أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - توفيق أبو شومر - معلمو المدارس














المزيد.....

معلمو المدارس


توفيق أبو شومر

الحوار المتمدن-العدد: 5679 - 2017 / 10 / 25 - 13:18
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


كم كنتُ أودُّ أن يكون هناك مقياسٌ لمعرفة مستوى حياة المعلم العربي، يماثل المقياس الدولي الذي يرصد جوهر التربية والتعليم، ومحتوى المناهج، وطرق وأساليب التعليم، وكفاءة المدرسين وقدراتهم، وآليات احترامهم وتقديرهم.
اعتمدتْ دولُ العالم الفقيرة والضعيفة المقياس الكمي العددي فقط، ففي بداية كل عام مدرسي؛ تنشر تلك الدولُ عَددَ الطلاب والموظفين، وعدد الغرف الدراسية، وعدد المعلمين، وعدد المدارس! هذا المقياسُ هدفه كتابة الأرقام المجردة في لوحة إعلانات المسؤولين، لغرض الدعاية للنظام الحاكم.
إنَّ مقاييس دول العالم المتقدمة تختلف عن مقاييس الدول (النائمة)!! فمقاييس دول التنمية الاقتصادية( OECD) ترصد حالة المناهج، وجودتها، وملاءمتها للتقدم العلمي، وترصد التفوق في مواد التميُّز، كالرياضيات، والفيزياء، واللغات، وترصدُ أيضا، مستوى المعلمين، ومرتباتهم، وتضع جدولا لترتيب الدول في مجالات تفوقها، وفشلها.
على ضوءِ هذا المقاييس، تقوم الدولُ بتصحيح مسارها التعليمي لتتمكن من اللحاق والمنافسة على ريادة العالم، لغرض المشاركة في النهضة العالمية، واقتسام الربح الناتج عن ذلك.
كمثال فقط على مقاييس الدول المتقدمة، إليكم أسماء الدولَ العشرة الأولى، التي تُعطي المدرسين أعلى المرتبات بالترتيب:
"لكسمبورغ- سويسرا- ألمانيا- كوريا- أمريكا- أستراليا- هولندا- كندا- إيرلندا- اليابان."
تمنح دولة، لكسمبورغ مدرسَ التعليم الثانوي الجديد، وفق تقرير OECD، 79,000 -$- في العام.
أما المدرس ذو خبرةٍ تتجاوز عشر سنوات، يصل مرتبُه إلى 137,000-$- في العام!!
كما أن مرتبات مدرسي المدارس الخاصة الأمريكية أعلى من مرتبات المدرسين في المدارس الحكومية!
مائة وسبعة وثلاثين ألف دولار في العام، هو ثمرة جهد المدرس المجتهد، المُنتج، لأنه هو المسؤول عن إبداعات العقول، فهو مكتشفها، وموجهها.
إذن، فهو قائدُ عربة التقدم والرقي، وليس موظفا حكوميا، وجنديا عسكريا، يتولَّى تطويع الأجيال، وكسر شوكتهم، وقتل إبداعاتهم، يعلمهم، أناشيد الحاكم، يقيس كفاءتهم بحفظ أغاني الإذعان، والولاء، والطاعة، ويُكرم النابغين منهم حسبَ سعة محفوظاتهم، وليس قدراتهم العقلية وإبداعاتهم!!
مدرسونا البائسون يُضطرون أن يكونوا في الصباح معلمين مثاليين، أما في المساء، فإن كثيرين منهم يعملون في مهنٍ أخرى، لتعويض النقص في مرتباتهم، يعملون سائقي سيارات، وبائعين، وسماسرة، وأكثرهم يفتتحون دكاكينَ للدروس الخصوصية، حتى يتمكنوا من الحصول على الحد الأدنى من الحياة.
إن إذلالهم لغرض تطويعِ الأجيال، وتسهيل قيادتهم، هو أحد الأسباب الرئيسة لهزائمنا، ونكباتنا، وتأخرنا، وأمراضنا الاجتماعية.
قال جبران خليل جبران: عن المعلم الذي يستحقُّ لقَبَه" أيها المعلم سنكون خيوطا تنسجنا في نولك ثوبا"
قال المفكر، أحمد أمين: "المعلم ناسكٌ انقطع لخدمة العلم، يجب تقديره، كما يُقدَّرُ ويُحترم الناسك للعبادة"
سئل داهية ألمانيا بسمارك عن سبب انتصاره في حروبه السبعينية، ضد فرنسا، وتوحيد ألمانيا 1870م فقال:
"انتصرنا بمعلم المدرسة!!"
سأظل أردد قولا، لم يحفظه العربُ بعد وهو:
" إن مقدار ما تمنحونه للمعلمين من مرتبات ومكافآت، إنما تمنحونه لأبنائكم، فهو الذي يُحدد مستقبلهم ومستقبلكم"






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الجيران الأخيار والأشرار
- مفوضيات دولية في مرمى إسرائيل
- شخصية ترامب
- جاسوس هوليود
- من هم الصفوة والجرب في إسرائيل؟
- زراعة البلادة
- (الشريف) المتوحش!
- إسهام المسيحيين في النضال
- مظاهرات العنصريين البيض
- أديب إسرائيلي، ذو الوجهين
- المدينة الأكثر عنصرية في العالم!
- الزوائد الجامعية الدودية
- غوليم الإرهاب
- تدوير الزعماء في إسرائيل
- مشى على رأسه
- مستحضر القهرولوجيا
- ادفعوا الجزية لحمايتكم
- يوم في مدرسة يابانية
- خطة التطبيع العربي الإسرائيلي
- أخبار إسرائيلية في يوم


المزيد.....




- أفضل مكمّل غذائي لمن تخطوا الـ30 عاما: قرص شامل لتحسين المزا ...
- -أنصار الله- تعلن استهدفت قاعدة الملك خالد الجوية بمسيرة مفخ ...
- الدفاع اليمنية تعلن استعادة مواقع -مهمة- من -أنصار الله- وقط ...
- التحالف يدمر طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون على قاعدة عسكرية جن ...
- المشاهد الأولى للانفجار الذي سببه الصاروخ السوري قرب مفاعل د ...
- لأول مرة.. مسبار -بيرسفيرانس- يستخرج الأكسجين من الغلاف الجو ...
- وقف إطلاق النار بين -الدفاع الوطني السوري- و-الأسايش- بعد وس ...
- -وول ستريت جورنال-: بايدن يعتزم الاعتراف بـ-إبادة الأرمن- عل ...
- مجلس النواب الأمريكي يصادق على مشروع قانون للحد من بيع الأسل ...
- لجنة حقوقية: جماعة مسلحة -سيطرت- على مقاطعة في إثيوبيا


المزيد.....

- التوثيق فى البحث العلمى / سامح سعيد عبد العزيز شادى
- نهج البحث العلمي - أصول ومرتكزات الاجتهاد البحثي الرصين في أ ... / مصعب قاسم عزاوي
- ظروف وتجارب التعليم في العالم / زهير الخويلدي
- تطور استخدام تقنية النانو / زهير الخويلدي
- من أجل نموذج إرشادي للتوجيه يستجيب لتحديات الألفية الثالثة / عبدالعزيز سنهجي
- الجودة وضمانها في الجامعات والأكاديميات الليبية الحكومية 20 ... / حسين سالم مرجين، عادل محمد الشركسي ، مصباح سالم العماري، سالمة إبراهيم بن عمران
- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - توفيق أبو شومر - معلمو المدارس