أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - راضي المترفي - جنان الصائغ جنون يمتد من الشعر حتى الحصى














المزيد.....

جنان الصائغ جنون يمتد من الشعر حتى الحصى


راضي المترفي

الحوار المتمدن-العدد: 5038 - 2016 / 1 / 8 - 03:29
المحور: الادب والفن
    


جنان الصائغ جنون يمتد من الشعر حتى الحصى
حوار : راضي المترفي
جنان الصائغ ..
أكون مجنونه عندما اجد قلب نقي وصادق يحتوي جنوني

لا اعرف من اين ابدا مع جنان الصائغ هل من بوابة الشعر او من رواق القصة القصيرة او اذهب للبحث عن حصى مختلف في منطقة النباعي لاقدمه لها تمارس عليه جنونها وشغفها بتلوينه وتحويله الى اشكال فنية ا واقف عند العملية التربوية واستفزها بسؤال احمل به المعلمين تراجع التعليم في العراق . المهم انا اعرف ان لجنان جنون فنان ورقة انثى وقلب شاعر ساتصرف على طريقة اهل (البيع بالجملة ) واطرق ابوابها جميعا لأجري معها لقاء ربما خارج المالوف .
• يجاملك البعض ويقول : ولدت جنان وفي فمها قافية في حين يراك البعض الاخر طفلة تعبث بجديلة القصيدة .. أين انت من كلاهما ؟
• لاأخفيك انا من عائله أهتمت بالادب والعلم كثيرا وفعلا نضجت على وانا استمع لوالدي وهو يتحدث الفصحى ولا يتركنا لحظه الا ونحن في ايدينا كتاب للقراءة . قطعا الشعر بالنسبة لجنان ليس عبثا وابدا مافكرت يوما ان يكون الشعر مجرد كلام اكتبه على الورق الشعر بالنسبه لي هي قلائد من الاحساس اصوغها على شكل كلمات
• كثيرا ما تعنونين نصوصك بـ ( شخابيط ) .. هل هو شك في جودة ماكتبت .. او محاكاة لهذيانات المجانين ؟ او تأثرا بشخابيط ناسي عجرم ؟
• هههههههه الحقيقه رغم اشاده الكثير بانني شاعرة متمكنه واطلق علي احدهم الشاعرة الواعده لكن رغم كل هذا مازلت اخشى بعض الاخطاء في النص وبمعنى ادق انني اخشى النقد الجارح لان طبعي حساس جدا وقد اترك الكتابة لمجرد ان هناك نقد يجرحني
• انت معلمة في زمن تراجع التعليم .. هل انت جزء منه او محارب له وكيف؟
• للاسف ماكان في ذهني يوما ان ادخل سلك التعليم ابدا
لكن سبب تراجع التعليم ليس المعلم ابدا وانما الضغوطات التي فرضت على المعلم والحالة الماديه التي انهكته بغض النظر عن معاناة المعلم مع الطلبه واولياء الامور الذين لايفهموا معنى كلمة مع معلم
• هروبك من الشعر للقصة القصيرة جدا .. مواكبة للموضة السائدة او هروب من فشل ؟
• لاهذا ولاذاك انا لم اهرب من الشعر ابدا وأنما وجدت نفسي قادرة على السرد وكتابه القصه القصيرة فبدأت بكتابه بعض القصص القصيرة والتي نالت اعجاب الكثير على مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك
• الفشل في الحياة الزوجية يكاد يكون نتيجة لكثير من الشاعرات .. هل السبب نرجسية الشاعرة ؟ او رفض الرجل لأن تكون الزوجة شاعرة ؟ او ان الشعر والزواج ضرتان لايظللهما سقف واحد ؟
• فشل حياتي الزوجيه خارج نطاق الشعر تماما .
• في القصة القصيرة جدا تكاد اغلب نصوصك غير ناضجة .. من يقف خلف ذلك .. قلة التجربة ؟او غياب الموهبة ؟ او استعجال الشهرة كقاصة ؟
• قد تكون غياب الخبره ربما.. وايضا اردت معرفتي قابليتي في كتابة القصه ولاتنسى شيء مهم الا وهو اعتمادي على نفسي في كل شيء
• قضية الحصى وولعك به حد الجنون .. هل مرده كبت طفولي ؟ او صرعة للتفرد ؟ او جنون مطلق تجدين نفسك فيه ؟ وهل تذكرين حكاية طريفة حصلت معك ؟
• لجأت للحصى اولا لسبب قد يكون مضحك في نظرك لكن تلك حقيقه ..انا اعشق الفن وتكاليف اللوحات وغيرها مكلف ففكرت بالحصى وكيف اسخره لي واجعل من تلك الحصى الجامده شيء ملفت لنظري وايضا احساسي بان هذا الحصى شيء قوي لايمكن تغيره وكان هناك تحدي لتغيير تلك الححرة الصماء....والموقف طريف حين كنت اجمع الحصى ماأنتبهت انني امام نقطه تفتيش نزلت هناك وبدأت اقتني الحصى فوجدت عسكري يترقب ماأفعل ظن منه اني ازرع عبوة والحمدالله نفذت بأعجوبه هههه
• اخيرا من هي جنان الصائغ ؟ ومتى تكون عاقلة ؟ ومتى تكون مجنونة ؟
• جنان الصائغ مجموعه الوان على كم من الهذيان المجنون..اكون عاقله حين اصدم بشيء وثقت به جدا أكون مجنونه عندما اجد قلب نقي وصادق يحتوي جنوني .
• بعد ان تفرقت بنا مسارات الشعر والقصة القصيرة امسكنا بخيط الجنون المفضي الى ( حصى ) نقلته جنان من (مقالع ) ومواقع شتى وضحت بوقت راحتها حتى تغسله وتخلصه من الاتربة التي علقت به ومن ثم لتضعها على منضدة التشريح المعدة لذلك بجانب علب الاصباغ ومواد اخرى لتخلق منه اشكال شتى ولوحات بمستوى جنونها هي وقبل ان اشكرها اكرمتنى بعدة ( حصوات ) كانت احداهن تشبه امراة اثقلت نفسها بـ( مكياج ) يكفي لمئة حصوة . وبما انها تملك سلاحا من الحصى يكفي لـ( فشخ ) مجموعة لذا لزمت الحذر حتى خرجت من عرين حصوها بسلام .






