أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حسين عجيب - الصداقة بين المرأة والرجل_ حلم يتحقق؟!.....ربما














المزيد.....

الصداقة بين المرأة والرجل_ حلم يتحقق؟!.....ربما


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 5397 - 2017 / 1 / 9 - 21:39
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


علاقات الفرد وحياته الشخصية بمجملها, ترمى إلى سلة النسيان بعد لحظة موته.
إلى الأبد غالبا.....إلى الأبد في سلة المهملات
ذلك هو القانون الأساسي الصارم, والثابت الذي يشمل الجميع, ويترك ثغرة صغيرة_ بل متناهية الصغر للاستثناء أو للاختلاف أو للتجديد والابتكار.... وايا تكن التسمية تلك ,ربما هي أفضلية الهامش على الرسمي والاستثناء على القاعدة ( الوحيدة).
ربما الصداقة_ العلاقة الانسانية النمطية, في احتوائها على النقيضين معا وبالتزامن_ الرسمي وغير الرسمي....لا يجهلها أحد ولا أحد يدركها بشكل يقيني وعملي.
....
المجتمع ينتج الفرد, والفرد بدوره ينتج المجتمع بطريقة إنعكاسية وإبداعية معا.
بدورها العلاقات الدولية ( مثال ترامب _بوتين) تشكل النموذج والمعيار للعلاقات الاجتماعية, كما ان العلاقات الشخصية_ والصداقة على وجه الخصوص تعكس الواقع الانساني الشامل عبر ثقافة المجتمع ( الخاصة) والتي تضع الحدود والقوانين للعلاقات الاجتماعية المتنوعة بشكل تقريبي وأساسي_ وثابت في خطوطه العريضة.
.....
علاقة الصداقة بين الجنسين علاقة ثانوية دوما, تسبقها وتؤسس لها _ كما تحددها ايضا علاقات الصداقة بين الجنس الواحد على المستويين الشخصي والاجتماعي بالتزامن ( درجة نضج الشخصية مع درجة تطور المجتمع).
* * *
الأفكار الواردة في هذا النص, سأعود لمناقشتها من منظورات متعددة خلال هذا العام_ وأنتقل دفعة واحدة من المجرد والذهني إلى المباشر والحي عبر الآن_ هنا....
في عمر 57 سنة, أتساءل بموضوعية حول حياتي الشخصية وبقية عمري؟!
بنفس الأدوات والمعايير التي أستخدمها في الثقافة والمجتمع_ على قدر استطاعتي....
السؤال: كيف ستمضي بقية عمرك يافيلسوف السعادة؟
ومن قبل شاعر الحب والحرية؟!
_ العلاقة مع المرأة, شكلها وطبيعتها, تعكس شخصية الرجل المتكاملة.
بالمثل للمرأة_ وإلى درجة التطابق.
1_ الموقع الأول لشريكة حياتي القادمة ( أخشى أنه سيبقى شاغرا إلى الأبد....)
2_ الموقع الثاني للصديقة الأولى, وقد تكون الرفيقة الأساسية لبقية العمر.
3_ الموقع الثالث للصديقة الأخوية,....
4_ الموقع الرابع فضاء متعدد المستويات, بلا حدود, مفتوح دوما....
....
بالتوازي العلاقة مع الأخ_ الصديق... موقع الصديق الأول غير محدد من سنوات !!
* * *
فصل الرغبة عن الرأي والفهم, عملية تتحقق بفضل الصداقة ومعها_ على خلاف بقية العلاقات الاجتماعية.
* * *
الصداقة بين امرأة ورجل, في أبسط أو أعمق أشكالها, تبقى من الدرجة الثالثة.
_ الدرجة الأولى شخصية, درجة نضج الشخصية العاطفي_ الاجتمعي_ الروحي
_ الدرجة الثانية ثقافية_ مزدوجة, تتعلق بمستوى الصداقة بين أفراد الجنس الواحد, ومن جهة مقابلة تتحدد بالشخصية المعنية وخبرتها العملية والثقافية _ الاجتماعية خصوصا.
_ الدرجة الثالثة إنسانية, مشتركة ومطلقة.... علاقة نوعية وخاصة بين هذه المرأة وهذا الرجل.
* * *
الصداقة غاية وأداة بالتزامن_ العلاقة التي يتعذر الفصل فيها بين الغاية والوسيلة.
من أشهر الصداقات المعروفة بين ماركس وأنجلس, مع انها علاقة رفاق لجهة المصير والغاية.
علاقة تشي غيفارا وفيديل كاسترو كانت ترشح بالتراتبية ( والتنافس) منذ البداية, بالاضافة لكونها علاقة حزبية_ رفاقية بالمقام الأول.
عربيا_ ربما امكن القول عن علاقة جمال عبد النصر مع أنور السادات, أنها الصداقة الأكثر مصداقية واستمرارا_ بعد موت الرجلين بعقود, وما يزال مصيرهما واحدا.
الصداقة بين المرأة والرجل... اكثر ندرة.
مي وحبران على سبيل المثال صداقة عاطفية صريحةز
* * *
خصمك إنسان مثلك
شرط الصداقة ومعيارها وماهيتها, ومفتاحها الأصيل في العبارة من الداخل.
* * *
الصداقة والاعتماد النفسي المتبادل_ تحول موضوع الحب غلى موضوع اهتمام حر....
فقط كمثال على الاعتماد النفسي, أكتفي بذكر الادمان.
لا يستطيع الانسان أن يعيش بدون الاعتماد النفسي...على الذات أو الآخر أو الأشياء, وأغلبنا نستخدمها بشكل مختلط وعشوائي عاطفيا واجتماعيا_ مع ذلك بسهولة يدرك خصومنا ( وشركائنا اكثر) طبيعة اعتماديتنا وحدودها, وعناصرها....
بنفس السهولة التي نعرف بها خصومنا وشركائنا, أكثر من معرفتهم لأنفسهم_ بسبب طبيعة الأقنعة الاجتماعية المعممة ( تكشف العورة وتستر الوجه).
أعرفك اكثر مما أعرف نفسي_ بالمثل: تعرف_ي_ني اكثر مما تعرف_ي نفسك
يا صديقتي أيضا.
* * *
لا يستطيع الانسان أن يخدع غير نفسه, واما بقية ألعاب الخفة الساذجة أو الاحتيال...انحدار من سيئ إلى اسوأ.
في النهاية_ وفي البداية ايضا لا يخدع الانسان سوى نفسه






