أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - دوف حنين - الرفيق خريستوفياس، أول رئيس شيوعي في الاتحاد الأوروبي.. أية البشائر يحملها الرفاق القبارصة لحزبنا الشيوعي الإسرائيلي؟














المزيد.....

الرفيق خريستوفياس، أول رئيس شيوعي في الاتحاد الأوروبي.. أية البشائر يحملها الرفاق القبارصة لحزبنا الشيوعي الإسرائيلي؟


دوف حنين

الحوار المتمدن-العدد: 2208 - 2008 / 3 / 2 - 10:42
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


إحتفل الشعب القبرصي، مطلع هذا الأسبوع، ومعه كل أنصار السلم والعدالة الاجتماعية في العالم، بانتخاب الرفيق ديمترس خريستوفياس، رئيسا لقبرص، ليكون بهذا أول رئيس شيوعي في الإتحاد الأوروبي.
يحمل هذا الإنجاز الهام والمشرف للحزب الشيوعي القبرصي الشقيق "أكيل" بشائر جمة للحركة الشيوعية العالمية ولكمة أخرى لكل من حاول أن ينعى هذه الحركة المتجذرة، لكنه وإلى جانب هذا كله يحمل رسالة وعبرا خاصة لحزبنا، الحزب الشيوعي الإسرائيلي، الذي حرص دوما على علاقة وثيقة مميزة مع هذا الحزب العريق.
لكي نفهم هذه الرسالة والعبر التي يحملها نصر الحزب الشيوعي القبرصي لحزبنا لا بد من الإشارة أولا إلى وجوه الشبه بين هذين الحزبين:
هذان الحزبان يعيشان في بقعتين ضيقتين من العالم، تعيشان صراعا قوميا مريرا، ففي قبرص هنالك صراع ضروس بين اليونانيين والأتراك، وكذا هي الحال بين الفلسطينيين والإسرائيليين هنا.
في هذه الظروف المعقدة، تحدى الحزب الشيوعي القبرصي دائما سياسة الفصل العنصري وتأجيج النعرات القومجية. ونفس الفكر التقدمي الأممي الذي جعل حزبنا يقبل بقرار التقسيم في العام 1947، رافضا بهذا الإنجرار خلف الشعارات الرنانة الخاوية من أي معنى، نفس الفكر، جعل الحزب الشيوعي القبرصي يرفض انقلاب اليمين اليوناني في الجزيرة القبرصية، محذرا من التنكر للحقوق الجماعية للأقلية التركية في الجزيرة وهي أقلية كبيرة تجاوز نسبتها الـ 20% من القبارصة.
حينها حذر رفاقنا، القبارصة اليونانيون والأتراك على حد سواء، من الثمن الذي قد تدفعه الجزيرة كلها ودفعوا ثمنا باهظا لسباحتهم ضد التيار، لكن رؤيتهم تحققت اذ تدخلت تركيا بشكل عسكري بحجة اسقاط الإنقلاب ومن يومها انقسمت الجزيرة إلى قسمين، يوناني وتركي.
حتى في ظل هذا الشرخ الفظيع في جزيرة قبرص ورغم منع التنقل بين شطري الجزيرة الواحدة أصر الحزب الشيوعي القبرصي اليوناني، أكيل، على الحفاظ على بنيته الأممية وثنائية القومية، ولو من باب تسجيل الموقف المبدئي، وحافظ دوما على مواقفه العقلانية أمام الديماغوغية العنصرية.
وفي النهاية، أثمر هذا النضال العقلاني اقناع القبارصة اليونانيين بأن التحرر لن يمر عبر النزعات القومجية وتم انتخاب رفيقنا خريستوفياس بالذات بفضل هذا الخط المسؤول.
هذه هي أوجه الشبه بين حزبينا الشيوعيين، لكن هنالك نقاط خلاف أخرى كثيرة، ولكل دولة ظروفها المختلفة فنحن لا نقول بأن كل ما يصح في قبرص يصح في بلادنا أيضا، لكننا نقول على الأقل بأن السباحة ضد التيار وإتقان التمسك بالمواقف المبدئية الأممية النبيلة هي الطريق إلى الخلاص مهما إشتدت حلكة الليل وعسرت الطريق، هذه هي العبرة الأساسية.
إلى جانب التحدي السياسي الكبير بتوحيد شطري الجزيرة، تنتظر رافقنا القبارصة امتحانات قاسية، تتطلب جهودا خلاقة فكريا وسياسيا فليس من السهل على حزب شيوعي عنيد كهذا الحزب أن يقود دولة في عالم العولمة الرأسمالية البشعة وفي إطار الإتحاد الأوروبي، لكننا على ثقة بأن هذا الحزب سيعرف كيف يسبح ضد هذا التيار أيضا لتوفير واقع اشتراكي أفضل للشعب القبرصي، ولو بشكل تصاعدي بطيء..
وفي النهاية لا يسعنا إلا تكرير التهنئة لرفاقنا والهمس في آذانهم ما ندرك بأنهم يدركونه بالفعل: المعركة لن تنته، هي بالكاد ابتدأت..







قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أمل المدني، حكومة سدوم* وعارُنا !
- حق تقرير المصير؟ نعم! التمييز العنصري؟! لا مجلجلة!
- مرة أخرى حول الفاشية ومكافحتها
- نكتة بائخة أم مؤشر آخر على التدهور الفاشي ؟!
- 10 أسئلة حول الفاشية ومكافحتها في إسرائيل !
- ميزانية العام 2008: تجاهل تام لاحتياجات المواطنين خدمةً لأرب ...
- أحمر أخضر- علاقة تكامل (4) الأزمة البيئية العالمية- أسئلة حو ...
- أحمر- أخضر: علاقة تكامل (3) - الاحتباس الحراري- المخاطر ووسا ...
- أحمر أخضر- علاقة تكامل (2) الاحتباس الحراري - أزمة المناخ ال ...
- أحمر أخضر- علاقة تكامل - الدفاع عن البيئة على أجندة قوى التغ ...
- إقتتالكم ضربة لقضيتكم ولقوى السلام كلها
- يوم الأرض الأول في ديزنجوف
- راية سوداء لعزل العنصرية..
- اننا نسبح ضد التيار لذا فالمطلوب منا التزود بنفس عميق - ما ا ...
- مشروع الاستيطان ومهمة اليسار


المزيد.....




- مقتل 3 أشخاص في حادث إطلاق نار بولاية تكساس الأمريكية
- بعد اتهام دبلوماسيين روس بالتجسس.. موسكو تنتقم وترد بطرد 20 ...
- 26 أيار موعد الانتخابات الرئاسية السورية
- موسكو تعلن طرد 20 موظفا في سفارة التشيك
- مهرجان الطائرات الورقية في يفانغ الصينية
- أهداف مباراة الأهلي والزمالك (2-1) في الدوري المصري.. فيديو ...
- الرئيس التونسي يعزي السيسي في ضحايا -قطار طوخ-
- أول حزب في سوريا يعلق على الانتخابات الرئاسية: قد نقدم مرشحا ...
- مقتل 19 مدنيا جراء هجوم شنه مسلحون على قرية في النيجر
- سلاح الجو الإسرائيلي يشارك في مناورة عسكرية في اليونان


المزيد.....

- طريق 14 تموز / ابراهيم كبة
- بعد 53 عاماً توضيح مهم حول عملية الهروب وطريقة الهروب والمكا ... / عقيل حبش
- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - دوف حنين - الرفيق خريستوفياس، أول رئيس شيوعي في الاتحاد الأوروبي.. أية البشائر يحملها الرفاق القبارصة لحزبنا الشيوعي الإسرائيلي؟