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لماذا يستهدف الامريكان مدن سالمت حد الخنوع في بداية الاحتلال ...
- غرام الربيعي .. • لا بأس من جعل سمك المسقوف لوحة تجذب العائل ...
- الحكومة العراقية وادارة الامات
- السماسرة والقوادين يصابون بالخرس امام الغزو التركي
- قصة قصيرة ( القهوة والعراف )
- وماذا بعد الاربعين !!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- كبرياء عليقة
- ( كل من عليها فان ) . حتى الساسة العراقيين !!! .
- الشيعي وازدواجية الحكم بين المرجعية والسلطة
- متى يشتد زحامنا على درب الحسين
- اصلاحات الحكومة بعيدا عن الفساد قريبا من الموظف الصغير !!!
- ( لو تشيل لو تشتكي لو تدفع الايجار )
- ايران والسعودية .. الموت والفقدان في (شعاب ) مكة وتصفية الحس ...
- قصة قصيرة جدا ( رقصة )
- الوطن والهجرة واللصوص وسعدي الحلي والقناص !!!
- قصة قصيرة جدا / حذاء ورجل
- قصة قصيرة جدا / انتحار قائد
- الانبار سلمت بطريقة تبديل ( الحرس ) ولم تسقط حربا
- قصة قصيرة جدا ( اشاعة )
- قصة قصيرة جدا ( ولادة حب )


المزيد.....




- إسرائيل هُزمت... كيف المخرج؟
- المغرب يجدد رفضه القاطع للإجراءات أحادية الجانب التي تمس بال ...
- أخنوش يكشف حقيقة 17 مليار!
- هل يتخلى العسكر الجزائري عن تبون?!
- وقف التعاون التجاري مع المغرب.. ال--تبون-- يستجدي رضا العسكر ...
- وفاة الجمعوي والمعتقل اليساري السابق عبد الله زعزاع
- ناصر بوريطة يتباحث مع نظيرته من غينيا بيساو
- رواية -أشباح القدس-، سيمفونية الوجع الفلسطيني لواسيني الأعرج ...
- لوحة فنان روسي طليعي تباع في -سوثبي- بمبلغ 35 مليون دولار
- بشعر لمحمود درويش.. وزيرة الثقافة الجزائرية تتضامن مع فلسطين ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - راضي المترفي - جنان الصائغ جنون يمتد من الشعر حتى الحصى