أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مهند طالب الدراجي - الصنمية وصناعها انتخابات الاتحاد العام للادباء والكتّاب العراقيين














المزيد.....

الصنمية وصناعها انتخابات الاتحاد العام للادباء والكتّاب العراقيين


مهند طالب الدراجي

الحوار المتمدن-العدد: 5126 - 2016 / 4 / 7 - 02:22
المحور: الادب والفن
    


الصنمية وصناعها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ انتخابات الاتحاد العام للادباء والكتّاب العراقيين
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
منذ ان انتخابات 2009 ولحد اليوم قرر مجموعة من الادباء بحجج واهية وهزيلة على رأسها العذر الكبير " حماية الاتحاد من الاخرين " أي الادباء الذين لديهم توجهات دينية كي لا يفتتحوا حسينية أو جامع أو اقامة مجلس عزاء في الاتحاد او مناسبة دينية وما شابه ذلك , هذه الحجج الضعيفة الهزيلة التي يرثى لها التي روّجَلها هؤلاء من أجل سدّ الطرق بوجه كل أديب يحمل فكرا اسلاميا ؟ وفتح المجال لكل متحرر وملحد ومتشكك ومنفتح وليبرالي ومدني وعلماني , بهذه الطريقة استطاع اعضاء 2009 السيطرة على الاتحاد والعودة لنفس المناصب في انتخابات 2013 التي انسحب منها اكثر من 70 عضو واصدروا بيانهم بهذا الخصوص محتجين معترضين على عودة نفس الكادر التنفيذي لادارة الاتحاد وطبعا العذر هو (حرية الناخب ) ونحن نعرف انها ليست حرية وانما هي ولائية اخوانية تم ابرامها وفق صفقات معدة سلفا في المطاعم والبارات والبيوت لابقاء نفس الكادر وهذا الكلام لا يعني الجميع ؟ بل هنالك النخبة ؟؟؟ النخبة التي تخطط وترتب وتدعوا الى اختيار اشخاص محددين وفق توصيات محددة , في انتخابات 2013 تم التصويت لعدد من الادباء بلغ 150 صوت وتم تأجيل باقي التصويت الى اليوم الثاني , عموما حتى بوجود قاض محترم مكلف من قبل المحكمة الاتحادية فليس من المعقول ان يكلف القاضي حاشيته او من يعملون تحت سلطته بحراسة الصناديق ؟ ومن هنا انطلقت اولى علامات الاستفهام , اليوم نحن امام انتخابات 2016 , وانسحاب عدد كبير من الشعراء قبيل بدأها ؟؟ يطلق مجموعة من الاسئلة وعلامات الاستفهام حول دخول الاعضاء السابقين في اللجنة المركزية ؟؟؟ والسبب مخالفتهم للقانون القائم في النظام الداخلي من عدم الترشح لأكثر من دورتين انتخابيتين ؟ وكالمعتاد (حرية الناخب ) انها الصنمية بعينها , هل يعقل ان ادباء العراق انقرضوا ليبقى هؤلاء انفسهم مع تغيير مضحك ومزري لبعض الشخصيات ؟ بينما الحيتان الكبيرة تبقى متسيدة على هذا البحر ؟ .
تهميش واضح للادباء والابقاء على الاعضاء انفسهم طالما يؤدون دورهم بكل رحابة صدر وفق وعود مرتقبة لهم , كم أديب انسحب من الاتحاد وفي كل مرة يبررون انسحاب هؤلاء الادباء لاسباب شخصية او تلفيقات مدبلجة , التهميش مهم جدا ويصب في مصلحة الاصنام ,ابعدوا طبقة كبيرة من الادباء وادخلوا طبقة حزبية كبيرة والكل يعرف من هؤلاء وعلاقتهم بالحزب الفلاني حتى صار اسم الاتحاد بالاتحاد الـ .... / من اخبركم ان الادباء الذين لديهم توجهات اسلامية ينوون اقامة مجلس عزاء او حسينية ؟ من اخبركم ان هؤلاء يريدون تحويل الاتحاد الى اسلاموي ؟ هل هو الحملة التي قادها شخص بعينه ؟ في ذلك الوقت ؟ وهذه الحملة لا علاقة لها بكافة الادباء ؟ بل هي حملة محددة قام بها اشخاص محددون .. ثم قمنا بتأسيس معارضة للاتحاد كوننا ادباء غير منتمين للاتحاد ولنا الحق في الانتماء للاتحاد لانه ليس ملكا لاحد ؟ ومهما كانت صنميتهم فالاتحاد هو اتحاد الادباء العراقيين . وليس محاصصة حزبية , ونفترض جدلا ان الاتحاد محق في ابعاد الاسلامويين من الاتحاد فلماذا يتحول الاتحاد الى ملهى ليلي وبار لشرب الخمر ؟ قاعة الجواهري غرفة واحدة فقط طولها 6 متر وعرضها 4 متر , بينما البار والنادي الاجتماعي بمساحة اكثر 400 متر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل هذا اتحاد ادباء وهل يجوز ان يُهمش الأدب في العراق ليكون جزء بسيط منه خاص بالأدب والباقي خاص بالبار والنادي ؟ ولماذا يجوز لكم ما لا يجوز لغيركم ؟؟؟
انتخابات 2016 يجب ان تقضي على الاصنام وليكن الانتخاب نزيها وبعيدا عن هذه الصنمية
يوجد عندنا ادباء كبار ولديهم خبرتهم وتاريخهم الطويل من العار ان يهمش هؤلاء من اجل تمرير الحجج والذرائع الهزيلة , لا يهمنا ان يقود الاتحاد ملحد او مشكك او علماني او اسلاموي او ايً كان .... ما نريده ومن اجل انقاذه من الاصنام هو تحرره وفتح ذراعيه للجميع واحتضانهم بما يناسب القانون الذي يعتمده الاتحاد في قبول العضوية .
هؤلاء الذين اصروا على اصنامهم .. سوف تندمون اشد الندم على فعلتكم ,, واذكركم بالعملية السياسية التي صدق الناس ان قيادييها هم شرفاء وبالتالي بعد حين اكتشف الشعب انهم حيتان جائعة تبحث عن مصالحها واستثمارتها ولا يهمها الشعب , تذكروا .. قد تنفع الذكرى .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



