أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ستار عباس - -معلقة بلاد الرافدين -حروف يكتبها الوجع














المزيد.....

-معلقة بلاد الرافدين -حروف يكتبها الوجع


ستار عباس

الحوار المتمدن-العدد: 4829 - 2015 / 6 / 6 - 19:27
المحور: الادب والفن
    



ستار الجودة
ما أن تدخل في قاعة المتحف المتجول الثقافي المقام في شارع المتنبي, حتى تجد نفسك أمام واحدة من روائع الأدب السياحي تكبلك الكلمات والقافية والوزن ويسحرك التوظيف, لكن سرعان ما تكتشف الوجع الموغل في الجسد الثقافي وحجم المعاناة والمأساة مع أول نظرة في وجه الشاعر المفعم بدماثة الخلق والكياسة المقرونة بالآهات الصامتة التي يحاول ان يخفيها بابتسامة يشوبها الحزن, لا يتوانى في شرح إبعاد وأهداف القصيدة للكبار والصغار وهو صاحب رسالة وطنية ومسؤولية إرساء ثقافة الحضارة,ترى هل أنصفت الحضارة الغابر في عمق التاريخ ام تركته للحاضر الذي لا يؤمن الا بالسياسة والسلطة التي دمرت الحضارة وأفسدت الحاضر وجعلتنا نتوجس الخوف من الغد وما يحمل من مفاجأة ,هذه القصيدة وكاتبها "مدار البحث" بمثابة البروناما او الخارطة السياحية التي ترشدك الى المواقع الأثرية في محافظات العراق بطريقة أدبية ساحرة, انها"معلقة بلاد الرافدين" لشاعر والدليل السياحي الكبير "محمد علي جواد" قصيدة وضع فيها عصارة عمره و مكتنزة السياحي والأدبي و الألبسها ثوب الإستبرق الشعري لتظهر بأبهى زينتها الأدبية وطرزها بالمواقع الاثارية الموزعة على ارض الرافدين , كتبها الشاعر بخمسين بيتا" وجعلها اليوم سبعين بيتا" صاغها كرسالة محبة لكل العراقيين و ذكر جميع المحافظات العراقية التي تحتضن الآثار وحسب التسلسل الزمني تضمنت القصيدة تاريخ العراق منذ إنسان "النياندرتال" الى سقوط بغداد على يد هولاكو, القصيدة بمثابة رد حضاري ثقافي أدبي عراقي وضد كل الأفكار الظلامية والطائفية و رسالة تهدف الى توحيد العراقيين من خلال وحدة تاريخهم العريق, صانع هذا الصرح الذي أشاد به كل الزائرين للمتحف وتناولته جميع الفضائيات ووسائل الإعلام المحلية والأجنبية يمتلك الكثير من المشاريع الأدبية والأثرية مكبل بالظروف الصعبة التي يمر بها ,فهو اليوم عاطل عن العمل رغم الإمكانيات والمؤهلات العلمية التي يمتلكها فهو خريج كلية الآداب قسم اللغات الأوربية عام 1977 يجيد العربية الفصحى والانكليزية والألمانية رافق الأفواج العراقية الى الدول العربية والأجنبية ورافق جميع الكروبات الأجنبية الى المواقع الأثرية داخل العراق وكتب العديد من المقالات في الصحف والمجلات عن السياحة والآثار, اليوم محمد علي جواد رقم الصعب معطل من حاسبة الزمن الغابر و جرح نازف يضاف الى الجروح المثخنة في جسد الثقافة العراقية.



#ستار_عباس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أوقفوا تصدير الكهرباء
- عدد ايفادات المسئولين واشرح( 600 )منها
- عذابات السيد المسيح والشهيد مصطفى الصبيحاوي
- هل نحتاج الى- - حسنة ملص -
- ماذا لو غلق -المتحف الثقافي-
- شبعاد :الفن والجمال المقدس
- من سرق -الثلاجة -
- رسالتنا إنسانية
- -كلكامش- مسجى في -المتحف المتجول الثقافي-
- صلاح الدين مقبرة -المشروع الطائفي-
- النصر يقض مضاجع الأقزام
- معارك الأحرار
- ثقافة -الوجع-
- لا تعذريهم
- تأملات حزن جميل
- كانوا بالأمس عراة
- فساد على الطريقة - التروباتيكية-
- شناشيل
- تحسس السياسي من الصحفي
- عيد الحب وعيد الدم


المزيد.....




- نجل الفنان المصري الراحل صلاح السعدني ينفعل في جنازة والده و ...
- مترجمة عربي وبالفيديو … أحداث مسلسل عثمان الحلقة 156 الموسم ...
- ليبيا تشارك في اختبارات اللغة الروسية
- الآن كل ما يخص امتحانات الدبلومات الفنية 2024/2023 في مصر وا ...
- ماريا المغاري فنانة جامعية قتلها الاحتلال ووأد أحلامها
- فيلم -شِقو-.. سيناريو تائه في ملحمة -أكشن-
- الأدب الروسي يحضر بمعرض الكتاب في تونس
- الفنانة يسرا: فرحانة إني عملت -شقو- ودوري مليان شر (فيديو)
- حوار قديم مع الراحل صلاح السعدني يكشف عن حبه لرئيس مصري ساب ...
- تجربة الروائي الراحل إلياس فركوح.. السرد والسيرة والانعتاق م ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ستار عباس - -معلقة بلاد الرافدين -حروف يكتبها الوجع