أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ستار عباس - لا تقيموا نصبا-تذكاريا- -لزها حديد-














المزيد.....

لا تقيموا نصبا-تذكاريا- -لزها حديد-


ستار عباس

الحوار المتمدن-العدد: 5121 - 2016 / 4 / 2 - 13:54
المحور: كتابات ساخرة
    



ستار الجودة
ما ان حمل الأثير نبأ وفاة العراقية المغتربة المهندسة المعمارية زها حديد حتى تعالت الأصوات بعضها يعزي والبعض الأخر يريد نصب تذكاري واخر يفتخر واخر يلوم الحكومة على عدم استغلال هذه الكفاءة واستثمارها في وضع بصمة على الأرض التي ولدت عليها وارتوت من فراتيها و ذكريات طفولتها,لا يفيد الندم و سوف تطوي ذكرها الايام في بلدها الساخن بالأحداث والفتاوي منذ حكم "كلكامش" و"نبوخذ نصر" الى حكومة الديمقراطية الغارقة بالفساد الى أذنيها, غادرت "زها "عالمها الصاخب بالبناء والعمران والجوائز وتكريم الملوك والرؤساء بصمت الى العالم الأخر بصفاء ونقاء لم تدنسها شائبة فساد تاركة ارثا" عمرانيا" في كل أرجاء العالم الا في بلدها العراق ,لا احد وجه لها دعوة لبناء مشروع لأنها لم تتعامل "بالكومشن" حقيقة لا بد ان نذكرها وهذا اقل ما نقدمه لإنسانة رفعت اسم العراق في كل بقاع العالم من خلال محاكاة لمساتها الفنية في العمران وقدمت مشاريع بمثابة لوحات فنية ستبقى محفورة في الذاكرة الانسانية بعد ما أوصله الساسة الى مصاف الدول الاكثر فساد في تقارير المنظمات الدولية ,.اتركوها بالله عليكم تنام بسلام في عالمها الأخر فهي لا تحتاج الى نصب قد يشوب مشروع بناءه فساد ويدنس اسمها النقي في مهاتراتكم ونظريات المؤامرة كما يحدث في كل المشاريع,اسحب كلامي اذا اشرتم لنا على مفصل معافى في الدول خلال فترات حكم الحكومات المتعاقبة منذ ان انقلبتم على أعقابكم ونعلتم ما قبلكم إلى ان وصل الامر الى الشعب, اتروكوها اسما" نقيا" في سماء العراق الذي غيبتم عنه كل نقاء واتخمتموه بفساد ازكم الانوف..اتركوها ايه الساسة فسيبقى العراقيون يتذكرونها بالفخر والاعتزاز ويقيموا لها نصبا في قلوبهم



#ستار_عباس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- -دار المسنين- إنسانية مغيبة وغدا-غامض
- نريد وزارة السعادة
- كلكامش -وقانون العفو العام
- وبعد ان نضج صوت الشعب-
- يوم المرأة العالمي في عام 2016
- هاشم طراد .. مشروع لمحاكاة الفن والحضارة
- محطات فنية - المتحف المتجول الثقافي -
- رائعة حسن العبادي -الخراب الجميل-
- نصب الشهداء -رائعة النحات مجيد الصباغ-
- سيمفونية عيد الميلاد
- أسرع مشروعين لإنقاذ الاقتصاد العراقي
- الحسين أنموذجا-
- التظاهرات تستمد ديمومتها من ثورة الحسين-
- التظاهرات :لمن يدعون انهم ثوار او مثقفين
- لا تقلق الطغاة
- لماذا يتظاهر العراقيون
- التظاهرات إلى أين
- الحيوانات تعترض
- الشباب أمل الأمة وقادتها
- نواب المدني يخالفون المدنية


المزيد.....




- فادي جودة شاعر فلسطيني أمريكي يفوز بجائزة جاكسون الشعرية لهذ ...
- انتهى قبل أن يبدأ.. كوينتن تارانتينو يتخلى عن فيلم -الناقد ا ...
- صورة فلسطينية تحتضن جثمان قريبتها في غزة تفوز بجائزة -مؤسسة ...
- الجزيرة للدراسات يخصص تقريره السنوي لرصد وتحليل تداعيات -طوف ...
- حصريا.. قائمة أفلام عيد الأضحى 2024 المبارك وجميع القنوات ال ...
- الجامعة الأمريكية بالقاهرة تطلق مهرجانها الثقافي الأول
- الأسبوع المقبل.. الجامعة العربية تستضيف الجلسة الافتتاحية لم ...
- الأربعاء الأحمر -عودة الروح وبث الحياة
- أرقامًا قياسية.. فيلم شباب البومب يحقق أقوى إفتتاحية لـ فيلم ...
- -جوابي متوقع-.. -المنتدى- يسأل جمال سليمان رأيه في اللهجة ال ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ستار عباس - لا تقيموا نصبا-تذكاريا- -لزها حديد-