أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حامد الزبيدي - هل وصل ال سعود الى الطريق المسدود مع ايران ...؟














المزيد.....

هل وصل ال سعود الى الطريق المسدود مع ايران ...؟


حامد الزبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 5220 - 2016 / 7 / 11 - 22:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ما نشهده الان هو تحضيرات لوجستية وتمهيد لخلق المبررات الاخلاقية والحاجة العالمية لشن الحرب على ايران وتصوريها على انها السبب في كل الدمار الحاصل في العالم وانها صانعة القاعدة وهي من تسبب في احتراق طبقة الاوزون ...؟
ليست كوريا الشمالية ...الدولة النووية التي تعلن بمناسبة وبدن مناسبة تهديدها بضرب القواعد الامريكية في كل مكان بالعالم ....وهي ليست الصين التي تهدد وجود امريكا في بقائها الدولة رقم واحد بالعالم اقتصاديا .وهي قد توصلت الى اتفاق مع الخمسة زائد واحد بشأن ايقاف تقدمها بتجاربها النووية ....والاكتفاء بالاستخدام السلمي للطاقة النووية .وما يؤجل اشعال فتيل هذه الحرب هو الرئيس الامريكي القادم ..... ولا يجرأ اوباما على احراج من سيأتي بعده ... أخلاق رؤساء ... ؟

في العراق .....اي كلام عن إنهاء الحشد الشعبي لانتفاء الحاجة لخدماته هو كلام عملاء وخونة .... يعملون على اخلاء مسرح العمليات لاعمال ارهابية قادمة .... قد تكون أفظع مما ارتكبته داعش والقاعدة .....؟ لانه المطلوب منهم ان يكونوا اداة بيد ال سعود ليفتحوا جبهة معادية لايران في حربها القادمة مع السعودية والتي اتمناها لهم انا على الاقل ....عسى ان تجلب الخلاص لنا وننتهي من الامر ....؟
لكننا لسنبقى نتعرض الى موجات من الارهابيين .... البارحة كانت القاعدة واليوم داعش وغدا داعس او ماعز ....الله اعلم ... ؟
فالمراقب لما يحصل في المنطقة من تقارب تركي - اسرائيلي والحاق جزيرتي تيران وصنافير بالسعودية وما سيتبعه من تفاهم علني ...سعودي مع اسرائيل (خلاص اصبح هناك شيئا مشتركا بينهما )... يهيأ الطرق لتفاهمات اقليمية لخدمة السعودية وحربها القادمة ....والاعتذار التركي لروسيا ومحاولة تهدئة الاوضاع المتوترة بينها وبين روسيا هو لحث روسيا على ان لا تتدخل اكثر في الشأن التركي .... كما يبدو ان السعودية لشراء الموقف الروسي فد بائت بالفشل ....لان روسيا تدرك بقرائتها الواقعية للاحداث...المخاطر التي تنتظرها فيما لو انتصر المشروع السعودي ...؟
كل ما يجري في المنطقة ينذر ببدء ضربة سعودية - خليجية استباقية لايران ...كما حدث عام 1980 حينما بدأت الحرب العراقية الايرانية ....اعادة لنفس السيناريو ولكن بوجوه جديدة ...مما يؤكد على ان هذه الامة لا تدرك ولا تعي شيئا وستبدد الثروة التي هبطت عليهم من السماء في حروب لا ناقة لهم فيها ولا جمل وسيخرجون مطلوبين ... وسيدمرون كل شيء حسن عملوه كما حصل للعراق .....وان غدا لناظره قريب .....؟
وكما استفادت السعودية من حرب الخليج الاولى ...هي الفرصة للعراقيين ان يتفرجوا ويستفادوا مما سيحصل على حدوده ....لا بل يشمتوا ...؟

