أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مهند طالب الدراجي - في المعنى والتوظيف التأويلي














المزيد.....

في المعنى والتوظيف التأويلي


مهند طالب الدراجي

الحوار المتمدن-العدد: 4931 - 2015 / 9 / 20 - 02:08
المحور: الادب والفن
    


في الايجاز يحتاج المعنى الى آداء معناه وربما يصرف هذا الآداء الفاظ
كثيرة أو قليلة , اما المعاني المشتركة المبهمة فأنها تحتاج الى
توضيح وأسهاب للكشف عنها , وأيضا المعاني المفردة التي يكفيها
القليل من اللفظ ليوقف نهايتها , كما ان الاسهاب يكون منطقاً فاسداً
حين يزيد عن المقدار اللآئق بالمعنى , ومن هذا المنطلق فأن التأويل
الذي يوظف للمعنى في النصوص الأدبية حيث يجاوز مقدار الحاجة
ويخرج إلى العبث , خصوصاً عندماينشأ الناقد مداخل متعددة تكون
زيادة في التكلف , وقريبة من الصنعة , ومعقدة من البراءة , تائهة
في التأويل , ثم زعموا ( النقّاد) أن هذا هو المُراد , وهنا يتحقق عنصر
الهجن , حيث محاسن الأشياء ومساوئها تقع في قالب واحد , فما
بين المعنى ( الأصلي ) والمعنى ( المختار) تبتعد الغاية , أليس كاتب
النص خلّاق ؟ فهل يخلق نصاً هجيناً !! وهل يتجلى الأبداع في هذا
التشتت الأمتدادي المستمر ؟ أن أعتبار النص كالنص القرآني من
حيث التأويل والتفسير والتحليل ومنحه أوجه أخرى زمكانية تضاهيه
في الأستمرارية ما هو الا محاولة لتقليد الأعجاز القرآني !! أن فكرة
تقويض مرجعية صاحب النص من جذورها ؟يعني ان صاحب النص لا
يستطيع ان يفرض على النصوص المعاني التي يريدها ! إذ جعلوا
العقل يجدد النصوص على نحو دائم ومستمر ؟ وهذا الأسلوب قد قلده
العرب من جاك دريدا الفيلسوف المشهور , وتعاطوه كما طرحه في
التفكيك والتأويل , تجاهل العرب ان ما يحتاجه النقاد الغرب من تأويلية
سببه الفقر اللغوي الذي تعانيه اللغات الغير عربية , فما يحتاج الى
تأويل في لغة غير عربية تلفظه لغتنا العربية بدون الحاجة الى تأويله ؟
وهنا لاحظوا الفرق جيداً , الفرق في التفكيكية والتحليلية والتأويلية
فرق كمّي ونوعي , مثلا ان لغتنا العربية تمتلك 12,302,912 مفردة
عربية وهذا رقم هائل وكبير جداً ولاحظوا عدد مفر دات اللغة الانكليزية
600,000 مفردة فقط أما الفرنسية فقد كانت 150,000 مفردة وبعدها
الروسية 130,000مفردة / وهنا نتسائل ان الفرق بين لغتنا وباقي
اللغات كبير جدا فيكون من المنطقي والعقلي انهم يحتاجون الى
التأويلية ؟ أكثر ما يحتاجون الى التعبيرية ؟ وهذه ملاحظة جدا مهمة
نكتشف من خلالها الحيز الكبير والفارق في هذه العلوم التي قدموها
وفق دراسات وبحوث عدة تتعلق بنقد النصوص وتحليلها وتفكيكها
وتأويلها ؟ عموما ان هذه المقالة هي مختصرة لم أقدمها بشرح
موسع ربما يصل لعمق آخر يغير معادلة التأويل وفهم النصوص لدى
الطرفين المتلقي والناقد والنص والناص .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يا أخضر العينين
- فرصة قيد التّنفيذ / قصة قصيرة // مهند طالب الدراجي
- شعر / ليلة شاعرٌ بلا أنثى ... بلا عزاء / مهند طالب الدراجي
- رصاص الشاعر// مهند طالب الدراجي
- قراءة ونقد في قصيدة الشاعر حميد تقي الغرابي (أُقلِبُ الراحَ) ...
- النقد الحديث جسد بلا رأس / مقالة نقدية
- نحن الأدباء وليس .. أنتمُ // ردي على بيان اتحاد أدباء العراق
- العاطل الثائر// قصة قصيرة
- دمي العراقي الأخضر // مهند طالب الدراجي
- مهند طالب الدراجي / ولادة شاعر
- ملحمة متظاهر/ المتظاهر مهند طالب الدراجي
- لن تمروا / نثر
- أنا الذي لفظتني طرقات المدينة /مهند طاللب الدراجي / نثر
- مهند طالب الدراجي / قاب قوسين .. أو أدنى / نثر
- الخلق الأبداعي والتدوير الأدبي // مهند طالب الدراجي
- رد اللجنة المركزية لمجموعة ( من أجل اتحاد أدباء نزيه للجميع ...
- حملة (من أجل اتحاد أدباء نزية للجميع) اللجنة المركزية / مهند ...
- شعر - عمودي / اغراؤها


المزيد.....




- الحمامة والمصباح يقدمان ترشيحيهما لرئاسة جماعة اولا تايمة
- متحف -أندريه روبليوف- يُقيم معرضا للأيقونات بعد تأهيلها
- احتراق منزل الفنان المصري شريف منير
- وفاة المخرج السينمائي طارق الميرغني.. وعزاء أسرة “درب”
- لتعذر نقلهم.. تأجيل تجديد حبس الصحفي عامر عبد المنعم والمترج ...
- مبدع رئيسا لجماعة الفقيه بنصالح للمرة السادسة
- الحسم في دورات انتخاب رؤساء الجماعات بتطوان والمضيق
- صراع حول رئاسة جماعة بوسكورة وطعن في لائحة الاستقلاليين
- الكاظمي يلتقي فنانا عراقيا لتكليفه بأغنية -بطولة خليجي 25-
- في لقاء له مع أخنوش.. منسق تحالف فدرالية اليسار يطالب بالإنك ...


المزيد.....

- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد
- أهمية الثقافة و الديمقراطية في تطوير وعي الإنسان العراقي [ال ... / فاضل خليل
- كتاب (منهج الاخراج) / فاضل خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مهند طالب الدراجي - في المعنى والتوظيف التأويلي