#مهند_طالب_الدراجي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ورقة عمل - المربد والمهرجان
- هذا أنا _ نص ثلاثي الابعاد
- نقطة نظام : حاكمية المؤسسات الثقافية والأدبية في العراق
- صرخة مواطن عراقي
- تأخر الرواية العراقية والنضوج البطيء ....................... ...
- نقد النقد رواية (سيرة ظل ) للروائية نضال القاضي تقديم / بشير ...
- في المعنى والتوظيف التأويلي
- يا أخضر العينين
- فرصة قيد التّنفيذ / قصة قصيرة // مهند طالب الدراجي
- شعر / ليلة شاعرٌ بلا أنثى ... بلا عزاء / مهند طالب الدراجي
- رصاص الشاعر// مهند طالب الدراجي
- قراءة ونقد في قصيدة الشاعر حميد تقي الغرابي (أُقلِبُ الراحَ) ...
- النقد الحديث جسد بلا رأس / مقالة نقدية
- نحن الأدباء وليس .. أنتمُ // ردي على بيان اتحاد أدباء العراق
- العاطل الثائر// قصة قصيرة
- دمي العراقي الأخضر // مهند طالب الدراجي
- مهند طالب الدراجي / ولادة شاعر
- ملحمة متظاهر/ المتظاهر مهند طالب الدراجي
- لن تمروا / نثر
- أنا الذي لفظتني طرقات المدينة /مهند طاللب الدراجي / نثر


المزيد.....




- مهرجان بيت الزبير للموسيقى الصوفية في سلطنة عُمان
- عندما كانت -التعاونيات- حركة مدافعة عن السلام العالمي
- جدل وتساؤلات بشأن اسباب تكريم “محمد رمضان ” في “الأقصر السين ...
- لقاء الخميسي تنضم للجان تحكيم مهرجان الأقصر للسينما الأفريقي ...
- واشنطن بوست: ثقافة سرية المعلومات خرجت عن السيطرة
- تعبئة ثقافية بمرسوم رئاسي في روسيا.. ما علاقتها بالصراع مع ا ...
- وفاة الأديب والشاعر السوري نذير العظمة عن عمر ناهز 93 عاما
- الفنان الأردني منذر رياحنة يرد على المطالبين بسحب جنسيته
- افتتاح مهرجان -أيام تشيخوف- في بطرسبورغ
- لوحة لبيكاسو -بيعت من أجل الفرار من النازيين- تثير نزاعا قضا ...


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مهند طالب الدراجي - الصنمية وصناعها انتخابات الاتحاد العام للادباء والكتّاب العراقيين