أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ستار عباس - التكنوقراط-حمل وديع في حظيرة ذئاب














المزيد.....

التكنوقراط-حمل وديع في حظيرة ذئاب


ستار عباس

الحوار المتمدن-العدد: 5122 - 2016 / 4 / 3 - 16:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


"
ستار الجودة
أكثر من ثلاثة عشر عاما" مرت مثقلة بفساد أداري ومالي مستشري في جميع مفاصل الدولة وميزانية "كضرع عنز أنهكه طول الحليب "خاوية تحوم حولها أفواه لا تشبع قضمت الأخضر و اليابس ,ساسة كذئاب الليل كاسرة يملكون المال والسلاح والسلطة انقضوا على شعب مسكين طيب امن بهم ومنحهم أصواته عسى ان يجد فيهم الخير وتعويضه من سياسات الأنظمة السابقة التي همشت حقوقة واستعبدته وسلبت حريته لكنهم وللاسف بيضوا وجوه تلك الأنظمة بأفعالهم الرذيلة لا يمر يوم الا وصحف العالم والفضائيات تتناقل خبر عن فلان وعلان ممن يتسلطون على رقاب الشعب متهم بسرق ملايين الدولارات, في وسط هذا الجو الساخن , ونتيجة لضغط الشارع خرجت الحكومة بورقة اصلاح تتضمن شخصيات اكاديمية معروفة مستقلة سيرتهم الذاتية تنوم على قدرتهم على تحدي الصعاب و انتشال البلاد من حضيض ادر ارن الفساد والانهيار الاقتصادي والسياسي لو توفرت لهم الإمكانيات المادية واللوجستية والحماية الكافية من التسقيط والتشهير ووضع العصا في دواليب عملهم. هؤلاء(المرشحين) مع الاحترام أشبه بقطيع من "الحمل الوديع" عرضت على حظيرة ذئاب , اعتاشت على تقاسم السلطة التنفيذية والتشريعية وألغت دور المعارضة واوصلت البلد الى الانهيار الاقتصادي والسمعة الفاسدة وهذا ما تؤكده مجموعة التقارير التي تصدرها مفوضيات حقوق الانسان والشفافية ووسائل الاعم الغربية والعربية وضع البلاد في مقدمة الدول الاكثر فساد مثل "الصومال وافغانستان" ,بعد هذا العرض الذي اقض المضاجع وازعج الاسترخاء المزيف للفاسدين اصبحوا يتخيلون أشباح الهزيمة ماثلة على جدران المجلس و صور الهزيمة منقوشة على أبواب مكاتبهم ,ماذا تتوقع ان يكون المشهد(بين الوديع والذئب) خصوصا وأنهم (التكنوقراط) عازمون على تقليم أظافر الذئاب اذا ما أسندت لهم الحقائب الوزارية, الأيام الباقية من المدة ستشهد تشهير وتسقيط ومؤامرات وتهديد و وضع المعرقلات لكي لا يمر هذا المشروع الذي يراد منه إنقاذ البلاد من الانهيار الاقتصادي والتقسيم ويميط اللثام عن صفقات الفساد والموازنات الضائعة , ان انهيار هذا المشرع الذي ولد من رحم التظاهرات والاعتصام وضغط الشارع سوف يكون بداية النهاية للبلاد لا سامح الله , وعلى الشارع ان يحدد موقفه في هذا المفصل التاريخي كشعب من قول كلمة الفصل بكل ما تحمله من عواقب اذا ما أردنا انتشال البلاد من مستنقع الرذيلة لكي لا يلعننا التاريخ و الأجيال على هذا الصمت والحياد الغير مبرر.



#ستار_عباس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا تقيموا نصبا-تذكاريا- -لزها حديد-
- -دار المسنين- إنسانية مغيبة وغدا-غامض
- نريد وزارة السعادة
- كلكامش -وقانون العفو العام
- وبعد ان نضج صوت الشعب-
- يوم المرأة العالمي في عام 2016
- هاشم طراد .. مشروع لمحاكاة الفن والحضارة
- محطات فنية - المتحف المتجول الثقافي -
- رائعة حسن العبادي -الخراب الجميل-
- نصب الشهداء -رائعة النحات مجيد الصباغ-
- سيمفونية عيد الميلاد
- أسرع مشروعين لإنقاذ الاقتصاد العراقي
- الحسين أنموذجا-
- التظاهرات تستمد ديمومتها من ثورة الحسين-
- التظاهرات :لمن يدعون انهم ثوار او مثقفين
- لا تقلق الطغاة
- لماذا يتظاهر العراقيون
- التظاهرات إلى أين
- الحيوانات تعترض
- الشباب أمل الأمة وقادتها


المزيد.....




- رصدته كاميرا بث مباشر.. مراهق يهاجم أسقفًا وكاهنًا ويطعنهما ...
- زلة لسان جديدة.. بايدن يشيد بدعم دولة لأوكرانيا رغم تفككها م ...
- كيف تتوقع أمريكا حجم رد إسرائيل على الهجوم الإيراني؟.. مصدرا ...
- أمطار غزيرة في دبي تغرق شوارعها وتعطل حركة المرور (فيديو)
- شاهد: انقلاب قارب في الهند يتسبب بمقتل 9 أشخاص
- بوليتيكو: المستشار الألماني شولتس وبخ بوريل لانتقاده إسرائيل ...
- بريجيت ماكرون تلجأ للقضاء لملاحقة مروجي شائعات ولادتها ذكرا ...
- مليار دولار وأكثر... تكلفة صد إسرائيل للهجوم الإيراني
- ألمانيا تسعى لتشديد العقوبات الأوروبية على طهران
- اكتشاف أضخم ثقب أسود في مجرة درب التبانة


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ستار عباس - التكنوقراط-حمل وديع في حظيرة ذئاب