أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميشيل زهرة - المعبد الأول ..!!










المزيد.....

المعبد الأول ..!!


ميشيل زهرة

الحوار المتمدن-العدد: 5305 - 2016 / 10 / 5 - 17:46
المحور: الادب والفن
    



أؤمن بأن للعالم ذاكرة تسجل أدق الدقائق ، منذ الأزل و إلى الأبد . بما في ذلك بيضة أنثى ، و حييوين ذكر . كل يسجل حركته ، تبدلاته ، الدرب التي يعبرها ، اتحادهما ، وتبادل الذواكر المشفرة في أعماق كل منهما، مضافا إلى ذاكرة كل منهما ماضي سلفه .. بدءا من الانفجار الأول و حتى لحظة الميلاد ...وتستمر ، و تستمر .. و تستمر .!
وعلى خلفية هذه الفرضية ، فما الذي سجله الكائن البشري عن ذلك المكان الدافيء ، الرحيم ، المعطاء ، الكافي ، الشافي ، المعافي ، الحامي .......إلخ، الذي أحاطته جنته بكل ما يلزم من المن والسلوى ، وأنهار العسل .( المشيمة )
الحبل السري : ألم يلوح للجنين بأن زمنك في هذا المكان انتهى و عليك الاستعداد للسقوط الى عالم الشقاء .؟!
(لاحظو عملية السقوط و أهميتها ) ..!!!
ما علاقة الحبل السري = ( أفعى الجنة ) بالثدي = ( التفاحة ) وأسطورة الغضب الإلهي ..؟؟؟؟
أين هو الإله في المعادلة .؟ من المقرر لعملية السقوط ، وتهيئة الثدي ( التفاحة ) .؟؟!
من المسؤل عن وضع الجنين ، الجسدي ، في الحالة التعبدية غير الرحم .!؟
* الحنين الدائم إلى ذلك المكان " الجنة " والرغبة في التقديس .
* وضعية العائد إلى الرحم بما يسمى ( الحب = الجنس ) عن طريق أنثاه ، أليست حالة تقديسية أمام أيقونة ؟؟!
* ألم تحاك الأنوثة المعابد الأولى ، و رحمها المقدس .؟؟ أليس هذا الفعل مدفوع بمحرك قوى الذاكرة ، الذاكرة الرحمية . التي توجه السلوك المقدس للكائنات جميعا .؟؟
* وإلا ما سر التشابه العجيب في الأساطير الأولى لكل الشعوب ، رغم اختلاف الأمكنة .؟
* إدرس جيدا أساطير الخلق .. و ادرس جيدا الكتب المقدسة ..! رغم أن الذكر حاول إلغاء الأنثى نهائيا ، من معادلة الخلق ، إلا أنه نسي بعض ما يشير إلى الرحم المقدس . و ما زال يسجد لذاك المعبد البدئي ..شاء أم أبى . وما زالت الأنثى الكبرى ( الأرض ) تفتح ساقيها للعودة للرحم المقدس عبر فرجة فيها تغمر الراحل إلى الجنة بفيض من ترابها .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,232,544,964
- الاسطبل ..!
- الشموع ..!!
- الأنا ، و النحن ، و الشخصية .!
- الزيف الإنساني ..!
- أم رمضان و ساكو ..!
- الخبر الذي يهز البشرية الآن ..!
- النثر ، و الشعر ..!
- شطحة خيال ..!
- تهافت الأمراء ..!
- أنا المكتوم بلا انتماء ..!
- السيدة الغامضة ..!
- الصورة ..!
- قراءة في رواية الشرنقة و الفراشة للروائي محمد زهرة ، للدكتور ...
- عبدو على تخوم المستحيل ..!
- داعش ، ربيع العرب ..!
- مذكرات جنرال عربي ..!
- العقم الفكري ..!
- الوحش ..!!
- قطب واحد ..!
- الكذب المقدس ..!


المزيد.....




- تبون يصدر أمرا باستحداث نص قانوني يضبط معايير استقدام الفنان ...
- الحشد يكذب الرواية الاميركية.. القصف كان داخل العراق
- -آخرتها متر في متر-.. آخر كلمات الفنانة الراحلة أحلام الجريت ...
- الشاعر الكريك يصدر ديوانا جديدا -ما بعد الخريف-
- وفاة الفنانة المصرية أحلام الجريتلي عن 73 سنة
- الجزائر تُقنن دعوة الفنانين الأجانب حفاظا على المرجعية الثقا ...
- -توم أند جيري- يتصدر إيرادات السينما في أمريكا الشمالية (فيد ...
- وفاة الفنانة المصرية أحلام الجريتلي
- وفاة الفنانة المصرية أحلام الجريتلي عن عمر ناهز الـ70 عاما
- أكثر من 400 موقع يضم أسرار التاريخ.. خفايا تحت تراب الأنبار ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميشيل زهرة - المعبد الأول ..!!