أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حامد الزبيدي - العملية السياسية النافقة....؟














المزيد.....

العملية السياسية النافقة....؟


حامد الزبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 5331 - 2016 / 11 / 2 - 14:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



العملية السياسية النافقة ...؟
وانا اراقب عملية التصويت على انتخاب الجنرال عون ... علينا ان نذكر ان استقلال الجمهورية اللبنانية كان عام 1943 وتغير الدستور عدة مرات الا ان المحاصصة الطائفية والعرقية ادت الى بروز اقطاعيات عائلية سياسية تتقاسم المناطق اللبنانية وبات عرفا وحاجز ضد اي تغيير وتقدم .. منذ عام 1943 ولحد الان ....؟
ما يهمني هو النتائج التي حققها هذا النظام للشعب اللبناني ...اليوم هناك ا اربعة ملاين لبناني في الداخل واكثر من اربعة عشر مليون لبناني يعيشون في المهجر بسبب هذا النظام الذي سد كل ابواب التقدم والتطور والتنمية ....واوصل لبنان الى ان تعيش على جبال من القمامة التي لا امل بالتخلص منها وازمات باتت جزءا من الحياة اللبنانية ... لان كل عائلة وكل طائفة وحزب تريد حصتها من القمامة ...لتحقق ارباحا مالية ......اضافة الى عدم توفير الطاقة الكهربائية وشحة المياه في بلد غني بالمياه ... لكن الفساد دمر كل شيء جميل لصالح عدد من ممثلي الطوائف ....؟
كان البعض من النواب وهو عدد كبير لا يستطيع ان يتحرك بيسر لتجاوزه مرحلة الادراك والتركيز لاننا نعرف ان هناك حدودا تقف عندها حيوية الانسان واغلب هؤلاء تجاوز السبعين ....كان هناك مجموعة كبيرة من الحيتان النافقة اصلا ... تحركها امواج البحر .....؟
هذا المشهد نقلني الى الشان العراقي ....وتوقعت اننا سنصل الى هذا المشهد في المستقبل اذا ما عجز العراقيين عن تغيير قواعد اللعبة الديمقراطية التوافقية المحاصصاتية ....لنرى بعض السياسيين يظهرون لنا مثل ....عباس البياتي مثلا او محمود الحسن او سليم الجبوري او ايقونة البرلمان العراقي النائبة عالية نصيف وبشكل محسن نتيجة عمليات التجميل والشد والنفخ والشفط ومنافستها الغيارة منها النائبة لقاء بمبي او الدكتور مهدي الحافظ بعد ان نسى ما كان حافظا او العبادي وهولا يزال يتكلم عن الاصلاح والمالكي يردد عبارته المشهورة ....الملفات عندي ...بس اطلعه تصير بالبوكسيات والنجيفي واخوه اثيل بعدهم يتامرون مع الاتراك لالحا ق نينوى بتركيا والمطلق وهو مصلح نفسه وهو غيرمستعد ليبرر لماذا اهدر اموال المهجرين السنة .... وايضا سنجد ان الجيل الثاني من اولاد النخبة قد كبروا وورثوا مكانة وامتيازات ابائهم .....ولا ادري لماذا انفق العرب على عدم توريث رسول الله بينما هؤلاء يورثوا....؟
ونشهد الدعاية الانتخابية لابناء عمار والمالكي والنجيفي والاخرين ... ووووووو الخ .... واضيفت مشاكل كبيرة للمواطن العراقي ... حيث ان العراقي ان اراد ان يزور والدته يحتاج الى دفع رشوة لاصدار جوازه بسرعة وحجز طائرة لسهولة الوصول الى المحافظة المطلوبة ... هذا ناهيك عن الحصول على فيزا لدخول اربيل فقد تستغرق ستة اشهر .....؟
لاجد في زاوية من زوايا المشهد ... لا زال ذلك الانسان يتظاهر في ساحة التحرير وقد تعرش وكون له صداقات مع اصحاب الجنابر ... وهو مديون لصاحب عربة البلبي ولصاحب المقهى .... مطالبا بتوفير الكهرباء والماء والخدمات ... يرفع لافتة ممزقة متهرئة لانه لا يملك كلفة شراء واحدة جديدة وهي نفس المطالب فلا مبرر لتغيرها ...من عام 2003 ..... ؟
الحل ...هو التغيير البنيوي ....وما لم يصل العراقيين الى ايجاد حل للبنية الحالية للتخلص من شكل الدولة والدستور الحالي وصولا الى تفاهمات استراتيجية تبقي العراق موحدا ضمن الاطار الذي يتفق عليه العراقيين .... فلن نصل الى حل ابدا اذا لم نغادر هذا المستنقع ......واتوقع اننا بالعراق مستهدفين اكثر من لبنان فالعالم متفق على بقاء لبنان ....اما نحن فالعالم كله بدون استثناء متفق على تمزيق العراق .... وهذا الاصرار يأتي بإرادة حديدية من الاعراب قبل الاغراب ...؟
الاعلامي
حامد الزبيدي
1/11/2016






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تقطة ضوء على لقاء باريس ... ؟
- لا حل لمشاكلنا ...الا بخروج المحتل الامريكي ...؟
- القتل في العقيدة ... كالأكل في العصيدة ....؟
- امريكا ... هي من اشعل الحرائق ... ولن يطفؤوها ابدا ....؟
- الشج جبير ...والركعة زغيرة ....؟
- العفو ....المشؤوم ....؟
- رجاء ... لا تقطعوا... اوراق الجوز ....؟
- بلاد ما بين نارين ...؟
- حبشكلات منوعة ....؟
- من الخاسر .... من هذه الفوضى المفتعلة في تركيا ....؟
- هل وصل ال سعود الى الطريق المسدود مع ايران ...؟
- ان فكرة وجود جنة في السماء صنعت جحيماً لنا في الأرض.
- ايها العرب ....الى اليمين در ....؟
- حبشكلات من نتائج ما يتعرض له العراق والمنطقة ......؟
- الأم العراقية ....عنوانا للصبر والحزن الأبدي ....؟
- حبشكلات عراقية .......؟
- الى دعاة الانفصال .....؟
- الى البطل الفائز بالكأس
- جامعة الدول العربية وخطرها على مستقبل شعوب المنطقة ......؟
- الفرهود


المزيد.....




- أيقونة معمارية تزين قناة دبي المائية..ما سرها؟
- بقايا الصاروخ الصيني تسقط في المحيط الهندي
- شاهد: بمناسبة الذكرى السنوية الـ85 لتأسيسها.. مسلة بوينس آير ...
- عائلة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما تودّع الكلب -بو-
- -معظمهن فتيات-.. ارتفاع عدد قتلى انفجار المدرسة بأفغانستان إ ...
- بقايا الصاروخ الصيني تسقط في المحيط الهندي
- اليمن.. إحباط هجوم حوثي بطائرة مسيرة على جنوب السعودية والمع ...
- أردوغان: إسرائيل الوحشية والإرهابية تهاجم المسلمين في القدس ...
- الصين تقول إن الصاروخ -التائه- سقط في بحر العرب
- مصر تكشف حقيقة احتمالية سقوط الصاروخ الصيني -التائه- على أرا ...


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حامد الزبيدي - العملية السياسية النافقة....؟