أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال سيف - كارثة وبالقانون . المتلاعبون بالعقول .. خبراء أم لصوص ؟















المزيد.....

كارثة وبالقانون . المتلاعبون بالعقول .. خبراء أم لصوص ؟


طلال سيف

الحوار المتمدن-العدد: 5379 - 2016 / 12 / 22 - 17:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كارثة وبالقانون . المتلاعبون بالعقول .. خبراء أم لصوص ؟
حينما يدعي أحد الأشخاص بأن أفكارا قام بنشرها على مدار سنوات بجرائد محلية و عالمية و فى كتب علمية برقم إيداع محلي و دولي . نسأله للوهلة الأولى عن الوثائق و المستندات التي تدعم هذا الإدعاء . هذا الموضوع تحديدا يخص قانون الهيئة الوطنية للإعلام فى مصر وأيضا ميثاق الشرف الإعلامي الذي طالب به الرئيس السيسي حينما كان الفريق عبد الفتاح السيسي. هذا القانون الذي خرج مؤخرا من أروقة مجلس النواب . لجنة الثقافة و الإعلام التي يترأسها الدكتور أسامة هيكل . خرج معيبا مشوها كمقدمة لتكميم الأفواه و سيطرة الأمن على الإعلام تماما و ذلك كما جاء فى المادة 58 من القانون " التشكيل " الذي يضمن سيطرة الحكومة على الهيئة بتعينات مباشرة لكوادرها و يمكنك الرجوع إلى القانون كي تعرف حقيقة ما نقول و تناقضه التام مع الدستور فى العديد من مواده ، أما صلب هذه القضية و بالمستندات فهي كالتالي ...
أنني منذ عام 2007 و بالعدد رقم 1317 بجريدة الأهالي بدأت فى نشر عدة مقالات عن التليفزيون الحكومي المصري تحت عنوان " لعبة الخسارة و التخسير بالتليفزيون المصري " تحدثت خلالها عن عملية تفريغ ماسبيرو من مضمونه بالسرقات المتعمدة ماليا و فنيا لصالح ملاك قنوات الإتصال الخاصة . تبعت ذلك بعدة دراسات ، حتى انتقلت إلى عمل دراسات عن كيفية الضمانة الإعلامية للمواطنين بدراسة تحت عنوان " التليفزيون المصري بين العقل و النقل و حد المقصلة " بهذه الدراسة طالبت بعمل هيئة مستقلة بعنوان الهيئة الوطنية للإعلام المرئي و المسموع و قد نشرتها بالحوار المتمدن بالعدد 3818 بتاريخ 13/8/2012 و قد نشرت هذه الدراسة شبكة الإعلام العربية محيط بتاريخ 15/8/2012 . بهذه الدراسة رؤية لتشكيل الهيئة و اسمها و القضايا التي يستوجب حلها ، وبتاريخ 4/10/2012 فوجئت بمؤتمر منعقد فى نقابة الصحفيين المصريين ينقل ما نشر بالدراسة كاملا . نصا و حرفا على أساس أنه مقترح من مجموعة من الخبراء فى مصر و قد تم نشر تغطية المؤتمر بجريدة مصر س بتاريخ 4/10/2012 ، أي بعد شهرين من نشر دراستي بنفس العنوان " الهيئة الوطنية للإعلام المرئي و المسموع " و بذات المضمون ولم يستدعني أحد للمشاركة كخبير إعلامي له 5 إصدارات علمية و مئات المقالات المنشورة حول قضايا الإعلام المصري و العربي ولقاءات تليفزيونية . فظننت ذلك تناصا ليس إلا و تشابها فى الأفكار ، حتى صدر قانون الهيئة الوطنية للإعلام منذ أسبوع ، ففوجئت بأن المواد 53، 54 مأخوذه حرفا و نصا من دراسة لى نشرتها فى الحوار المتمدن بتاريخ 20/8/2014 تحت عنوان الهيئة الوطنية للإعلام التشكيل و التمويل و ظننت أيضا أن ذلك تناصا ، فاسم الهيئة و استقلاليتها ليس حكرا على دراساتي ، لكن المفاجأة الحقيقية أن المادة 58 منقولة بنظام " الكوبي و البيست " من تلك الدراسة التي اقترحت خلالها بأن يكون تشكيل المجلس من 13 عضوا يمثلوا كافة أطياف المجتمع المصري بما يضمن أمن الوطن و المواطن و حرية التعبير وفى قانونهم نفس العدد و الأطياف التي ذكرتها تماما و بعض التغيير لضمان سيطرة الحكومة على الإعلام بما ينافي مواد الدستور 211، 212 ، 213 . تلك الدراسات أيضا منشورة فى كتابين بعناوين " الفضائيات العربية الطريق إلى الجهل 2012 ، و إعلام العار عورة العقل 2013 " وفى حوارات مع جريدة شاشتي و السياسة الكويتة و غيرهم فتأكدت تماما بأن العملية ليست تناصا . بل تلاصا و سرقات ممقوتة لدراسات مسبقة ، مما دفعني للتقدم ببلاغ للنائب العام ضد رئيس الحكومة الأسبق المهندس / إبراهيم محلب و أيضا الدكتور أسماة هيكل رئيس لجنة الإعلام و الثقافة فى مجلس النواب و ذلك بالمستندات وبرقم البلاغ 15729/2016، لأنني أرسلت الدراسات كاملة لكل منهما و أيضا إلى الرئيس بملفات مسجلة بعلم الوصول بتاريخ 6/7/2014 وللدكتور هيكل عن طريق رسالة على بريدة الإليكتروني بعد إتصال هاتفي بيننا وذلك بتاريخ 6/12/2014 . الدراسات جميعها عن الهيئة الوطنية للإعلام التشكيل و التمويل و ميثاق الشرف الإعلامي الذي لا أقول أنه تناص أو تلاص . بل سرقة علنية نصا و حرفا من تلك الدرسات القديمة و التي نشرتها أيضا بجريدة القدس العربي بتاريخ 6/7/2013 حينما طالب الفريق أول عبد الفتاح السيسي بميثاق شرف إعلامي ، ولأنني كنت فى حالة جهوزية كاملة أرسلت الميثاق للجريدة بعنوان " رسالة إلى الفريق عبد الفتاح السيسي . مشروع تطوير و ميثاق الشرف الإعلامي المصري " وقد اتصل بي العديد من الصحافيين و أخذوا المستندات . لكن واحدا لم ينشر خبرا واحدا . رغم أسبقيتي و بالتواريخ و الوثائق فى الملكية الفكرية لهذه المشروعات التي نشرتها فى آلاف الصفحات ككتب و دراسات مستقلة و إليكم بعض هذه الوثائق بالتريب
1/ صورة الملف بعلم الوصول إلى المهندس محلب و الرئيس السيسي
2/ صورة من الرسائل الإليكترونية للدكتور أسامه هيكل
3/ لينكات الجرائد والمواقع التي نشرت الدراسات و ملخصاتها
4/ حلقة بقناة النيل الثقافية كاملة عن المشروع بتاريخ 2013



