أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شذى احمد - خريف المواسم














المزيد.....

خريف المواسم


شذى احمد

الحوار المتمدن-العدد: 5214 - 2016 / 7 / 5 - 22:55
المحور: الادب والفن
    



في دوراتها تقسط.... مرة شتاء زمهرير يذوب على وريقات خضراء ويقبل وجنتيها معتذرا عن قساوته. وعندما يكتمل ربيعه يتكاسل متطلعا الى تلك اللهب المستعرة خلف ابواب تشرع كلما حثت خطاها لتحتضن الاخ الوديع. فما ان تلتهب الارض ومن عليها ، فتستعر نيران الساعات وتجف الدموع المدرارة للحقول الفسيحة حتى يعلن عن الموت الجماعي للكثير من تلك الباسقات التي تمايلت طربا بفضفاضها الاخضر وتدرجاته البديعة


كلها مواسم .. كلها ايدي . كلها عيون .. كلها محطات للسياح في فجاج الارض.... الا هم فموسمهم خريف … اخضرهم يحترق اصفرهم يحترق اسودهم يلتهب .. لا ندى فوق وريقات الزهور الارامل. لا معزوفة لمواكب الرحيل الدامية . لا حرمة للنابض من شرايين تتبس قبل تدفق الحياة فيها او قبل اكتمال دورة الحياة فيها

شرانق تمزقها الخناجر اللامعة لايدي ملثمة بالسخرية. من يجروء عن اماطة اللثام عنها

خريف المواسم الذي لا يرحل .. تتساقط من علياء اشجاره الباسقة كل يوم عشرات الرياحين والبواسق من اغصانه ..تصفر بحسرة ثم تهوي صريعة .. والخريف دائم لا يشكو.الشبع. خريف المواسم انتابه اخيرا الملل . لكن مهلا فقط من تعداد الذابلين الراحلين. يريد فقط ازاحتهم بلا تعداد ..كاسمائهم والوانهم ..واعمارهم .. وحياتهم ..من دون حتى قطعة رخام وهمية يكتب فوقها كانوا هنا.. مروا من هنا لكن لم يكن عندهم متسع من الوقت لمعرفة هاهنا.او للفرح هاهنا.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وشكرا
- عطر الموعد
- د..أ..ع..ش
- تاشيرة مرور
- اعترافات مهاجر
- القرار ذكر
- الأصنام
- الخزف المطحون
- مغرور
- ملفها الثقيل -1-
- ضياع الفتى -اللوحة السابعة
- احصائيات - اللوحة السادسة
- فرصة عمل -اللوحة الخامسة
- اهات عامل- اللوحة الرابعة
- مفردات القاموس -اللوحة الثالثة
- اللوحة الثانية -المسيرة -
- لوحات لعيد العمال -1-
- الظلال
- نيران غير صديقة
- الحائط


المزيد.....




- كواليس وخلفيات توتر مغربي ألماني
- مصر.. إسلام خليل يكشف سبب خلافه مع سعد الصغير
- مصر.. مصدر طبي يكشف تطورات الحالة الصحية لسمير غانم
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويلات الصغيرة ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويلات الصغيرة ...
- مجلس الحكومة يصادق على مقترحات تعيينات في مناصب عليا
- بوريطة يتباحث مع نظيره الغابوني
- ألمانيا تعارض خطة أمريكية للتنازل عن حقوق الملكية الفكرية لل ...
- لوبس: العبودية تاريخ فرنسي.. آن لقصة نانت مع تجارة الرقيق أن ...
- -فكرة طاش ما طاش-... السدحان يعلق بمشهد كوميدي على أزمة الصا ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شذى احمد - خريف المواسم