أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حامد الزبيدي - لا حل لمشاكلنا ...الا بخروج المحتل الامريكي ...؟














المزيد.....

لا حل لمشاكلنا ...الا بخروج المحتل الامريكي ...؟


حامد الزبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 5314 - 2016 / 10 / 14 - 17:20
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا حل لمشاكلنا ...الا بخروج المحتل الامريكي ....؟
قراءة للمشهد العراقي قبيل الشروع في تحرير نينوى ....؟
الازمة الحالية بين تركيا والعراق والاحتلال التركي لأراضي عراقية هي بتخطيط امريكي ...وهذا يحيلنا الى مسائلة اخوتنا الكرد في الحزب الديمقراطي برئاسة مسعود البرزاني ....لماذا لم تنددوا كما فعلت الاحزاب الكردية جميعها باستثنائكم ....والى اي درجة انتم متورطون بهذا الامر .... وما هو موقفكم فيما لو حدث قتال بين الدولتين .... ومع من مصالحكم .... ؟
كما اقول للحكومة العراقية ....
اولا ... ان اي تأخير في معالجة هذا الامر سيعطي الوقت لتركيا لتعزز من وجودها العسكري ....الذي سيستخدم ورقة في اي مفاوضات قادمة بين الدولتين وهذه ايضا تم بتخطيط امريكي بالطلب الى الحكومة العراقية بالتريث والتحلي بالحكمة لمنح الاتراك الوقت الكافي بترتيب تواجدهم ....؟ ينبغي التحرك بحزم على مجلس الامن وعدم الاستماع لنصائح الامريكان لانها هي راس الافعى .... كما ينبغي تطويق القطعات التركية قبل البدء بعمليات تحرير نينوى لمنعها من التحرك وافشالها من تنفيذ مخططاتها بالتغطية على انسحاب الدواعش الى سوريا ومنع الجيش العراقي من مطاردتهم والقضاء عليهم ..... ولولا ان تعقد تفاهمات مع الجانب الامريكي ما تجرأت تركيا ودخلت الاراضي العراقية بحجة محاربة داعش ....في حين انها دخلت لضمان عدم تكرار الفشل الذي حدث عند انسحاب داعش من الفلوجة وافتضاح امرهم من قبل مقاتلي العشاير والحشد الشعبي مما اجبر الجيش العراقي على المشاركة في القضاء عليهم فكانت مجزرة بحق الارهابيين وامريكا حريصة على عدم تكرار هذا الامر مرة ثانية ...؟ اما الخدمة التي سيقدمها اوباما لمرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري هو الانتصار السريع والباهر في تحرير نينوى ....وليكون هذا النصر هو صك الفوز الذي ستحرزه في انتخابات الرئاسة ....وليعوض امريكا عن ما خسرته في سوريا بعد ان فضح بوتين كذبة محاربتهم للإرهاب ...اوباما يعتقد ان الله جاء بهم للسلطة لخدمة الشعب الامريكي ....؟ وهذه ما يجب ان يفهمه الجميع ...هم مستعدين لدمار العالم من اجل بقاء امريكا ....ومن هنا نراها تعامل حلفائها حسب اهمية الحاجة لهم ...وما ان تنتهي هذه الحاجة تسحقهم دون رحمة .....والامثلة كثيرة .....لمن يريد ان يعرف السياسة الامريكية ...؟كما اننا يجب ان نفهم ان اسرائيل هي من تتحكم بالقرار السياسي الامريكي فيما يخص هذه المنطقة من العالم ...الم تشاهدوا كيف يتودد المرشحون للرئاسة الامريكية لرئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو ....؟
ثانيا ... كما يجب ان يتم في البرلمان العراقي تجريم اثيل النجيفي ومن معه من المتعاونين مع المحتل التركي واعتبارهم متهمين بالخيانة العضمى والتخابر والتنسيق مع دولة اجنبية ...ولا يجوز تسمية مليشيا النجيفي بالحشد الوطني ....من يعطيه صفة الوطنية هو ايضا عميل لتركيا ويريد ان يكون لها شان في الشأن الداخلي العراقي .....؟
على العراقيين ان يقبلوا بانصاف الحلول ....كما يجب ان نسمي الاشياء بمسمياتها التي تستحق ........؟كما ان أي فصيل ينادي بولاية الفقيه في العراق .... يعامل بنفس الطريقة .... نقطة راس السطر ..؟
ثالثا ....... الكل يعلم ان امريكا استراتيجيا ستنسحب من دويلات الخليج وستتركهم يلعقون جراحهم ...واليوم الذي تم فيه التوقيع بين روسيا وتركيا على تاسيس شركة مختلطة بين الطرفين لتصدير الغاز الروسي الى اوربا ...كان يوما اسودا حالكا في قطر واسرائيل شريكة قطر ...التي اهدرت المليارات في اسقاط النظام في سوريا لعدم موافقته على تمرير الغاز القطري –الاسرائيلي الى اوربا عبر اراضيها .... وما يحدث للسعودية هو توريطها في اليمن كما حصل مع صدام حسين حينما احتل الكويت بمباركة امريكية ... ليذبحوه بقرارات اممية وبحملة عالمية بقيادة امريكا ...حليفته ....لكن يبدو ان الغباء العربي هو نقمة الرب على حكامه لطغيانهم على شعوبهم واهدارهم المليارات في حروبا فاشلة غبية لا تحقق لهم ولشعوبهم اي شيء ....؟
القرار الاستراتيجي الامريكي فيما يخص العراق .... هو ان يكون العراق البلد البديل والقاعدة الاستراتيجة الاهم لها في منطقة الشرق الاوسط ولأدراكها ان فصيلا معينا من العراقيين وهم الكرد ... يرغب بتواجد امريكي على اراضيه ....فهي ستسعى الى تقوية الكرد على المركز وتدعمه في مطالبه بالانفصال عن العراق ...خدمة لمصالحهم لانهم يدركون ان لا السنة والشيعة يوافقون على تواجد امريكي طويل الاجل ....وعلى الاخوة الكرد جميعا وليس فصيل واحد ... ان يجدوا الطريق الى بغداد اسلم لهم من الذهاب بعيدا فنحن معا تمكنا من تاسيس اول واعظم الحضارات ..... ونحن معا كنا قلب وعقل البشرية منذ بدء الخليقة ....؟ فليتصوروا ان قواعد امريكية على اراضيهم حيث ستكون مصدرا للتآمر على ايران وتركيا لاحقا وسوريا والعراق ....ولا ادري من سيتفق معهم ومن سيؤيدهم في ذلك ومن سيرحب بهذا التواجد .... طبعا لا احد ... ما عدا اسرائيل ... فهل هذا خيارهم بعد نضالهم ضد الظلم والاستبداد والديكتاتوريات ليكونوا في النهاية عملاء لامريكا واسرائيل .....وعليهم ان يدركوا ان تركيا ادركت ان مصالحها الاستراتيجية هي مع الروس .... ولا حاجة بهم للسوق الاوربية ....مستقبلا ستسعى اوربا الى تركيا ....من هنا يجب ان يدركوا ان المصالح متغيرة ومتبدلة والعالم يسعى الى الخلاص من الهيمنة الامريكية ....ومن لا يرى روسيا والصين ومجموعة البريكس ....فهو معاق استراتيجيا .....؟
الاعلامي / حامد الزبيدي
14/10/2016








التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- القتل في العقيدة ... كالأكل في العصيدة ....؟
- امريكا ... هي من اشعل الحرائق ... ولن يطفؤوها ابدا ....؟
- الشج جبير ...والركعة زغيرة ....؟
- العفو ....المشؤوم ....؟
- رجاء ... لا تقطعوا... اوراق الجوز ....؟
- بلاد ما بين نارين ...؟
- حبشكلات منوعة ....؟
- من الخاسر .... من هذه الفوضى المفتعلة في تركيا ....؟
- هل وصل ال سعود الى الطريق المسدود مع ايران ...؟
- ان فكرة وجود جنة في السماء صنعت جحيماً لنا في الأرض.
- ايها العرب ....الى اليمين در ....؟
- حبشكلات من نتائج ما يتعرض له العراق والمنطقة ......؟
- الأم العراقية ....عنوانا للصبر والحزن الأبدي ....؟
- حبشكلات عراقية .......؟
- الى دعاة الانفصال .....؟
- الى البطل الفائز بالكأس
- جامعة الدول العربية وخطرها على مستقبل شعوب المنطقة ......؟
- الفرهود
- الطبل باليمن والعرس في بغداد .
- انهم يصنعون تاريخهم على اشلائنا ....!


المزيد.....




- شاهد: إطلاق نيران المدفعية الإسرائيلية المتمركزة في سديروت ب ...
- كيف تحولت فلسطين على الخرائط لإسرائيل في ظرف 7 عقود فقط؟
- الصراع الفلسطيني الإسرائيلي: عمدة لندن صادق خان يحث المواطني ...
- كيف تحولت فلسطين على الخرائط لإسرائيل في ظرف 7 عقود فقط؟
- قائد بعثة الناتو: لا توجد قوة قتالية داخل العراق
- ارتفاع بعدد إصابات كورونا في العراق
- متظاهرو كربلاء يعلنون مقاطعة الانتخابات مهددين بـ-الزحف إلى ...
- كربلاء.. اجتماع أمني لمراجعة نتائج التحقيق باغتيال ثلاثة نشط ...
- وسط انتقادات.. برلين تستبعد في الوقت الراهن تشديد قوانين معا ...
- ميركل تؤكد في اتصال مع نتنياهو تضامن بلادها مع إسرائيل


المزيد.....

- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حامد الزبيدي - لا حل لمشاكلنا ...الا بخروج المحتل الامريكي ...؟