أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - دوف حنين - بعض العبر من الانتخابات الأمريكية














المزيد.....

بعض العبر من الانتخابات الأمريكية


دوف حنين

الحوار المتمدن-العدد: 5339 - 2016 / 11 / 10 - 08:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



1. لم يفز ترامب بفضل الأقلية العنصرية، انما بسبب الأغلبية الغاضبة. فهو انتخب في نفس الدولة التي اختارت رئيسا أسود بأغلبية كبيرة مرتين. ولم ينجح المحللون والمعلقون في رؤية شدة الغضب والاحباط، وليس فقط في الولايات المتحدة. من الصعب على من يتواجد في قلب النظام أن يتفهم الغضب عليه ويرى مبرراته. عدم المساواة في دول الغرب يحطم أرقام قياسية. والفجوة ما زالت تتعمق بين الأثرياء والطبقات الوسطى والعمال. المزيد من الناس بدأوا يفهمون أن النظام يعمل ضدهم. انهم غاضبون، وسئموا السياسيين الذين يمثلون استمرارية المؤسسة والنظام المتعفن.
2. كان يمكن للغضب أن يكون أيضا مصدرا للتغيير الايجابي. فقد أظهرت الحملة المثيرة لبيرني ساندرز أن تغييرا كهذا ممكن حتى في الولايات المتحدة. لكن عندما ينعدم أفق التغيير من اليسار، يتوجه المزيد من الناس لمسار "تغيير" خطير من اليمين. وحملة ترامب أثبتت من جديد أن في حالة عدم وجود إجابة حقيقية من اليسار لأزمة النظام، ستنمو اجابة مزيفة وخطيرة بسرعة وحشية من اليمين.
3. انتخاب هيلاري كلينتون كمرشحة الحزب الديمقراطي كان خطأ كبيرا. خاصة وهي تمثل، بالنسبة للعديد من الناخبين، ما يثير المعارضة والنفور. الوضع الراهن، رأسمالية المحاسيب، والعولمة التي تضر في الطبقات الوسطى والمستضعفة. انا ما زلت اعتقد وأقدّر حتى الآن أنه اذا كان برني ساندرز هو المرشح عن الحزب الديمقراطي، لكان احتمال انتصاره في الانتخابات أكبر. وعندما بقيت كلينتون أمام ترامب، أصبحت الانتخابات بائسة، اختفى الحماس، وتضررت نسب التصويت بين الجيل الشاب والأقليات. ولم تكف المقولة العقلانية بوجوب التصويت ضد ترامب لأن انتخابه سيزيد السياسة الامريكية خطورة، عنصرية، كراهية للنساء والأقليات.
4. نتائج الانتخابات في الولايات المتحدة قاسية ومقلقة. لكن، من المهم أن لا ننسى، ان سياسة التغيير الحقيقي لا تبدأ ولا تنتهي في الانتخابات. ما يحدث في أعلى الهرم السياسي مهم جدا، ولكن ما لا يقل أهمية هو تجنيد الناس للعمل والنضال. هل ستنجح الحركة الميدانية الكبيرة التي خلقتها حملة ساندرز في ايجاد طريق للعمل، للمقاومة، للمبادرة وللتأثير على جدول أعمال الدولة؟
5. كل هذه العبر تنطبق على واقعنا أيضا. الازمة السياسية في اسرائيل تخلق مخاطر كبيرة، بالاضافة الى امكانيات لخيارات أخرى. والسكان هنا على استعداد للانضمام لحركة تغيير اذا ما استطعنا ونجحنا في خلقها. ويجب أن نتحرر أيضا من المفاهيم الخاطئة بأن السياسة هي المشاركة في الانتخابات فقط. عندنا أيضا يجب أن نردع اليمين، وهذا غير ممكن من خلال التواجد في "المركز" بمواقف غير واضحة ومترنحة، انما عن طريق طرح بديل يساري حقيقي ومؤثر.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شيوعي وانسان اصيل
- سميح الغائب بجسده، الحاضر بيننا
- -يهودية الدولة- قانون عنصري بامتياز!
- حكومة نتنياهو، حكومة الرفض المنهجي للسلام!
- نحو قيادة نضال الشرائح المستضعَفة
- التحدّيات أمام الحزب الشيوعي الإسرائيلي
- النضال ضد فكي كماشة يطبقان على البلاد: العنصرية وأباطرة الما ...
- حزبنا الشيوعي وآفاق اختراق الشارع الاسرائيلي، نحو السلام وال ...
- مع الجماهير العربية في المعركة نحو المساواة والديمقراطية
- الاعتراف بالنكبة، نحو المستقبل..
- 90 عاما على الحركة الشيوعية في البلاد..مواقف حزبنا الشيوعي ف ...
- 90 عاما على الحركة الشيوعية في البلاد: مواقف حزبنا الشيوعي ا ...
- معا نحن قادرون على صد الفاشية
- الرفيق خريستوفياس، أول رئيس شيوعي في الاتحاد الأوروبي.. أية ...
- أمل المدني، حكومة سدوم* وعارُنا !
- حق تقرير المصير؟ نعم! التمييز العنصري؟! لا مجلجلة!
- مرة أخرى حول الفاشية ومكافحتها
- نكتة بائخة أم مؤشر آخر على التدهور الفاشي ؟!
- 10 أسئلة حول الفاشية ومكافحتها في إسرائيل !
- ميزانية العام 2008: تجاهل تام لاحتياجات المواطنين خدمةً لأرب ...


المزيد.....




- دراسة إسرائيلية: كورونا الجنوب إفريقي قادر على اختراق لقاح - ...
- هزة أرضية بقوة 4.5 درجة تضرب سواحل اليونان
- أفضل 7 أطعمة لتحسين خصوبة الرجال
- برازيلي يقضي 38 يوما وحيدا في غابات الأمازون بعد تحطم طائرته ...
- وفاة وزير العدل الأمريكي الأسبق محامي صدام حسين
- الأردن.. إعفاء المواطنين والعرب من رسوم دخول المواقع الأثرية ...
- السعودية.. 70 كاميرا حرارية لرصد درجات حرارة المعتمرين في مك ...
- النمسا.. توقيف مواطن من أصل مصري على صلة بهجوم نوفمبر الإرها ...
- العسكريون الروس يقدمون مساعدات إنسانية لبلدة الشيخ عجيل شرقي ...
- عواصف عاتية تضرب الساحل الجنوبي الشرقي للولايات المتحدة


المزيد.....

- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - دوف حنين - بعض العبر من الانتخابات الأمريكية