أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فالح الحمراني - روسيا والناتو : حوار من دون افاق














المزيد.....

روسيا والناتو : حوار من دون افاق


فالح الحمراني

الحوار المتمدن-العدد: 5179 - 2016 / 5 / 31 - 22:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



ان ملابسات حادث اقتراب قاذفتي "سو-24"الروسية في ابريل، حسبما زعمت واشنطن، من السفينة الحربية من المدمرة "دونالد كوك" في بحر البلطيق، وبيانات وزارتي الدفاع والخارجية عن ان مضادات " دونالدكوك" كادت تسقط المقاتلات الروسية، لفتت الى اقتراب نقاط التماس بين القوات العسكرية والغربية، وان هناك خطرا ماثلا من نشوب مواجهات مسلحة ربما بسبب خطأ اوعدم تقدير الحسابات. وان الحالة تستدعي كافة الاطراف الى المراجعة في قراءة المشهد السياسي الجيو سياسي وتخفيف حدة النزاعات ودفعها نحو التسويات السياسية وتعزيز اجراءات الثقة. بيد ان الحوار بهذا الشأن يبدو من دون افاق.وترصد موسكو من جانبها ان الناتو والولايات المتحدة تكثف بشكل غير عادي حضورها وقوعدها ووحداتها وسفنها العسكرية على تخوم روسيا، ولايمكن ان لايثير هذا التطور قلق القيادات السياسية والعسكرية الروسية. ان ظهور روسيا كقوة دولية مستقلة داعية لاستقلال الشعوب واحترامها واحترام سيادة الدول والقانون الدولي يثير امتعاض ملموس لدى الدوائر الغربية.
ولم يتفاجئ المراقبون حينما لم يسفر اجتماع مجلس " روسيا / الناتو" في 20 ابريل الماضي عن نتائج تكون لها انعكاسات ملموسة على علاقات موسكو بالغرب. وكان نائب وزير الخارجية الروسية والمسؤول فيها عن ملفات التسلح والعلاقات بالغرب سيرغي ريبكوف قد حذر من ان موسكو غير راضية قطعا عن الصيغة التي يكون فيها 28 مشاركا في الاجتماع معروف مسبقا انه يقفون ضد واحد (روسيا) ، وحيث ان دول الناتو لا تتمتع بصوتها الخاص. ولم ترتاح روسيا ايضا لجدول اعمال الاجتماع الذي اعلنه امين عام الاطلسي "ينس ستولينبرغ" الذي حدد فيه البنود الرئيسية بعدم مراعاة روسيا "اتفاقيات مينسك"، التي تشمل على خارطة طريق تم وضعها بمشاركة رؤساء فرنسا وروسيا والمستشارة الالمانية، لتسوية النزاع بين المناطق الشرقية الاوكرانية الانفصالية المدعومة من موسكو والحكومة المركزية في كييف.
وكان الكرملين قد اعلن مرارا ان روسيا غير متورطة في النزاع الاوكراني بشرق البلاد، لذلك فليس ما يمكن الحديث عنه بهذا الشأن، وان الكرملين غير مستعد لمناقشة ضم القرم باي شكل من الاشكال ومع اي طرف كان بما في ذلك مع واشنطن، التي ترى الدوائر الروسية انها كانت المبادر لاستئناف حوار روسيا / الناتو . وحسب تقيمات موسكو فان الغرب يسعى من خلال انعاش مجلس روسيا/ الناتو لإستحداث ساحة إضافية يمارس فيها الضغط على روسيا التي ستضطر للعلب في ميدان دبلوماسي غريب عليها. وان الناتو كان يخطط، لدحر روسيا سياسيا او على الأقل الحاق هزيمة موجعة بها.
ويرصد المراقب العسكري " اوليغ اودنوكولينكو" بان القائمين على تنظيم اجتماع مجلس روسيا / الناتو لم يخططوا لإجراء اي حوار بناء، لانه على وفق رأيه، غير ممكن في المرحلة التاريخية الراهنة، معيدا الاذهان الى بيان المفوض الاعلى للاتحاد الاوربي للشئون السياسية والامنية "فيديريكا موجيرين" الذي اشارت فيه الى استحالة عودة علاقات الاتحاد الاوروبي مع روسيا الى وضعها الطبيعي وحتى ان تحترم موسكو التزاماتها الدولية وقواعد القانون الدولي. وحسب قراءة المحلل العسكري الروسي فان هذا البيان يعني ان على روسيا اعادة القرم لأوكرانيا من دون قيد او شرط ووقف دعمها لأقاليم شرق اوكرانيا، الانفصالية ذات الاغلبية الروسية، وحتى تسليم مواقعها في سوريا. وان هذا غير ممكن، وهو ما اوضحته الناطقة الرسمية باسم الخارجية الروسية "ماريا زاخاروفا" ليس فقط لمويرجين ولستوبينبيرغ وانما للنخب السياسية الاروبية باسرها، بان العلاقات الطبيعية مع الغرب لن تعود الى حالتها الطبيعية من " حيث المبدأ "وليس لحين ان تفي روسيا بالتزاماتها و...
وتقول موسكو على لسان كبار المسؤولين بانها لم تكن المبادرة بتجميد العلاقات مع حلف الناتو، علاوة على ذلك انها حرصت طيلة هذه الفترة على استمرارية الاتصالات ولو على مستوى فني. والان كما يبدو ظهرت لدى قادة الحلف رغبة في استئناف الحوار. ويلفت الجانب الروسي ايضا الى انه وتزامنا مع دعوة الحلف لموسكو للحوار، اطلق نائب امين عام الناتو "الكسند فيرشبو" بيانا قال فيه : "ان اننا نعتقد بان هناك احتمالا ضعيفا لقيام موسكو بعدوان مباشر على الناتو، نظرا لوجود قوة جبارة خلفنا، ولكننا لن نكون متوكلين على النفس ومتغطرسين، لذلك ينبغي ان يكون لدى الناتو خطة تاخذ بالاعتبار اسوء السيناريوهات واننا نعمل عليها". ومضى بالقول ان الناتو يطور تبادل المعلومات الاستخباراتية من اجل ان يرصد في وقت مبكر " الانشطة المشبوهة".
وتجد موسكو ان من الصعوبة اجراء حوار مع الناتو، لكون الحلف حسب رايها لايتعامل مع روسيا كطرف متكافئ ومتساوي في الحقوق والواجبات وانما كمنشق ينبغي اعادته الى الصف، وهذا ما يجعل الحوار غير ممكن. علاوة على ان زعماء الغرب النافذون في مواقع هشه، غير مؤهلون لإتخاذ قرارات انعطافية، في اشارة الى ان الرئيس الامريكي باراك اوباما " بطة عرجاء" لم تبق الا عدة اشهر على انتهاء فترة رئاسته ووزير خارجية بريطانيا "ديفيد كاميرون" والمستشارة الالمانية "انجيلا ميركيل" ينتهجون سياسة واشنطن والرئيس الفرنسي فرانسوا اولاند هو الاخر تعوزه الشجاعة لانتهاج سياسة مستقلة.
وكما اشار امين عام حلف شمال الاطلسي ان لدى الناتو وروسيا خلافات عميقة وثلبتة. وان اجتماع مجلس روسيا/ الناتو في20 ابريل لم يغير الوضع. فضلا عن ذلك نوهه بان بلدان الناتو مازالت ترى وكالسابق بانها لن تعود للتعاون وحتى ان تعود روسيا الى مرعاة القانون الدولي. وان الاطلسي يبقي قنواة الاتصال مفتوحة.وهذا بدوره يلقي الضوء على مدى عمق الهوة الى تفصل روسيا والناتو






