أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مهند طالب الدراجي - شعر / ليلة شاعرٌ بلا أنثى ... بلا عزاء / مهند طالب الدراجي














المزيد.....

شعر / ليلة شاعرٌ بلا أنثى ... بلا عزاء / مهند طالب الدراجي


مهند طالب الدراجي

الحوار المتمدن-العدد: 4900 - 2015 / 8 / 18 - 18:15
المحور: الادب والفن
    


ليلة شاعرٌ بلا أنثى
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, بلا عزاء

ومَرّةً تثائبَ الظلامُ في وسادتي ونامْ !!
ونامت الطيورُ
والفَراشُ
والزَهَرْ
وأختنقَ الرصيفُ من بلاهة الشعاع في الدروب ْ
وحشرجَ النداءُ
في معابر الخطاة والحَرَسْ
لا همسَ
لا رفيفَ
لا نَفَسْ
تحنّطَ الصموتُ في مسارب الغَلَسْ
وغرفتي تغصُّ باللهاث
من تشنّج الزمان ْ
وما أزالُ أمضغُ الدخانَ
ما أزالْ
أكادُ أرشف الظلالَ والخيوطَ والصِورْ
أموتَ ألفَ مرةٍ
خلال لحظةٍ من الألمْ
وأترعُ الخواءَ من جداول السأمْ
وعنفوانُ وحشتي
يشدني إليهْ
وأشربُ الفراغَ من يديهْ
وفجأةً . . .
تُراحُ كيفما تشاءُ راحتانْ
يرتعشُ الحنانُ فيهما .
يكادُ يشتعلْ
يوشك أن يذوبَ شهوةً بلا ذنوبْ
حبيبتي . . .
يدايَ تبحثان عنكِ
في مخابئ المحالْ
وسادي تجّرح الرؤى في وحشة المكانْ
عواطفي تغوصُ في الفِراشْ
وما أزال من نقاوة الرعاشْ
ألمُّ من سنابل الربيع باقةٍ من القُبَلْ
من كل عطرٍ فاحَ
من براعمِ الحنينْ
من شفتيكِ
يا عصارةَ الألمْ .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رصاص الشاعر// مهند طالب الدراجي
- قراءة ونقد في قصيدة الشاعر حميد تقي الغرابي (أُقلِبُ الراحَ) ...
- النقد الحديث جسد بلا رأس / مقالة نقدية
- نحن الأدباء وليس .. أنتمُ // ردي على بيان اتحاد أدباء العراق
- العاطل الثائر// قصة قصيرة
- دمي العراقي الأخضر // مهند طالب الدراجي
- مهند طالب الدراجي / ولادة شاعر
- ملحمة متظاهر/ المتظاهر مهند طالب الدراجي
- لن تمروا / نثر
- أنا الذي لفظتني طرقات المدينة /مهند طاللب الدراجي / نثر
- مهند طالب الدراجي / قاب قوسين .. أو أدنى / نثر
- الخلق الأبداعي والتدوير الأدبي // مهند طالب الدراجي
- رد اللجنة المركزية لمجموعة ( من أجل اتحاد أدباء نزيه للجميع ...
- حملة (من أجل اتحاد أدباء نزية للجميع) اللجنة المركزية / مهند ...
- شعر - عمودي / اغراؤها


المزيد.....




- بالفيديو: فيلم -ريش-الفائز بجائزة أفضل فيلم عربي بمهرجان الج ...
- أنجلينا جولي تنشر صورا حديثة من منطقة أهرامات مصر
- سامي باديبانغا: الاتحاد الإفريقي أخطأ بقبول عضوية ”البوليسار ...
- شاهد: كيف تُستخدم الأسلحة في مواقع التصوير السينمائي؟
- بالفيديو: فيلم -ريش-الفائز بجائزة أفضل فيلم عربي بمهرجان الج ...
- شاهد: كيف تُستخدم الأسلحة في مواقع التصوير السينمائي؟
- الفن وميراث التُهم المُعلبة.. قصة اتهام عاطف الطيب ونور الشر ...
- إشادة واسعة بقرار اعتماد اللغة العربية بمراسلات وزاراتين في ...
- فن الشاي.. رمز للمكانة البارزة للإمبراطورية والحضارة الصينية ...
- لماذا لا تنشغل القيادة الجزائرية بحالتها -القسوى-.


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مهند طالب الدراجي - شعر / ليلة شاعرٌ بلا أنثى ... بلا عزاء / مهند طالب الدراجي