الحرب القادمة هي حرب بين السعودية وحلفائها من الدول السنية – وايران وحلفائها وسيتخذ هذا الصراع اشكالا وطرقا اكثر وحشية ودموية من أي حرب شهدها العالم من قبل ....وهو صراع وجود بالنسبة للطرفين . وهي مواجهة تاخرت 37 سنة ..... حيث استخدمت امريكا والسعودية ..العراق في ضرب ايران وتم جلب صدام حسين لرأس السلطة بعد ان رفض الرئيس احمد حسن البكر ....وكانت حرب الخليج الاولى التي استمرت لمدة ثمان سنوات ...وانتهت بفشل صدام في اسقاط النظام الايراني رغم كل الانتصارات التي كان يحققها الجيش العراقي ....؟
ان نظام ولاية الفقيه في ايران يعتبر العدو رقم واحد لال سعود ....لانهم يعتقدون انه يهدد وجودهم ....وهذا الشعور يتم استثماره امريكيا واسرائيليا ...الان بعد ان حقق النظام الايراني قفزات في كل المجالات وبخاصة تطوير قدراته الصاروخية ....فيبدو انه كان الاتفاق ..... ان امريكا توقف ايران عن صناعة القنبلة النووية ليتم تدميرها في حرب يعد لها الان وهي حرب وجود كما ذكرنا سابقا ...فتم المجيء بقيادة شابة متطلعة الى الزعامة والقيادة كما في سيناريو المجيء بصدام حسين في العراق عام 1979 للتحضير لشن الحرب على ايران ... تم المجيء بولي ولي العهد ...في الثلاثينات من العمر ....له رغبة في ان يكون قائدا عظيما ويحقق ما عجز عن تحقيقه الديناصورات من سلالة الحكام السعوديين الذين كانوا يفضلون اسلوب العمل بالسر والتأمر واستخدام الاخرين لتنفيذ سياستهم ليقبعون هم خلف الواجهة ....وهو يعتقد انه قادر على صنع الانتصار على ايران ....وتحطيمها ....وقد تم نفخه لدرجة ان الان في اوربا هناك من يخشى من انفجاره عليهم ....؟وهم يستعجلونه على الانفجار بعيدا عنهم ....؟
على العراقيين ان يحددوا موقعهم من هذا الصراع القادم بدعم امريكي -صهيوني مفتوح للسعودية ودعم كامل من روسيا لايران .....؟






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ان فكرة وجود جنة في السماء صنعت جحيماً لنا في الأرض.
- ايها العرب ....الى اليمين در ....؟
- حبشكلات من نتائج ما يتعرض له العراق والمنطقة ......؟
- الأم العراقية ....عنوانا للصبر والحزن الأبدي ....؟
- حبشكلات عراقية .......؟
- الى دعاة الانفصال .....؟
- الى البطل الفائز بالكأس
- جامعة الدول العربية وخطرها على مستقبل شعوب المنطقة ......؟
- الفرهود
- الطبل باليمن والعرس في بغداد .
- انهم يصنعون تاريخهم على اشلائنا ....!
- ما اخشاه ...من التغيير ...؟
- امي .....!
- العرب ومشاركة الفرس .
- الهزة السعرية للبترول ومسؤولية السعودية ....!
- انت عمري او بكري.....!
- مملكة الدماء ...!
- شر البلية ما يضحك .....؟
- اسلم ....تسلم
- الاسلام العربي والاسلام غير العربي ....!


المزيد.....




- الأردن.. احتجاجات قرب السفارة الإسرائيلية تطالب بطرد السفير ...
- أسرتها: المباحث السعودية تستدعي لجين الهذلول للتوقيع على -أم ...
- الأردن.. احتجاجات قرب السفارة الإسرائيلية تطالب بطرد السفير ...
- أسرتها: المباحث السعودية تستدعي لجين الهذلول للتوقيع على -أم ...
- نشر محادثة بين ستالين وديغول
- بعدما أوقعت نفسها في موقف محرج.. سلوفاكيا تعيد النظر في استخ ...
- عمران خان وعقيلته يؤديان مناسك العمرة - صور
- مصر ترسل حزمة كبيرة من المساعدات إلى الهند لدعمها ضد كورونا ...
- أبرز ردود الفعل العربية على تصاعد أعمال العنف في القدس
- شاهد: ابتكار جديد في إيطاليا.. جهاز لخبز البيتزا في 3 دقائق ...


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حامد الزبيدي - هل وصل ال سعود الى الطريق المسدود مع ايران ...؟