قمة الخرافات.!!
- الرد على مقال(حتى الكلابُ تفندُ وترفضُ أكاذيب الاسلام.!!
- المسلمون بين التفخيخ والتفخيذ وليس الاسلام
- أذا كان ولابد
- وهل هناك وجه للمقارنه بين الاسلحة واذان الاسلام
- الرد على مقال(ولكن في زمن محمد كان هذا الأمر مقبول وشائع. )
- أقرأوا هذه ألايات لتعرفوا حقيقة دينكم.
- محاكة لمقال(التناقضات في حياة قثم بن عبد اللات )
- لااعرف حقيقة كيف يقراء البعض الخبر وكيف يفهمه .من عقله ام من ...
- الرد على سلسلة مقالات(لتغنموا بنات الاصفر)
- من يعتقد أن أله التوراة والانجيل غير أله القرآن,فهذه مشكلته ...
- قالوا::صاحب بالين كذاب,طيب اذا كان صاحب أكثر من بالين بماذا ...


المزيد.....




- أكثر من 60 ألف مصل أدوا صلاة الجمعة الثانية من رمضان بالمسجد ...
- بيان كتائب القسام: نتابع عن كثب الهجمة الصهيونية الإجرامية ع ...
- صحيفة عبرية: وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يتجاهل -عنف اليهو ...
- بالفيديو.. صلاة الجمعة الثانية من رمضان خارج المسجد الأقصى ف ...
- مواجهات القدس: تفاعل مع اشتباكات مستوطنين يهود متطرفين وفلسط ...
- الوطنية للصحافة تبعد شبانة وأبو كيلة من رئاسة التحرير تنفيذا ...
- هتافات -الموت للعرب- وأحداث عنف عند -بوابة دمشق-.. هذا ما جر ...
- هتافات -الموت للعرب- وأحداث عنف عند -بوابة دمشق-.. هذا ما جر ...
- الحركة الاسلامية تدعو لتصعيد المواجهة مع الاحتلال في القدس
- الأردن يدين التحريض والاستفزازات التي قامت بها مجموعات يهودي ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - الرد على مقال(ايها المسلمون والمسيحيون واليهود إلهكُم كاذب، بل إنًهُ الكذبة الكبرى.!!