أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مهند طالب الدراجي - التنظيرات النقدية - قواعد أم فوائد ؟














المزيد.....

التنظيرات النقدية - قواعد أم فوائد ؟


مهند طالب الدراجي

الحوار المتمدن-العدد: 5185 - 2016 / 6 / 6 - 22:22
المحور: الادب والفن
    


التنظيرات النقدية - قواعد أم فوائد ؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بقلم مهند طالب
ان النقد والأدب قرينان لا يصح احدهما دون الآخر فلا سلطة النقد تفرض قوانينها ولا الأدب يقوم بدون النقد , لذلك فان الابداع يأخذ فعالية تستوجب اشارات جمّة وتساؤلات كثيرة اغلبها تشير الى استقامة العمل الابداعي الذي يأخذ حيزا كبيرا في الواقع بجودته وتميزه , وهنا فأن التنظيرات النقدية التي يتكأ عليها اغلب النقاد لا تمنحنا تقدماً ملموساً بقدر ما تمنحنا وقوفا على الحد الذي استنطقنا فيه هذه التنظيرات أو اعتمدنا قيمها الجمالية والابداعية , فيما مضى من سالف العلوم الأدبية كنا ننظر اليها نظرة عتيقة مضمونها انها ولت وانقرضت رغم اهميتها كنوع من الفوائد اعطتنا الخطوات الاولى كي نخطو نحن الثانية الا اننا نعتبر وجودها علمي وليس عملي بسبب زمنها وتأخر اطلاعها على المستحدثات , كذلك الحال الان فيما نطلع عليه من ما سلف من بحوث ودراسات نقدية تتطلب منا اكمالها ولي الوقوف عندها , بمعنى اخر تطويرها واستحداث قيمها , فالناقد الان يلج الى تلك البحوث والدراسات ويعتبرها صحف مقدسة يكفر كل من يتمرد عليها او ينحرف منها او يجتهد فيها , لذلك سيكون هذا الجيل عقيماً عندما يكتفي بما قدمه الجيل السابق ولا يدفع العجلة خطوة متقدمة الى الامام منظّراً جديداً يستفتح الافاق ويوسع عليها , الخبرة والتجربة الطويلة للناقد لا تعني انه سيف يفصل بين الحق والباطل ؟ لكنه ممكن ان يكون الاقرب للمضمون من غيره فضلا عن حنكته وفراسته الخبيرة , ومقابل ذلك ايضا هنالك الجانب الآخر الذي يكون ان هذا الناقد كلاسيكي متقيد بضوابط يتبعها ولا يؤمن بالانتقالات العلمية الجديدة المتطورة الحديثة وايضا انه نمطي ايقاعي لا يستهلك الا تجاربه وهذا بحد ذاته لا يحمل سمة إعادة صناعة الذات النقدية ؟ مما يعني أعجازه عن استكناه النصوص اﻹ-;-بداعية الفذّة , الذي يعني ايضا إنشاء وجود جديد من أشياء سابقة في الوجود , ومما ورد في علم النفس انه :(( يحصل علماء النفس على معلوماتهم عن الطبيعة البشرية بطرق مختلفة منها الملاحظة العلمية و المقاييس و الاختبارات المختلفة و التجارب المعملية المضبوطة . كما يستخدمون الأساليب الإحصائية المتنوعة حتى يحللون النتائج المختلفة في بحوثهم و تجاربهم و ملاحظاتهم . و يعتبر معمل علم النفس هو المكان المثالي لملاحظة السلوك و الانفعالات , حيث انه بإمكان الباحث أن يضبط الموقف التجريبي و بالتالي يستطيع أن يقيس جميع عناصره و مكوناته. كما يختلف المعمل عن العالم الخارجي الذي يجفل بالأشياء و الناس . / عباس عوض _ 1994 _ 73 )).وايضا ذكر الاستاذ محمد ابراهيم (( و لقد تقدم علم النفس و أصبح يستخدم كثيرا من التجارب المتنوعة للكشف عن حقائق جديدة كما تفعل العلوم الأخرى . وقد توصل العلماء إلى إقامة الكثير من التجارب على التعلم و الشغل و التعب و ضعاف العقول .....الخ . وقد أعتمد العلماء على التجربة للوصول إلى المعرفة كونها تتميز بالتحكم في الشروط و العوامل و الظروف التي تحيط بالظاهرة المراد دراستها . أي أن كل الشروط و العوامل المحيطة تخضع للتعديل و التبديل من قبل المجرب . وبذلك تصبح التجربة عبارة عن ملاحظة في ظروف يحددها أو يوجدها الباحث بقصد المعرفة في ناحية خاصة من نواحي السلوك ))
والى هذا المعنى أشار (فاغنار)، حينما ربط مفهوم الخلق بقدرة اﻹ-;-نسان على تخليص الكلـم مـن القيود التي يكبلها بها اﻻ-;-ستعمال ، وتطهيرهـا ممـا يتراكم عليها من ضبابية الممارسة ، فاﻹ-;-بداع إحياء الكلمة بعد نضوجها ، وفي إحياء الكلمة بعث جديـد للتجربة المعيشة في الذات والزمن - / مجلة القادسية 2009 - العدد 4 / التنظير النقدي / لقد فُسرَ الابداع على انه اشياء تحدث فجأة دون تدخل العقل فيها او الارادة وان النتاج الابداعي الفني يتم من خلال حالة حلمية تعكس لنا جملة من المعطيات نقوم بجمعها وتصنيفها في اليقظة , ومن هذا المنطلق يقول " نيتشه " ان الالهام ضرب من السكر والنشوة والتخدير مثلما ان الخيال ضربا من الحلم والهلوسة والهذيان ,وقد ذهب في ذلك " برجسون" الذي يعتقد ان جوهر الابداع هو انفعال قد يعني اندلاع نار الوجدان على حين غرة في وقود الفكر مما يعني انطلاق شرارة الحدس ابداع أصيل يعكسه الفنان عن اشياء كان يعتقد انها غير قابلة للتعبير . ومن هذا المنطلق فأن هذه الرؤية تشمل ايضا الافكار النقدية والبحوث والدراسات مثلما شملت واقع المبدع عندما يعكس لنا ابداعاته الفنية والادبية , وبمعنى آخر فان التنظيرات ليست قواعد بقدر ما هي فوائد , ولذلك نحن ملزمون كنقاد ان نرفع مرافقنا عن هذه التنظيرات ولا نتكأ الا على المستقبل كي لا نكون نمطيين متقولبين , مما يقيدنا هذا الحال ويمنع عنا التقدم بذريعة القواعد , مع انها فوائد ليست الا , وانّا بجعبتنا ما هو افضل منها لو تمعنا فيها بجدية وتركيز, فنستنظر الافضل وهكذا فعل السلف كي يصل الينا وليس كي نعشش فيه .



