أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أنور السلامي - ترامب يّعد العدة لصراع الجبابرة














المزيد.....

ترامب يّعد العدة لصراع الجبابرة


أنور السلامي

الحوار المتمدن-العدد: 5528 - 2017 / 5 / 22 - 00:58
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ترامب يّعد العدة لصراع الجبابرة
المهندس أنور السلامي
توقفت سهام الأفكار, عن كتابة فلسفتي بين عين الإبصار وعين البصيرة الجزء الثاني, لنتوجه سريعا إلى ارض الجزيرة العربية, محاولا غرس عيوني الضعيفة مع عويناتها في رمالها الحارة, لكشف بعض الأفكار وفك بعض الإلغاز ونفض الغبار عنها, رغم إني ما أقوله قد يعتبره البعض ضرب من الخيال,ولكن الأيام كفيله في كشف المستور وبيان حقائق الأمور.
أخبرتني رمال الجزيرة, وخاصة المتحرك منها, إنها مقبله على أعظم تحشيد منذ الحرب العالمية الثانية, بل الأعظم عبر تأريخ الحروب, وسوف تثبت الأيام القادمة ذلك, ويصبح الشرق الأوسط حلبه صرع كبيرة, دفعت لها أموال اكبر يخوض غمارها عراب حلبات النزال الأشقر ترامب, فبعد وصولة إلى البيت الأبيض الأمريكي, لم تْعد حلبات الصالات المغلقة, تليق بإمبراطورية عراب تلك الحلبات, وبعد توفر شروط الرهانات لاقامة نزال كبير في الشرق الأوسط, ومع خصم عنيد جدا, نعم انه الدب الروسي وحلفائه, ربما لا يجد عراب الحلبات الأمريكي وقتا, كافيا للطوف حول الكعبة , بل يتعمد الإسراع في إبرام صفقته , وإجراء التحضيرات المناسبة لها.
قد يعتبر البعض أن الدور الروسي, ينتهي في حاله التدخل العسكري الكبير المرتقب في سوريا, بل على العكس من ذلك, بل لن يدخر جهدا في هذا النزال, ويقاتل حتى الرمق الأخير, هذا النزال الذي يمّهد له حاليا تحت رمال الجزيرة العربية, التي زادت سخونتها مع سخونة توافد قادة الدول إليها, وهذا الاجتماع يحمل بين طياته, رسالة وبلهجة شديدة , لكل من إيران وروسيا وبشار, بأنهم قادمون بحصان طروادة , وحل الأزمة السورية باقتحامها.
هذا الاجتماع الذي سوف يتعهد به عراب الحلبات الأمريكي بالنصر , بالمقابل على دول الخليج ضْخ الأموال وكل ما يلزم لهذه المواجهة, وبدوره يقوم بتوزيع الأدوار, وخاصة ترتيب مكان الحلبة المناسب, وأنا أرى أن الأردن, ارض مناسبة لتحشيد هذه الجيوش, مقابل الدعم اللازم, لدفع الفقر الذي يجتاح الأردن, واقرب مكان مناسب فيها الوادي اليابس, الذي أراه مناسبا لقيام حمله كبيرة لإسقاط بشار, ومن معه , وخاصة أن هذه المنطقة تتمتع بالموقع الإستراتيجي والقريب من دمشق.
إذن حملة جديدة بنفس, أسلوب حرب عاصفة الصحراء, ولكن بإمكانات أكبير, تتخطاها بالحجم والكمْ, والعراب الأمريكي, هو على يقيّن أن الدب الروسي لن يبقى مكتوف الأيدي, بل يغرسها في جسد كل من يحاول الاقتراب من حسناء الشرق سوريا, التي احترق وجهها ولم تْعد جميلة كسابق عهدها, لتصبح حرابا ضروس , أما إيران , والكل يعرف حنكتها في الظروف الصعبة, وقدرتها على امتصاص الزخم, وكما فعلت في الملف النووي, فبنظري لن تتدخل بشكل مباشر, بل سوف تقتصر على التوجيه والتدريب, وهي الآن, لا تريد أن تستعجل في دخولها الحرب مباشرة, بل تدخلها عندما ترى أن أمنها مهدد كليا, ولا أريد أن استعجل لأسرد قصة حرب ملم تقع بعد, بل دعونا نستمر في متابعة أعظم قمة في الجزيرة العربية, وما تٌسفْر عنه من نتائج, تحت شعار (العزم يجمعنا), ولهيبها سوف يحرقنا يّحرقنا .
ابقوا معي الإنسان مدار الحديث.
[email protected]






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نظرة الإسلام للعشيرة(القبيلة)
- الإنسان بين التدين والانحراف ديني-ج2
- الإنسان بين التدين والانحراف ديني-ج1
- حكاية من بلدية النجف (الجزء الثاني)
- أن تكون مجنونا من العقل أحيانا(6)
- حكاية من بلدية النجف (الجزء الاول)
- أن تكون مجنونا من العقل أحيانا(ج5)
- أن تكون مجنونا من العقل أحيانا(ج3)
- أن تكون مجنونا من العقل أحيانا-ج2
- أن تكون مجنونا من العقل أحيانا ..ج1
- رسالة شعب
- بعد الظلمات سوف تشع نورا يا عراق
- رياح الصيف قادمة .. حاملة لقاح الإصلاح
- 1 رجب- اغتيل المشروع الإلهي بعد ولادته..!
- نيسان 2016 فرج أم هرج ومرج..؟
- عيّن اليتامى على دولة المؤسسات
- نبذا للطائفية.. السنة حماه للبوابة الغربية!
- الهجرة مؤامرة أم خيار
- الشعب ويوم الفتح القريب
- الفاسدون في قبضة الشعب


المزيد.....




- كورونا في روسيا.. 1215 وفاة و33 ألف إصابة جديدة
- ماكرون: أوروبا سيكون لها تمثيل دبلوماسي في افغانستان لا يلزم ...
- بعد توقف استمر لأكثر من أسبوع ... طلبة الجامعات في السليماني ...
- الولايات المتحدة: نشعر بقلق كبير من استمرار تصعيد هجمات داعش ...
- احباط محاولة تهريب مدير مصرف عبر مطار بغداد الدولي
- أميركا تقرر تمديد مهلة إعفاء إيران من تصدير الكهرباء للعراق ...
- بينها العراق.. -فاو- 44 دولة بحاجة لمساعدة خارجية لتأمين الغ ...
- من الكاميرون إلى ألمانيا.. رحلة مخاطر غير منتهية
- أوكرانيا.. تدريبات عسكرية قرب حدود بيلاروس
- روسيا تحاول إعادة المناطق الشمالية الشرقية لدمشق


المزيد.....

- الملك محمد السادس ابن الحسن العلوي . هشام بن عبدالله العلوي ... / سعيد الوجاني
- الخطاب في الاجتماع السياسي في العراق : حوار الحكماء. / مظهر محمد صالح
- ضحايا ديكتاتورية صدام حسين / صباح يوسف ابراهيم
- حزب العمال الشيوعى المصرى ومسألة الحب الحر * / سعيد العليمى
- ملخص تنفيذي لدراسة -واقع الحماية الاجتماعية للعمال أثر الانه ... / سعيد عيسى
- إعادة إنتاج الهياكل والنُّظُم الاجتماعية في لبنان، من الماضي ... / حنين نزال
- خيار واحد لا غير: زوال النظام الرأسمالي أو زوال البشرية / صالح محمود
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر2018 / حزب الكادحين
- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أنور السلامي - ترامب يّعد العدة لصراع الجبابرة