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لماذا لا يعرف الانسان نفسه ؟! (3_3)
- لماذا لا يعرف الانسان نفسه ؟!!! (2_3)
- لماذا لا يعرف الانسان نفسه؟!!! (1_3)
- جدل أم حوار....من الاتجاه المعاكس إلى ساعة حرة_ هل تغير العق ...
- لماذا لا تكذب السوريات....
- لماذا (لا) يكذب السوريون؟!
- 2 الكرسي الشاغر وعصر الممثل_ طقس التدخين أهم من الصلاة والصي ...
- الكرسي الشاغر وعصر الممثل_ من موضوع الحب إلى حب الموضوعات
- الشقاء الانساني (....وأصحاب الاحتياجات الخاصة والمتناقضة)
- نموذج الانتخابات الأمريكية_ الحقيقة والواقع أكثر رهبة وغموضا ...
- الاشباع الجنسي والحب والسعادة....؟!
- (س_س) السعادة....طقوس وعادات أم مغامرة وإبداع؟!
- (14_س) السعادة....علاقة الزمن بالوقت_ علاقة السعادة باللذة و ...
- (13_س) السعادة وتحقيق الوجود في الزمن
- (12_س) عاطفة السعادة_ الشقاء.....ليست إمتدادا للمشاعر الآنية ...
- (11_س) السعادة ظاهرة إنسانية متعددة الأبعاد والمصادر والأشكا ...
- (10_س) السعادة والابداع_ السعادة والثقة
- (9_س) السعدة والوعي....(موقف الانسان المعاصر)
- (8_س) السعادة.....خبرات ومهارة وعادات جانبية وهامشية ايضا
- (7_س9) توقع السعادة.....سعادة الانسان _الفرد أم النوع؟


المزيد.....




- إصابة 9 أشخاص حالة 3 منهم خطرة بإطلاق نار في ولاية رود آيلان ...
- مصدر: إسرائيل رفضت كل مبادرات مصر حول هدنة مع الطرف الفلسطين ...
- رئيس الأركان الإيرانية: توازن القوى تغير لصالح الفلسطينيين
- أردوغان: نعمل على إقناع العالم بتلقين إسرائيل الدرس اللازم
- إصابة 9 أشخاص على الأقل في إطلاق نار بولاية رود آيلاند الأمر ...
- الصين تعرب عن أسفها لاعتراض واشنطن على عقد اجتماع بمجلس الأم ...
- الولايات المتحدة ترفع مستوى خطر السفر إلى إسرائيل والضفة الغ ...
- الأميركيون المطعّمون ليسوا في حاجة إلى وضع كمامات في الأماكن ...
- الأميركيون المطعّمون ليسوا في حاجة إلى وضع كمامات في الأماكن ...
- إصابة إسرائيلي في عسقلان بجروح حرجة جراء سقوط صاروخ أطلقته ا ...


المزيد.....

- الماركسية كعلم 4 / طلال الربيعي
- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حسين عجيب - الصداقة بين المرأة والرجل_ حلم يتحقق؟!.....ربما