أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ستار عباس - هاشم طراد- علامة مضيئة في الوسط الثقافي














المزيد.....

هاشم طراد- علامة مضيئة في الوسط الثقافي


ستار عباس

الحوار المتمدن-العدد: 5267 - 2016 / 8 / 27 - 17:07
المحور: الادب والفن
    


ستار الجودة
ظلت الحضارة جرحا نرجسي يقض مضاجع وهاجس "هاشم طراد" خوف سرمدي يلازمه في فك شفرة الحيرة والعشق الذي ابتلاله هل هي لعنة بابلية من لعنات " هاروت وماروت" آم انها المسؤولية التي استودعها "الأجداد العظام" وعشق الاهوار والطين والقش,ام خيار الإله الحب والعشق لهذه المهمة, وجد نفسه يزداد مسؤولية يوما بعد أخر كلما شاهد الحضور يتوافد باستطراد إلى صومعته ومحرابه وملاذه الأمن(المتحف) عمل جاهدا واسترخص الغالي والنفيس وجيرها في خدمة المشرع , فمنذ ان وضع الأحرف الأولى قبل عقدين من الزمن إلى حين تقنيته وضمه الى منظمات المجتمع المدني عام 2012 وهو يسعى جاهدا أن يبدد هذا الخوف الذي ظل يكسر هواجس عقود من الزمن, عمل الكثير ليروي ظمئ شعب يعشق ماضيه ويستمد منه العطاء والاستمرار على البقاء رغم كل التحديات,. تصويره للأحداث والاثار المسروقة والمهربة في ظل اتفاقيات جائرة في الماضي واستنطاق الصورة وشرح سردياتها للجمهور واحتضانه للمواهب والكفاءات وتامين الدعم المادي واللوجستي لهم وانتشال الوثائق والصور من تراكمات النسيان وعرضها بحلة جديدة, هذه الممارسات شكلت نقطة مضيئة و مرتكز لا يمكن القفز عليه لمريدي المتنبي, فاجئ الزائرين بعد معرفتهم بأن هذا الصرح الكبير نتاج فردي, شهادة احد الزائرين يقول كنت أظن بان هذا المتحف واحد من المؤسسات الحكومية او مدعوم من جهة وله موازنة خاصة لتغطيت أعمالة لكني تفا جئت عندما اكتشفت بأنه جهد فردي ويردف بالقول(الزائر) فضول كبير دفعني لبحث عن الشخصية المبدعة صاحبة هذا الانجاز الذي وضع الماضي بين أيدينا بهذه الروعة وجدته بين مجموعة من الزائرين مستغرقا في استنطاق صورة في عشرينيات القرن الماضي يسرد تفاصيلها ويكشف عن بواكير ها وقفت عند عتبة السرد لغوص متما هيا" في أسرار الصورة والكشف عن جرحها النرجسي في الذاكرة , وعرفت انه هاشم طراد المبدع الذي فاجئ الجميع بهذا المنجز الكبير الذي شكل علامة مضيئة ونقطة تحول في الحركة الثقافية وقال دعوة لكل المهتمين بالشأن الحضاري لزيارة هذا الصرح ليطلع العالم بان العراق مازال بخير مادامت هناك دماء تنبض بحب العراق وحضارته وتضحي لدعم المشروع



#ستار_عباس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المتحف المتجول الثقافي يحتفي بانضمام الآثار والاهوار الى لائ ...
- شمعة وفاء نوقدها للزعيم عبد الكريم قاسم
- التكنوقراط-حمل وديع في حظيرة ذئاب
- لا تقيموا نصبا-تذكاريا- -لزها حديد-
- -دار المسنين- إنسانية مغيبة وغدا-غامض
- نريد وزارة السعادة
- كلكامش -وقانون العفو العام
- وبعد ان نضج صوت الشعب-
- يوم المرأة العالمي في عام 2016
- هاشم طراد .. مشروع لمحاكاة الفن والحضارة
- محطات فنية - المتحف المتجول الثقافي -
- رائعة حسن العبادي -الخراب الجميل-
- نصب الشهداء -رائعة النحات مجيد الصباغ-
- سيمفونية عيد الميلاد
- أسرع مشروعين لإنقاذ الاقتصاد العراقي
- الحسين أنموذجا-
- التظاهرات تستمد ديمومتها من ثورة الحسين-
- التظاهرات :لمن يدعون انهم ثوار او مثقفين
- لا تقلق الطغاة
- لماذا يتظاهر العراقيون


المزيد.....




- تردد القنوات الناقلة لمسلسل قيامة عثمان الحلقة 156 Kurulus O ...
- ناجٍ من الهجوم على حفل نوفا في 7 أكتوبر يكشف أمام الكنيست: 5 ...
- افتتاح أسبوع السينما الروسية في بكين
- -لحظة التجلي-.. مخرج -تاج- يتحدث عن أسرار المشهد الأخير المؤ ...
- تونس تحتضن فعاليات منتدى Terra Rusistica لمعلمي اللغة والآدا ...
- فنانون يتدربون لحفل إيقاد شعلة أولمبياد باريس 2024
- الحبس 18 شهرا للمشرفة على الأسلحة في فيلم أليك بالدوين -راست ...
- من هي إيتيل عدنان التي يحتفل بها محرك البحث غوغل؟
- شاهد: فنانون أميركيون يرسمون لوحة في بوتشا الأوكرانية تخليدً ...
- حضور فلسطيني وسوداني في مهرجان أسوان لسينما المرأة


المزيد.....

- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ستار عباس - هاشم طراد- علامة مضيئة في الوسط الثقافي