أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زياد عبد الفتاح الاسدي - زيارة ترامب والاستعراض العدواني للقوة في سوريا














المزيد.....

زيارة ترامب والاستعراض العدواني للقوة في سوريا


زياد عبد الفتاح الاسدي

الحوار المتمدن-العدد: 5528 - 2017 / 5 / 22 - 09:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تأتي زيارة ترامب للمنطقة العربية لتكشف مدى ارتباك وشراسة وإجرام تحالف منظومة الغرب الامبريالي وترسانته الصهيونية بقيادة الولايات المُتحدة مع تركيا والرجعية الخليجية والعربية بقيادة آل سعود .. وتأتي هذه الزيارة المُتعددة الاهداف في ظل مُتابعة محاولات التصعيد والتوتر والحشد والتدخل العسكري في المنطقة .. والذي تُحاول فيه إدارة ترامب مواكبة توجهات السياسة الخارجية والعسكرية الامريكية الاخيرة في زيادة حدة التصعيد ووتيرة الحشد والتدخل الجوي والارضي والتي بدأتها تدريجياً إدارة أوباما منذ عام 2014 بعد السقوط التآمري المُروع لمدينة الموصل وبعض المحافظات العراقية المُتاخمة للحدود السورية العراقية بيد داعش , والتي تبعها سيطرة تنظيم داعش على كامل محافظة الرقة السورية وتمدد ه على نطاق واسع في الحسكة ودير الزور , بعد انتقال نشاط هذا التنظيم الى سوريا عام 2013 بتوجيه من تحالف الغرب ومشاركة عملائه تركيا والسعودية وقطر في الوقت الذي فشلت فيه الجماعات الاسلامية المُسلحة بقيادة الاخوان المسلمين و"الجيش الحر" في اسقاط النظام السوري أو حتى في تشكيل خطر حقيقي عليه .... حيث نشط تنظيم داعش التكفيري مع مجموعات قاعدية همجية أخرى لتحويل سوريا الى ساحة من القتل والدمار والارهاب .
وتأتي زيارة ترامب الى السعودية والمنطقة في أجواء من زيادة التوتر والتصعيد والحشود العسكرية في الاردن , مع انشاء وتدعيم القواعد الجوية والوجود العسكري الامريكي والبريطاني والفرنسي في الشمال الشرقي لسوريا .... وترافق كل ذلك مؤخراً مع الاعتداء الامريكي على وحدات تابعة للجيش السوري بالقرب من قاعدة التنف البريطانية عند الحدود السورية العراقية مع الاردن , والتي كانت تتقدم في البادية تجاه الحدود السورية العراقية بما يُهدد الحزام ألامني الذي يسعى تحالف الغرب تأمينه على طول هذه الحدود ....... لذا تأتي هذه الزيارة في اطار التوجهات والمخاوف التالية لمنظومة الغرب بقيادة الولايات المُتحدة :
1. تجاوز الارباكات والفشل المتواصل الذي تعرض له تحالف الغرب وعملائه بقيادة الولايات المُتحدة , مع استمرار النجاحات التي حققها الدخول الدبلوماسي والعسكري الروسي الحازم على خط الازمة السورية واستمراره في التنسيق الكامل مع الجانب الايراني .. إضافة الى النجاحات العسكرية المتواصلة التي حققها الجيش السوري وحلفائه في تحرير حلب والتقدم الواسع في أريافها الشرقية, وفي الانجازات العسكرية والمصالحات الميدانية المتعددة للجيش السوري وحلفائه في محيط العاصمة دمشق وأريافها الغربية, ولا سيما في القابون والتقدم في مناطق الغوطة الشرقية .. وفي تحرير مدينة حمص بالكامل من كافة المظاهر المُسلحة بعد انجاز المصالحات الميدانية في حي الوعر .. وكذلك في النجاحات العسكرية المتواصلة للجيش السوري في ريف حماة الشمالي وريف حمص الشرقي وفي الانجازات العسكرية المُتعددة التي حققها من خلال المعارك الضارية في محافظتي دير الزور ودرعا وتقدمه بوتيرة سريعة وعلى عدة محاور في البادية السورية .
2. النمو الهائل والمُتواصل لقوات الحشد الشعبي العراقية في العامين الاخيرين ونجاحاته الكبرى في محاربة ودحر تنظيم داعش على نطاق واسع , وسعيه لتأمين السيطرة على الحدود العراقية مع سوريا بما يضمن التنسيق مع الجيش السوري وعدم فرار مقاتلي داعش نحو الاراضي السورية ... وقد استطاعت هذه القوات أن تُشرك في معاركهاأعداد كبيرة من الاطياف الدينية والعرقية العراقية التي تعرضت للقتل والاضطهاد الداعشي .. هذا في الوقت الذي تُعارض فيه قوت الحشد الشعبي بشدة لوجود طيران التحالف وقواته في العراق .
3. زيادة الضغط والتصعيد العدائي ضد إيران , من خلال محاولات مُستميتة ( تبدو غير واقعية) من قبل الغرب وعملائه الخليجيين لتفعيل تحالف إقليمي وميداني واسع في المنطقة معادي بشدة لإيران يشمل المشيخات الخليجية والرجعيات العربية , مع إمكانية مشاركة العدو الصهيوني علنأً في هذه التحالف .. وهنا جاءت صفقات الاسلحة الامريكية الضخمة في هذا الاطار ليس فقط للابتزاز الشره للميزانية النفطية السعودية بما يزيد عن 350 مليار دولار , بل أيضاً لمزيد من توريط الجيوش الخليجية في حروب اقليمية وطائفية وتدميرية لصالح الغرب والعدو الصهيوني , وبما يدر أرباحاً خيالية على ترسانات الغرب العسكرية .
4. توجيه رسالة قوية لروسيا من خلال زيادة التوتر والتصعيد العسكري في سوريا , بأن الولايات المُتحدة قادرة على إفشال الجهود الدبلوماسية التي تبذلها روسيا لحل الازمة السورية في اطار مؤتمرات استانة وجنيف , وكذلك في قدرتها مع حلفائها في الناتوعلى المزيد من توريط روسيا واستنزافها في أوحال الحرب السورية وإطالة أمد هذه الحرب ... فيما اذا استمرت القيادة الروسية على أصرارها في الدعم الشامل للجيش والنظام السوري والتنسيق الكامل مع إيران في هذا الاطار .
وهنا يتبادر الى ذهن الجميع .. ماذا سيحدث في المرحلة المقبلة ؟؟ .... وهل سيتمكن الغرب الامبريالي بقيادة الولايات المُتحدة بالفعل من تحقيق بعض من طموحاته العدوانية في ادارة الصراع العسكري المُحتدم في سوريا والمنطقة ؟؟ ... وهل سيتمكن من تجاوز مخاوفه من استمرار توسع وتمدد النفوذ الروسي والايراني في المنطقة العربية والشرق الاوسط وقدرة هذا التمدد المُتنامي من سحب البساط من تحت أقدام الولايات المُتحدة وتحالف الغرب في مناطق هامة من المشرق العربي ولا سيما في سوريا ولبنان والعراق التي تتواصل جغرافياً مع العدو الايراني اللدود ؟؟؟ ....... ان غداً لناظره قريب




