أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ستار عباس - -دار المسنين- إنسانية مغيبة وغدا-غامض














المزيد.....

-دار المسنين- إنسانية مغيبة وغدا-غامض


ستار عباس

الحوار المتمدن-العدد: 5109 - 2016 / 3 / 20 - 23:09
المحور: حقوق الانسان
    


انه يوم السبت التاسع عشر من آذار شهر الأعياد(عيد الام و نوروز) 2016 ,
من "دار المسنين "بناية آيلة لسقوط بائسة على كتف "مبزل" تفوح منه روائح تزكم الأنوف بناية من مخلفات الاحتلال البريطاني في عشرينيات القرن الماضي بنيت لإيواء الجيش الانكليزي عام 1923 ,غرف وأروقة لا تصلح لإيواء الحيوانات نقص واضح لأبسط الخدمات والصحة والتغذية وجبات لا تسد رمق طفل اغلبها من "الشوربة" وجوه متعبة وأجساد خاوية تقشف حكومتنا الرشيدة واضح جدا على أجواء دار المسنين لم تشملهم خيرات النفط , قذفتهم الحياة والإنسانية الكسيحة بعد أن امتصت شبابهم وصحتهم في مكان بائس موحش تفوح منه رائحة الخوف والبؤس وجدران ترتسم علية صورة أشباح ,الموت على أعتاب الغرف ينتظر ساعة الصفر ليأخذهم بصمت الى مقبرة الغرباء في أوطانهم
أنهم مثل النص المفتوح القابل لكل القراءات "أجساد بشرية مسجاة على أسرة بائسة رائحة "الأدران" والعفن تفوح من الفراش والملابس طقوس من الوجع والمرض تلازم نزلاء مقبرة الأحياء ,بناية بائسة أكلها الدهر تجاوز عقدها الثمانين عام خالية من ابسط مقومات حقوق الإنسان منكسرة على جرف كتف بغداد, تخجل من نفسك كانسان وتكفر بالقلم وبكل الكلمات أذا كنت تدعي الثقافة والدفاع عن الآخرين من أبناء جلدتك, بدأت وزملائي نتنقل من محطة وجع الى محطة حزن لم نلمس شيا يوحي للفرح,مشاهد لا يمكن ان اجمع الكلمات لأعبر عما يجول بخوالجي قلمي تلعثم, محطات علمية بشرية وأخرى فنية وثقافية وإنسانية من جميع الطوائف مغيبة رئيس مهندسين بحار خريج ألمانيا الغربية يتحدث عدة اللغة تقديمها وفنانة رسمت البسمة لسنوات طويلة على شفاه العرقيين "أمل طه" قامة فنية منكسرة مسجاة في غرفة لا يمكن للحيوانات ان تسكنها تصرخ وتتلوى من الألم وتتمنى الموت لتخلص من رحلة العذاب رفضت مواجهتنا بعد ان أعلنت إفلاسها من الزيارات الاستعراضية والصور وكتابات الماسي وزيف ممثليها المنشغلين بالمعارض والاحتفالات وحصد شهادات التقدير المزورة,عندها تذكرت مشاهد وفاة الفنانة "وردة الجزائرية" ومراسيم تشيعها رسميا"ودعها الرئيس المصري واستقبلها الرئيس الجزائري ,ولكي أكون أمينا على ما اكتب " وجدت خدمة النزلاء بدافع أنساني وطني ليس الا.



#ستار_عباس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نريد وزارة السعادة
- كلكامش -وقانون العفو العام
- وبعد ان نضج صوت الشعب-
- يوم المرأة العالمي في عام 2016
- هاشم طراد .. مشروع لمحاكاة الفن والحضارة
- محطات فنية - المتحف المتجول الثقافي -
- رائعة حسن العبادي -الخراب الجميل-
- نصب الشهداء -رائعة النحات مجيد الصباغ-
- سيمفونية عيد الميلاد
- أسرع مشروعين لإنقاذ الاقتصاد العراقي
- الحسين أنموذجا-
- التظاهرات تستمد ديمومتها من ثورة الحسين-
- التظاهرات :لمن يدعون انهم ثوار او مثقفين
- لا تقلق الطغاة
- لماذا يتظاهر العراقيون
- التظاهرات إلى أين
- الحيوانات تعترض
- الشباب أمل الأمة وقادتها
- نواب المدني يخالفون المدنية
- عندما تحكم -البطون الجائعة-


المزيد.....




- روسيا تدعو مجلس الأمن لمنح فلسطين عضوية كاملة بالأمم المتحدة ...
- نيبينزيا لمجلس الأمن: أقل ما يمكننا ويجب علينا القيام به هو ...
- حملة مكافحة الفساد في الصين تطال النائب السابق لمحافظ البنك ...
- رئيس نادي الأسير: الاحتلال يعاقب الأسرى الفلسطينيين بقانون - ...
- الجزائر: حان الوقت لمنح فلسطين عضوية كاملة بالأمم المتحدة
- أكسيونوف يؤكد اعتقال كافة المجموعات التخريبية التي تم كشفها ...
- فاقمت معاناة النازحين.. مغردون يتفاعلون مع السيول التي ضربت ...
- ليكن صمود الأسرى وصمود الشعب الفلسطيني نموذجنا في معارك شعبن ...
- ممثل الرئيس الفلسطيني بالأمم المتحدة: كيف يضر الاعتراف بدولت ...
- إسرائيل أمام مجلس الأمن: إذا اعتُمد قرار بمنح فلسطين عضوية ك ...


المزيد.....

- مبدأ حق تقرير المصير والقانون الدولي / عبد الحسين شعبان
- حضور الإعلان العالمي لحقوق الانسان في الدساتير.. انحياز للقي ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- فلسفة حقوق الانسان بين الأصول التاريخية والأهمية المعاصرة / زهير الخويلدي
- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ستار عباس - -دار المسنين- إنسانية مغيبة وغدا-غامض