http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=319712
http://www.moheet.com/2012/08/15/1651871/%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%84-%D8%B3%D9%8A%D9%81-%D9%8A%D9%83%D8%AA%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A-%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B1.html#.WFunCbZ95ki

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=429119

http://www.alquds.co.uk/?p=60609
https://www.youtube.com/watch?v=4xxwIWolEjs

لدي العديد من الوثائق و المستندات التي تدل على عملية السطو . لكن القضية الأهم هنا ، هو كيفية قولبة الدراسات العلمية إلى دراسات أمنية . تمهيدا للسيطرة على الإعلام و تكميم الأفواه و التعرض المهين لحرية الرأي تحت مسميات براقة كلجنة الخمسين و الخبراء و الجلسات المغلقة التي كلفت الدولة ملايين الجنيهات ، رغم أنني قمت بكل ما قاموا به بتكلفة 2 جنيه و نص .. الرجاء التأكد من سوستة البنطالون .. فالفتق أصبح كبيرا ولا عزاء فى المواطنين
طلال سيف








قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لحظة عشق
- نواب - اللي يحب النبي يزق -
- البعبوص
- كتاب أمن الدولة
- تجديد الخطاب الدوني
- لا دولة ولا شبه دولة
- ربما يكون وطن
- النطاعة السياسية .. بزة لراقصة و عهر لرأس أجوف
- القصة اللبوسه و القصيدة - المبعترة -
- ثورة الحلبسة
- لا جنة ولا نار
- محمد عبد الله نصر - من التنوير إلى التلويش -
- محافظ الدقهلية - فس -
- محافظ الدقهلية . حمار جحا . مقدمات الكفر بالأوطان
- الدرر البهية فى الكشف عن ثروات مشايخ الوهابية
- العلاقة التوافقية بين حرية الإبداع و مؤخرة كيم كاردشيان - دا ...
- شاعر الرصيف يعود للحياة بحبر فاسد
- جامعة داعش لتفريخ الإرهاب مصطفى بن العدوي و شركاه
- السعودية و التطور النوعي
- الكلتنه


المزيد.....




- عائلة أسترالية تعثر على ثعبان حي في وجبة طعام جاهز
- حادث قطار منيا القمح: 15 مصابا بعد خروج قطار عن القضبان
- يقع فيها الجميع… 5 أخطاء شائعة في طبخ الأرز وكيفية إصلاحها
- أحد أعضاء هيئة البيعة… أمر ملكي بتعيين مستشارا جديدا للملك س ...
- فرنسا تكافح مشكلات الصحة النفسية الناجمة لدى الأطفال عن جائح ...
- حقق مشاهدات عالية.. موظفة تضرب رئيسها في العمل بالمكنسة بعد ...
- دون تقديم دليل.. مفكر إسلامي تونسي يتحدث عن -لقاء جمع قيس سع ...
- إسبانيا تستقبل أكثر من 811 ألف مهاجر مغربي
- المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض تؤجل قرارها تجاه لقاح -جون ...
- القدوة: مروان البرغوثي سيترشح لمعركة الرئاسة الفلسطينية وسند ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال سيف - كارثة وبالقانون . المتلاعبون بالعقول .. خبراء أم لصوص ؟