أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - ستار عباس - النصر يقض مضاجع الأقزام














المزيد.....

النصر يقض مضاجع الأقزام


ستار عباس

الحوار المتمدن-العدد: 4744 - 2015 / 3 / 10 - 18:13
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


ستار الجودة
موتوا بغيضكم أيه الأقزام المتلونون انتم ومن يقف ورائكم من أصحاب مشاريع ومخططات التقسيم والمعتاشين على فتات موائد الذل من دول الجوار وانتم تتابعون سير انكسار ربيبكم "اللقيط" الذي راهنتم عليه بكسر شوكت العراق, موتوا مرات ومرات وان غدا لناظره قريب وانتم تقفون أمام الشعب ليعاقبكم على ما اقترفت أيديكم الملطخة بدماء الأبرياء وسياطكم التي لا زال أثارها باقية على أجساد الفقراء من الشعب الجريح لتكون شاهد على جرائمكم
اليوم يسطر الإبطال "أولاد الملحة" أبناء العراق من القوات الأمنية والحشد الشعبي والشرفاء من أبناء العشائر في صلاح الدين والانبار وسامراء أروع الملاحم ويحقق الانتصارات ضد لقيطكم الداعشي المعتدي الذي عاث بالأرض فسادا" ويوقع به اكبر الهزائم ,وما هي الا أيام و تتحرر جميع الأراضي الطيبة على يد هؤلاء الأبطال, ويماط اللثام وتنكشف العورات ويبان" المستخبي " اليوم سيمزق ويسقط أبناء "الملحة" وريقات التوت ويكشف كل العورات , "والحفلة بلاش"
لكن الذي يثير في نفوسنا الأسى والوجع هو أولائك الذين يتراقصون على الآلام الآخرين و يبيتون الدوائر من بعض الساسة ويركبون الموجات ويحشرون أنفسهم بهذا النصر بعد ان كانوا يضعون رؤوسهم في التراب مثل النعامة,وينعقون نعيق البوم على أبناء الحشد الشعبي التي تقود المعارك من اجل وضع العصا في دواليب عربة النصر ,
نقسم إيه الشرفاء يا من طرزتم الأرض بدمائكم الطاهرة وسطرتم أروع الملاحم واغرب الصور, وحياتكم لا يحق الا الحق وستنجلي الغمة عن هذه الأمة ,وسنحفر على الصخر أسماء الشهداء ونكتبها بماء الذهب وسنبني العراق بأيديكم ايه الشرفاء.



#ستار_عباس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- معارك الأحرار
- ثقافة -الوجع-
- لا تعذريهم
- تأملات حزن جميل
- كانوا بالأمس عراة
- فساد على الطريقة - التروباتيكية-
- شناشيل
- تحسس السياسي من الصحفي
- عيد الحب وعيد الدم
- المتحف الثقافي و الفنان الفطري المتعدد المواهب
- حبيبتي
- عبد الكريم قاسم رمز لم تغيبه الأحداث
- دمائنا ليست رخيصة يا ساسة
- أذا أنت شريف يا -انور الحمداني-
- خيام النازحين
- ثوب القدر
- من جعل البعض يتمنى خسارة المنتخب
- -المتحف المتجول الثقافي - حضور دائم وثقافة منتجة
- متى ينجلي الظلام
- أين ممثلينا -عكاشة يشتم الشعب العراقي -


المزيد.....




- مدير الاستخبارات الأمريكية يحذر: أوكرانيا قد تضطر إلى الاستس ...
- -حماس-: الولايات المتحدة تؤكد باستخدام -الفيتو- وقوفها ضد شع ...
- دراسة ضخمة: جينات القوة قد تحمي من الأمراض والموت المبكر
- جمعية مغربية تصدر بيانا غاضبا عن -جريمة شنيعة ارتكبت بحق حما ...
- حماس: الجانب الأمريكي منحاز لإسرائيل وغير جاد في الضغط على ن ...
- بوليانسكي: الولايات المتحدة بدت مثيرة للشفقة خلال تبريرها اس ...
- تونس.. رفض الإفراج عن قيادية بـ-الحزب الدستوري الحر- (صورة) ...
- روسيا ضمن المراكز الثلاثة الأولى عالميا في احتياطي الليثيوم ...
- كاسبرسكي تطور برنامج -المناعة السبرانية-
- بايدن: دافعنا عن إسرائيل وأحبطنا الهجوم الإيراني


المزيد.....

- كراسات شيوعية( الحركة العمالية في مواجهة الحربين العالميتين) ... / عبدالرؤوف بطيخ
- علاقات قوى السلطة في روسيا اليوم / النص الكامل / رشيد غويلب
- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - ستار عباس - النصر يقض مضاجع الأقزام