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العلاقات الروسية التركية من الشراكة الاستراتيجية الى الخصومة ...
- تكلفة الربيع العربي بين الخسائر وحقائق التاريخ
- سيناريوهات اوردغان في حيز التطبيق
- التدخل الروسي العسكري بسوريا في سياق النظام الدولي الجديد
- كتاب الراي والاعمدة العرب وتشويه الموقف الروسي من سوريا
- هل يستفاد العبادي من تجربة بوتين في مكافحة الفساد؟
- هل ستعيد موسكو في قلبها تمثال درجينسكي؟
- بريماكوف: كان صديقا للعرب. كلمة بمناسبة رحيله
- زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي لموسكو
- 145 عاما على ميلاد لينين: قضيته ستكون راية للمضطهدين
- داعش تجري تغيرات على هيكلها التنظيمي بالتحضير لمواجهة تحرير ...
- شبح ستالين وبولغاكوف
- هكذا تنظر موسكو لعملية -عاصفة الحزم- العربية ضد الحوثيين بال ...
- ظاهرة فلاديمير بوتين
- ستالين في الميزان برؤية بريماكوف
- ستالين وقضية تقسم فلسطين كخبرة تاريخية
- من قتل المعارض الروسي نيمتسوف؟
- اخطاء السيد عبد الباري عطوان الفظة في كتابه: الدولة الاسلامي ...
- هجوم داعش على العراق وتداعياته المستقبلية
- مواصفات مطلوبة برئيس وزراء العراق الجديد


المزيد.....




- خارجية أمريكا: الحوثيون رفضوا مقابلة المبعوث الأممي.. وليندر ...
- خارجية أمريكا: الحوثيون رفضوا مقابلة المبعوث الأممي.. وليندر ...
- الجندي: من يزعمون رؤية الجن وإخراجه من أجساد البشر نصابون
- جهاز استخبارات ألماني يصنف منظمة -بيغيدا- حركة متطرفة
- شاهد: ياقوتٌ كشميري نادر وتاجٌ تاريخي يتصدران مزادات المجوهر ...
- 10 مبانٍ صديقة للبيئة.. تعرّف على معجزات هندسة العمارة المست ...
- المفوضة الأوروبية مارغريت فيستاجر: البيانات أهم بكثير من الن ...
- 10 مبانٍ صديقة للبيئة.. تعرّف على معجزات هندسة العمارة المست ...
- شاهد: ياقوتٌ كشميري نادر وتاجٌ تاريخي يتصدران مزادات المجوهر ...
- ألمانيا ترد على قرار المغرب: الاتهامات لا تستند إلى أيّ أساس ...


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فالح الحمراني - روسيا والناتو : حوار من دون افاق