أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - ستار عباس - أسرع مشروعين لإنقاذ الاقتصاد العراقي














المزيد.....

أسرع مشروعين لإنقاذ الاقتصاد العراقي


ستار عباس

الحوار المتمدن-العدد: 4968 - 2015 / 10 / 27 - 21:45
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


(الكاتب ستار الجودة)
البلدان المصدرة للنفط والغاز تستفاد من إيراداتها النفطية في التنمية لتطوير الصناعة والزراعة والتجارة ودعم القطاع الخاص الا العراق البلد الوحيد الذي يتكئ على الإيرادات ويعتاش على المستورد ولم يفكر القائمين على اقتصاده وصناعته النفطية بان النفط مادة ناضبة ويتأثر بالمزاج السياسي والأسعار العالمية وما نمر به الان من عجز وتقشف هو نتيجة انخفاض سعر النفط عالميا ,لا أريد الخوض بالأرقام والتزويق اللفظي والكنايات والاقتباسات وجر المتلقي الى متاهات ,بقدر ما اريد ان اقدم ما امتلك من خبرة لأبناء شعبي الذين اطلهم الفقر والجوع والتطاول على دخلهم الاقتصادي(المتمثل بسلم الرواتب) والتقشف,والفت انتباه الأشخاص الذين يشتغلون بالاقتصاد ويجنون مرتبات خيالية وامتيازات جنونية دون ان يقدموا معالجات وحلول بل شجعوا المسؤول على التطاول على حقوق الشعب ,فهناك مشاريع سريعة المردود الاقتصادي وسريعة الانجاز وتوفر مليارات الدولارات التي تذهب الى الخارج ,
اولا :مشروع الزراعة والثروة الحيوانية الكل يعرف بان العراق يمتلك أراضي زراعة واسعة وكان يسمى لحد خمسينات القرن الماضي "بأرض السواد" ويمتلك ثروة حيوانية وسمكية كبيرة يمكن الاستفادة منها وسد الناتج المحلي وتصدير الفائض لو توفرت الأيادي النظيفة والنزيهة التي تشرف على التمويل ومنح التسهيلات والقروض والرقاقبه بفترة ما بين ستة أشهر الى ثلاث سنوات, بدل صرف مليارات الدولارات على استيراد منتجات الالبان واللحوم والأسماك خصوصا وان العراق يمتلك الكفاءات الزراعية وتربية الحيوانات وصناعة الألبان والماضي القريب خير شاهد على ذلك
ثانيا: مشروع الصناعات النفطية العراق بلد منتج للنفط و والغاز , اذن لماذ نستورد المشتقات النفطية والغاز بمليارات الدولارات ونزهق المواطن و الموازنة؟,هل تعلم سيدي القارئ بان بناء مصفى أسهل بكثير من بناء مول او بناء قصر مسؤول ويمكن بناء مصفى بكل محافظة بأيادي عراقية وسد الناتج المحلي وتصدير الفائض بسعر خمس أضعاف سعر برميل النفط العالمي, خصوصا والقطاع النفطي يمتلك الكفاءات القادرة على بناء المصافي وبفترة وجيزة ولدينا ما يثبت ذلك على الأرض ,وبذلك نكون قد وفرنا ملايين من فرص العمل وانهينا البطالة التي تمثل منبع الجريمة,ووفرنا مليارات الدولارات التي يمكن الاستفادة منها في مشاريع تقضي على العدو التقليدي (الفقر والجهل والمرض),وتمنع التطاول على أموال المواطنين



#ستار_عباس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحسين أنموذجا-
- التظاهرات تستمد ديمومتها من ثورة الحسين-
- التظاهرات :لمن يدعون انهم ثوار او مثقفين
- لا تقلق الطغاة
- لماذا يتظاهر العراقيون
- التظاهرات إلى أين
- الحيوانات تعترض
- الشباب أمل الأمة وقادتها
- نواب المدني يخالفون المدنية
- عندما تحكم -البطون الجائعة-
- من -تصدير الكهرباء وتشغيل السخانات- الى -أمر دبر بالليل-
- العباسيون الجدد والشعارات الكاذبة
- القرض الياباني للعراق :والفرق بين البلدين
- -معلقة بلاد الرافدين -حروف يكتبها الوجع
- أوقفوا تصدير الكهرباء
- عدد ايفادات المسئولين واشرح( 600 )منها
- عذابات السيد المسيح والشهيد مصطفى الصبيحاوي
- هل نحتاج الى- - حسنة ملص -
- ماذا لو غلق -المتحف الثقافي-
- شبعاد :الفن والجمال المقدس


المزيد.....




- -إنفيديا- الأميركية تخسر 200 مليار دولار من قيمتها السوقية
- لماذا تنخفض أسعار النفط رغم توترات الشرق الأوسط؟
- إيلون ماسك يبدي معارضته لحظر تيك توك المحتمل بأميركا
- كيف تدير أموالك في الأربعينات من عمرك؟
- -طيران الإمارات- و-فلاي دبي- تستأنفان رحلاتهما بشكل طبيعي
- 95 مليار دولار مساعدات أميركية مرتقبة لأوكرانيا وإسرائيل
- هل تتمكن -Gaudi 3- من كسر هيمنة -إنفيديا-؟
- بوتين يأمر الحكومة بوضع مقترحات لتبادل الحبوب مع دول البريكس ...
- بوتين يأمر الحكومة بوضع مقترحات لتبادل الحبوب بين دول البريك ...
- بكام الذهب اليوم عيار 21 | كم سجل سعر الذهب اليوم بالمصنعية ...


المزيد.....

- تنمية الوعى الاقتصادى لطلاب مدارس التعليم الثانوى الفنى بمصر ... / محمد امين حسن عثمان
- إشكالات الضريبة العقارية في مصر.. بين حاجات التمويل والتنمية ... / مجدى عبد الهادى
- التنمية العربية الممنوعة_علي القادري، ترجمة مجدي عبد الهادي / مجدى عبد الهادى
- نظرية القيمة في عصر الرأسمالية الاحتكارية_سمير أمين، ترجمة م ... / مجدى عبد الهادى
- دور ادارة الموارد البشرية في تعزيز اسس المواطنة التنظيمية في ... / سمية سعيد صديق جبارة
- الطبقات الهيكلية للتضخم في اقتصاد ريعي تابع.. إيران أنموذجًا / مجدى عبد الهادى
- جذور التبعية الاقتصادية وعلاقتها بشروط صندوق النقد والبنك ال ... / الهادي هبَّاني
- الاقتصاد السياسي للجيوش الإقليمية والصناعات العسكرية / دلير زنكنة
- تجربة مملكة النرويج في الاصلاح النقدي وتغيير سعر الصرف ومدى ... / سناء عبد القادر مصطفى
- اقتصادات الدول العربية والعمل الاقتصادي العربي المشترك / الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - ستار عباس - أسرع مشروعين لإنقاذ الاقتصاد العراقي