أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - راضي المترفي - وماذا بعد الاربعين !!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟














المزيد.....

وماذا بعد الاربعين !!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


راضي المترفي

الحوار المتمدن-العدد: 5004 - 2015 / 12 / 3 - 13:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وماذا بعد الأربعين !!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راضي المترفي
يقول عمر بن أبي ربيعة بعد حج :
ولما قضينا من منى كل حاجة .... ومسح بالأركان من هو ماسح
أخذنا بأطراف الأحاديث بيننا .... وسالت بأعناق ألمطي الاباطح
اليوم انفض السامر ورجع الى دياره الزائر ورفعت الصحف وخيام الخدمة وعادت الجموع خدما وزائرين للحسين عليه السلام الى دولهم ومدنهم وبيوتهم بعد ان طافوا حول ضريح الامام الشهيد وتبركت وجوههم واقدامهم بثرى كربلاء الثورة والمجد الحسيني وكحلوا عيونهم بمرأى القباب الذهبية لسيد شباب اهل الجنة والتقى تحت ظلالها الزائر باعراق واجناس مختلفة الالوان والطباع ولايجمعها ويوحدها الا حب الحسين والسعي للاقتراب منه ارضا وضريحا وقبابا ووجودا وكيانا بضخامة الكون وقلة منهم من سعى لمعرفة كنه الحسين وثورته وحاول الاقتراب من سر توهج ثورة الحسين حد هزهزت كل عروش الظلم والطغيان وارعابها على مر الازمنة . كربلاء كعبة للاحرار والثورة ولايكفي القيام بطقوس احتفالية قريبا منها ولا السير مشيا على الاقدام من اماكن قريبة وبعيدة منها وحتى زيارة التبرك وحدها غير كافية والذي يكفي فقط هو ممارسة الطقوس التي مارسها الحسين ومن كانوا معه هي وحدها التي تجعل الممارس لها منتميا للحسين وثورته العظيمة وكربلائه وليس المسح بالاركان والاخذ باطراف الحديث عند العودة عن ذكريات طرية تمثلت بالسهر والخدمة او اللطم والبكاء في عرصات كربلاء او في القرب منها .. من يريد الانتماء للحسين عليه ان يتأسى به ويتابعه حذو الخطوة بالخطوة .. الحسين لم يرض الذلة له او لغيره .. الحسين لم يساوم على كرامته .. الحسين لم يترك حقه .. الحسين لم يسكت على ظلم وجور حاكم .. الحسين حارب السارق والظالم والطاغي والمستعبد والمستحل لحرمات الله في ساحة واحدة .. الحسين تحلى بالورع والانسانية وجمال الخلق والتراحم والمشاركة والمواساة والحب للاخرين مثل ما احب لنفسه .. الحسين لم يكن يفرق بين اسود واحمر الا بالتقوى ولم يكن طائفيا او عنصريا . وعليه يجب ان نقف كمشاركين في هذا الحشد المليوني الذي اتجه للحسين متوحدا كبحر بشري زاخر ورجعنا زرافات ووحدانا ونسأل انفسنا : بماذا نتحلى من صفات الحسين ؟ وماهو كسبنا منها في زيارتنا له في موسمه هذا؟ هل غرست ملاقاة الحسين في نفوسنا بذرة رفض الظلم والثورة عليه ؟ هل توسعت مداركنا وتفتحت ازاهير انسانيتنا وتذكرنا ونحن في طريق العودة ان هناك من هجروا من ديارهم قسريا يعانون زمهرير الشتاء وحمارة القيظ وهم بحاجة لمساعدتنا او مواساتنا على الاقل ؟ والاف الاسئلة التي تكمن اجاباتها في فهمنا الصحيح للحسين عليه السلام . اذا لم تساورنا هكذا افكار ومقارنات وتعتمل في قلوبنا وعقولنا فلن نتعدى مافعله بن ابي ربيعة وصحبه من مسح اركان والاخذ باطراف الاحاديث وسيل الاودية بخطوات العائدين ولم يكن للحسين وثورته ومبادئه في ضمائرنا من وجود.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كبرياء عليقة
- ( كل من عليها فان ) . حتى الساسة العراقيين !!! .
- الشيعي وازدواجية الحكم بين المرجعية والسلطة
- متى يشتد زحامنا على درب الحسين
- اصلاحات الحكومة بعيدا عن الفساد قريبا من الموظف الصغير !!!
- ( لو تشيل لو تشتكي لو تدفع الايجار )
- ايران والسعودية .. الموت والفقدان في (شعاب ) مكة وتصفية الحس ...
- قصة قصيرة جدا ( رقصة )
- الوطن والهجرة واللصوص وسعدي الحلي والقناص !!!
- قصة قصيرة جدا / حذاء ورجل
- قصة قصيرة جدا / انتحار قائد
- الانبار سلمت بطريقة تبديل ( الحرس ) ولم تسقط حربا
- قصة قصيرة جدا ( اشاعة )
- قصة قصيرة جدا ( ولادة حب )
- كردستان الى أين ؟؟
- قصة قصيرة جدا ( ولي المر )
- من كواليس الصحافة / استقالة !!
- قصة قصيرة جدا ( طاوه )
- قصة قصيرة جدا ( اكتشاف )


المزيد.....




- الاشتباكات مستمرة بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية
- الاشتباكات مستمرة بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية
- وداعا لفحص السكري عبر جرح الأصبع.. جهاز روسي لقياس السكر عن ...
- للمرة الأولى.. إيران تؤكد رسميا إجراء مباحثات مع السعودية
- هل يتجه نتنياهو صوب نهاية الطريق؟ - الفايننشال تايمز
- الشرطة الفرنسية تعتقل شخصين بشبهة قتل أحد عناصرها جنوبي البل ...
- الهلال الأحمر الفلسطيني ينقل 3 مصابين إلى المستشفى بعد مواج ...
- البيت الأبيض يعلن حالة الطوارئ بعد هجمات إلكترونية
- العراق... الصدر يعلق على اغتيال الناشط إيهاب الوزني في كربلا ...
- لماذا استدعى الأردن القائم بأعمال السفارة الإسرائيلية وليس ا ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - راضي المترفي - وماذا بعد الاربعين !!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