أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى علوان - شَذَراتْ














المزيد.....

شَذَراتْ


يحيى علوان

الحوار المتمدن-العدد: 5045 - 2016 / 1 / 15 - 11:34
المحور: الادب والفن
    






لا يتعثّرُ الإنسانُ بجَبَلٍ ..
بلْ بحَجَر !

* * *

حاذِرْ أنْ يكونَ رأيكَ
مُطابقاً لرأيِ الأكثريَّة !

* * *

مَنْ لا يَتطَلَّبُ كثيراً ،
لا تَقْرَبُه الخَيْبَة !

* * *

طالما يظلُّ الجبلُ مُحصناً ضدَّ الرهبة ..
لا يستطيعُ الإيمانُ زحزحته !!

* * *

لا تنتظر أَنْ يتمسَّكَ الآخرونَ
بما تَتَوقّعه منهم !

* * *

الفيلسوفُ يُفضِّلُ عصفوراً فوقَ الشجرة ،
على عشرةٍ في اليد !

* * *

كثيرٌ من التفكيرِ، قليلٌ من الإيمان ،
يجعلُ الإنسانَ مُتأملاً فلسفياً ...
كثيرٌ من الإيمانِ ، وقِلَّةٌ في التفكيرِ،
تجعله مؤمناً !!

* * *


لا يشمئزُّ القردُ من صورته في المِرآة !

* * *

"كاتم الصوت" يُثرثِرُ موتاً !

* * *

سَمِعَ بما للمظهرِ من دورٍ ،
فراحَ يصقِلُ سطحيته ..!

* * *
اليوم ، هو الأول مما تَبقّى لكَ من حياة ..!!

* * *

تأكّدْ كلَّ يومٍ ، كي لا تنسى
موقعَ مفتاح الضياءِ إلى داخلكَ !

* * *

الفنُّ سابقٌ على النقد ..
مثلما الطبخُ على كُتُبِ الطبخ !!

* * *

" ماذا أفعلْ ؟! نَفَدَتْ كلُّ توقعاتي !" سألَ الأول ،
" لا بأسَ عليكْ ! ستكونُ في إنتظارِ غودو !" أجابَ الثاني .

* * *

تُخطيءُ إنْ ظنَنتَ أنَّ الناسَ
موجودونَ لتحقيقِ توقعاتكَ !

* * *

عندما تنقطعِ الكهرباءُ ،
يختفي حتى آخرُ ضوءٍ في نهايةِ النَفَقْ !!

* * *

سِمَةُ العصرِ ، ليستْ سوى أَثِرُه !


* * *

ما كانَ سيزيف بحاجةٍ إلى إيمان ...
كانَ يحتاجُ إلى إزاحةِ الجبَلِ ، كي يرتاحَ من صخرته !!

* * *

إٍنْ قَصَمَتْ الحياةُ ظهري ،
إدفنوني واقفاً .. كالشراع !!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,226,718,934
- مقاصير نصوص (3)
- فائز الصغير
- هيَ أشياءٌ عاديّة ، ليس إلاّ !
- ضِدَّ التيّار (8)
- مقاصيرُ نصوص (2)
- ضِدّ التيّار (7)
- لِنَكُن أكثر جرأةً على التنوير !
- ضِدَّ التيّار (6)
- ضِدَّ التيّار (5)
- في برلين ...
- ضِدَّ التيار ! (4)
- ضِدَّ التيّار !
- ضدَّ التيّار !
- ضِدَّ التيّار !!
- دلفينُ بُنيَّتي
- محنةُ شهرزاد
- - أَشتري الفَرَحَ .. فَمَنْ يبيع ؟-
- حتى الآلهة لا تُحبُّ الإجماعَ ..!
- خُطىً تاهَتْ ...
- نَورَس


المزيد.....




- -الوطن والحياة- أغنية لفنانين معارضين تغضب النظام الحاكم في ...
- دعوات للتحقيق مع إعلامية كويتية اتهمت فنانة بنقل عدوى كورونا ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة
- بعد اتهامها فنانة بنقل العدوى...دعوات للتحقيق مع مي العيدان ...
- ورشة تفكير تصوغ -الأفق العملي- للهيئة الأكاديمية العليا للتر ...
- ليدي غاغا تعرض نصف مليون دولار مكافأة للمساعدة في استعادة كل ...
- ديو غنائي بالأمازيغية والحسانية بعنوان -وني يا سمرا- يجمع اس ...
- الكشف عن آخر تطورات الحالة الصحية للفنان يوسف شعبان
- المسلسل الكوميدي الشهير -فريرز- يعود للشاشة بعد غياب 17 عاما ...
- رئيس الحكومة: إنجاح حملة التلقيح إنجاز يحق لجميع المغاربة ال ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى علوان - شَذَراتْ