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,235,048,688
- ماكرون رئيساً لفرنسا .... ليس مفاجئاً
- الانتخابات البرلمانية في الجزائر ..... دلالاتها
- ترامب واستراتيجية تحالف الغرب في المشرق العربي والشرق الاوسط ...
- الانتخابات الفرنسية ... بين العولمة الحديثة واليمين القومي ا ...
- الثالوث الامبريالي وهستيريا الاعتداءات العسكرية على سوريا
- الازمة السورية ..... الغرب يُصعد سياسياً ويحشد ويُهاجم عسكري ...
- سوريا .. بين التصعيد العسكري والانتشار الامريكي
- الكيان الصهيوني في مأزق خطير
- أحلام أردوغان تصطدم بالواقع الميداني في الشمال السوري
- العالم العربي ونظرية المؤامرة
- المراوغة التركية بين أستانة ومعركة الباب
- الضعف والخلل ينخر في البنية السياسية والعسكرية للنظام الرأسم ...
- الى أين تتجه أوروبا عشية الانتخابات الرئاسية الفرنسية
- ترامب والغضب المُتصاعد بعد خطاب التنصيب
- ماذا وراء الغارات الامريكية الاخيرة على مواقع المُسلحين في ا ...
- الازدواجية في سياسة الغرب من الارهاب التكفيري وتبدلات السياس ...
- مسار الازمة السورية وخلفيات الاحداث المُتسارعة مع نهاية عام ...
- أردوغان وخلفيات معركة الباب
- سوريا ومعركة حلب .... الابعاد الوطنية والاخلاقية والانسانية
- الردع الروسي والصيني في مجلس الامن مع تسارع تحرير شرق حلب


المزيد.....




- لجين الهذلول تتوجه لمحكمة الاستئناف -للاعتراض على إدانتها وح ...
- سفير السعودية السابق لدى مصر: أُبلغت رسميا بفوز شفيق بالرئاس ...
- لقاح -جونسون آند جونسون- ضد كورونا.. كيف يختلف عن لقاحي -فاي ...
- لجين الهذلول تتوجه لمحكمة الاستئناف -للاعتراض على إدانتها وح ...
- سفير السعودية السابق لدى مصر: أُبلغت رسميا بفوز شفيق بالرئاس ...
- لندن: المملكة المتحدة ملتزمة بمحاسبة المسؤولين عن مقتل خاشقج ...
- بقدرات فائقة وتصميم مميّز.. Realme تعلن عن أحدث هواتفها لشبك ...
- الكاظمي: هناك محاولات لعرقلة عمل الحكومة العراقية
- السيسي يطالب بحتمية التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم بخصوص ملء و ...
- عالم أوبئة: روسيا لا تزال في الموجة الأولى من وباء كورونا


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زياد عبد الفتاح الاسدي - زيارة ترامب والاستعراض العدواني للقوة في سوريا