أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ستار عباس - نواب المدني يخالفون المدنية














المزيد.....

نواب المدني يخالفون المدنية


ستار عباس

الحوار المتمدن-العدد: 4894 - 2015 / 8 / 12 - 22:29
المحور: المجتمع المدني
    



ستار الجودة
يبدوا أن اللقب المحصن قد استهوى السادة المدنيين واستأثروا بالمنصب ونسوا الأيام الخوالي و التهالك خلف الناخبين والإعلام في شارع المتنبي وفي المحافل الأدبية والثقافية ومطالبتهم بالدعم للوصول الى قبة البرلمان لتغير المشهد السياسي الذي امتطت صهوته أحزاب الإسلام السياسي التي همشت الثقافة والمثقف, فبدل الاشتغال على تغير المشهد السياسي وتفعيل العمل بالقانون الذي يمثل الالتزام بالهوية المدنية ويكونوا مثل يحتذي به تأثروا بالجهل وساروا في ركاب ضعن الجهلاء الى محطات الانهيار الأزلي حيث النفوس المتبجحة والكبرياء الأجوف ,تأثروا بأصحاب الخطابات الرنانة التي ترتخي للنوم على لوحة الزمن الرخو,وأفصحوا عن شخصيتهم التي لا تستطيع الارتقاء الى مستوى حمل ثقة المثقف والثقافة واتخاذ القرار التاريخي, من جملة المؤاخذات التي اؤشرت عليهم هو مخالفتهم للدستور وتخليهم عن الوعد الذي قطعوه في البرنامج الانتخابي والتزامهم في نص الدستور العراقي
و عدم قدرتهم على طرح المحاور السياسية والتشريعية و الاقتصادية والبنى التحتية " والثقافية...الخ , وبمخالفتهم لهذه العهود والدستور قد جنوا كما جنت "براقش" على هويتهم المدنية وتمسكوا بالمنصب المزيف والمرتبات والحوافز الزائله, هؤلاء دخلوا بهوية مزدوجة إلى قبة البرلمان ولم تؤنبهم المادة الدستورية من الحقوق المدنية والسياسية فالمادة (18) رابعا" التي تنص (يجوز تعدد الجنسية للعراقي, وعلى من يتولى منصبا سياديا او امنيا رفيعا التخلي عن اية جنسية اخرى مكتسبة وينظم ذلك بقانون), بمخالفتهم الدستور والسير في ركاب أصحاب الجنسيات المزدوجة الذين تحوم عليهم الشبهات وتمسكم بالمخالفة دليل على بيت النوايا السيئة من يخالف القانون المدني لا يحق له ان يدعي المدنية.



#ستار_عباس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عندما تحكم -البطون الجائعة-
- من -تصدير الكهرباء وتشغيل السخانات- الى -أمر دبر بالليل-
- العباسيون الجدد والشعارات الكاذبة
- القرض الياباني للعراق :والفرق بين البلدين
- -معلقة بلاد الرافدين -حروف يكتبها الوجع
- أوقفوا تصدير الكهرباء
- عدد ايفادات المسئولين واشرح( 600 )منها
- عذابات السيد المسيح والشهيد مصطفى الصبيحاوي
- هل نحتاج الى- - حسنة ملص -
- ماذا لو غلق -المتحف الثقافي-
- شبعاد :الفن والجمال المقدس
- من سرق -الثلاجة -
- رسالتنا إنسانية
- -كلكامش- مسجى في -المتحف المتجول الثقافي-
- صلاح الدين مقبرة -المشروع الطائفي-
- النصر يقض مضاجع الأقزام
- معارك الأحرار
- ثقافة -الوجع-
- لا تعذريهم
- تأملات حزن جميل


المزيد.....




- برنامج الأغذية العالمي يساهم في إعادة عمل 3 مخابز بغزة لأول ...
- -بحوادث متفرقة-.. الأمن السعودي يعلن اعتقال مواطنين اثنين و3 ...
- شاهد: مئات النازحين يحاولون العودة إلى شمال قطاع غزة والجيش ...
- شهادات حول إطلاق الاحتلال النار على النازحين العائدين لشمال ...
- موسكو تجدد تأكيد دعمها لعضوية فلسطين الكاملة في الأمم المتحد ...
- ممثلية ايران في جنيف: نلتزم بمبادئ ميثاق الأمم المتحدة
- بعثة إيران بالأمم المتحدة: العمل العسكري ضد الكيان الصهيوني ...
- العمل العسكري ضد الكيان الصهيوني يستند للمادة 51 من ميثاق ال ...
- بعثة إيران لدى الأمم المتحدة: العمل العسكري الإيراني كان ردا ...
- الآلاف يتظاهرون في النيجر للمطالبة برحيل القوات الأميركية


المزيد.....

- أية رسالة للتنشيط السوسيوثقافي في تكوين شخصية المرء -الأطفال ... / موافق محمد
- بيداغوجيا البُرْهانِ فِي فَضاءِ الثَوْرَةِ الرَقْمِيَّةِ / علي أسعد وطفة
- مأزق الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية: مقاربة نقدية / علي أسعد وطفة
- العدوانية الإنسانية في سيكولوجيا فرويد / علي أسعد وطفة
- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ستار عباس - نواب المدني يخالفون المدنية