#مهند_طالب_الدراجي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الصنمية وصناعها انتخابات الاتحاد العام للادباء والكتّاب الع ...
- ورقة عمل - المربد والمهرجان
- هذا أنا _ نص ثلاثي الابعاد
- نقطة نظام : حاكمية المؤسسات الثقافية والأدبية في العراق
- صرخة مواطن عراقي
- تأخر الرواية العراقية والنضوج البطيء ....................... ...
- نقد النقد رواية (سيرة ظل ) للروائية نضال القاضي تقديم / بشير ...
- في المعنى والتوظيف التأويلي
- يا أخضر العينين
- فرصة قيد التّنفيذ / قصة قصيرة // مهند طالب الدراجي
- شعر / ليلة شاعرٌ بلا أنثى ... بلا عزاء / مهند طالب الدراجي
- رصاص الشاعر// مهند طالب الدراجي
- قراءة ونقد في قصيدة الشاعر حميد تقي الغرابي (أُقلِبُ الراحَ) ...
- النقد الحديث جسد بلا رأس / مقالة نقدية
- نحن الأدباء وليس .. أنتمُ // ردي على بيان اتحاد أدباء العراق
- العاطل الثائر// قصة قصيرة
- دمي العراقي الأخضر // مهند طالب الدراجي
- مهند طالب الدراجي / ولادة شاعر
- ملحمة متظاهر/ المتظاهر مهند طالب الدراجي
- لن تمروا / نثر


المزيد.....




- تونس.. توقيف مغني الراب -GGA-
- إيران.. الإفراج عن المخرج جعفر بناهي من سجن إيفين بشكل مؤقت ...
- إيران.. الإفراج عن المخرج جعفر بناهي من سجن إيفين بشكل مؤقت ...
- كندا توسع قائمة العقوبات ضد روسيا مستهدفة مجموعة -روسيا سيفو ...
- على المقهى الثقافي في قلب القاهرة.. الهجرة من معرض الكتاب إل ...
- بعد يومين من إضرابه عن الطعام.. الإفراج بكفالة عن المخرج الإ ...
- الإيسيسكو واليونسكو تبحثان تعزيز التعاون في التربية والعلوم ...
- إيران: الإفراج بكفالة عن المخرج جعفر بناهي بعد سبعة أشهر من ...
- معرض القاهرة الدولي للكتاب .. عرس الثقافة المصرية
- مقاومة جنين.. أي انعكاس على المشهد الثقافي الفلسطيني؟


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مهند طالب الدراجي - التنظيرات النقدية - قواعد أم فوائد ؟