أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - راضي المترفي - الوطن والهجرة واللصوص وسعدي الحلي والقناص !!!














المزيد.....

الوطن والهجرة واللصوص وسعدي الحلي والقناص !!!


راضي المترفي

الحوار المتمدن-العدد: 4924 - 2015 / 9 / 13 - 02:04
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الوطن والهجرة واللصوص وسعدي الحلي والقناص !!!
.

لو ان الوطن كما يعرفه البعض على انه قطعة ارض وطبوغرافيا وحدود ومعالم وتاريخ ولغة ودين وعادات وعيش مشترك , وشاء قدري ان أولد فيه وادفع ضريبة هذه الولادة - حسب التوصيف المذكور - حروبا متواصلة وعنجهية حكام ولصوصية حاكمين وسيطرة مكونات خارج سلطة القانون وفقدان امن وحرائق ارهاب ومفخخات وحرمان من كل الفرص المشروعة مثل المساواة بين الجميع في الحصول على التعليم والسكن والعلاج وفرصة التعيين وغياب قانون ينظم الحياة ويكون محترم من الجميع .. ترى ماذا قدم لي تاريخ الوطن المشترك وارضه ومعالمه ؟ وهل تكفي كلمة ( مواطن ) ؟ في الزمن الراهن الوطن ليس هذا التعريف البالي ولا الاعتزاز الزائف والفارغ او الرومانسية الخادعة والتي يعزف على وترها الساسة والمنتفعون من شرائح اخرى الوطن حسب التوصيف العملي هو مجموعة علاقات ومصالح متشابكة ووجود محترم للجميع وخيرات لا يستأثر بها طرف على حساب اخر وشعار الوطن للجميع يجب ان يطبق فعليا وليس شعارا للاستلاب والضحك على الذقون . في العراق السارق والمسروق يعون الحقيقة حيث يعلم السارق علم اليقين ان لا توجد قوة في الارض قادرة على محاسبته او استرداد ماقام بسرقته والمواطن المسروق يعرف سارقه تماما ويعرف بشكل مؤكد انه والقانون عاجزين عن اقامة الحد او الحكم على السارق ومعاقبته واسترداد السرقة منه بسبب التركيبة التي بني عليها الوطن وقانونه الذي هو سوط بيد السارق الذي تتزامن سرقته مع سيطرته على مقاليد الحكم ولو استعرضنا تاريخنا المؤطر بالسرقة وتساءلنا من الذي سرق ثروة يهود العراق واسقط جنسيتهم في خمسينات القرن العشرين ؟ ألم يكن هو الحاكم السارق ؟
وعلى فرض ان اليهود وترحيلهم نتاج مشكلة دولية فما هي مشكلة الكرد الفيليين ؟ ألم يتم اسقاط الجنسية عنهم لكي تشرعن سرقتهم ؟ والحروب من يسعر اوارها ولماذا؟ ولماذا تنتهي كل حرب بعدما تاكل الاخضر واليابس ويكتنز منها السارق ويموت فيها المسروق ؟ وفي الوقت الحاضر من اوجد داعش ؟ ومن هي داعش ؟ ومن الذي يحارب داعش ؟ ومن هم تجار حرب داعش ؟ وماذا لو ان السارق بدلا من شروعه بالسرقة عام 2003 شرع باعادة الاعمار وانشاء بنى تحتية وتوفير خدمات ونظم تعليم ومرافيء خدمية وصحية ؟ انا وغيري نعلم ان هناك خيرات وسارق ومسروق ولا وجود لوطن ومن يعتقد بغير ذلك فهو يعمه في ظلال بعيد , ومن يعرف انه مسروق حتما لكنه غير قادر على تحصين نفسه من السارق ويقرر الرحيل فهو محق في هجرته , اما من يتباكون على شي اسمه وطن ويطلبون من القادرين على الهجره عدم ترك العراق فعليهم اولا تشخيص السارق وايقاف استمراره بالسرقة على الاقل وماعدا ذلك هراء او شراكة اكيدة مع السراق ورحم الله سعدي الحلي يوم غنى ابان الحرب العراقية الايرانية :
( شللك بالوطن وبدوخة الراس
دنك ياحلو ليلوحك القناص ) .






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصة قصيرة جدا / حذاء ورجل
- قصة قصيرة جدا / انتحار قائد
- الانبار سلمت بطريقة تبديل ( الحرس ) ولم تسقط حربا
- قصة قصيرة جدا ( اشاعة )
- قصة قصيرة جدا ( ولادة حب )
- كردستان الى أين ؟؟
- قصة قصيرة جدا ( ولي المر )
- من كواليس الصحافة / استقالة !!
- قصة قصيرة جدا ( طاوه )
- قصة قصيرة جدا ( اكتشاف )


المزيد.....




- إليكم كل ما تحتاجون لمعرفته حول موافقة إدارة الغذاء والدواء ...
- وزير خارجية السعودية: نرفض خطط وإجراءات إسرائيل بإخلاء منازل ...
- شاهد.. آثار تبادل إطلاق الصواريخ بين غزة وإسرائيل
- البرازيل توقف استخدام لقاح -أسترازينيكا- للحوامل بعد رصد حال ...
- تضرر مدارس جراء القصف الإسرائيلي المتواصل على غزة
- المبعوث الأممي إلى اليمن يغادر منصبه قريبا
- الحكومة الروسية: الأسلحة القائمة على المبادئ الفيزيائية الجد ...
- منظمة التعاون الإسلامي تدين هجمات إسرائيل ضد الفلسطينيين
- إرث أسطورة الريغي بوب مارلي لا يزال حياً رغم مرور 40 عاماً ع ...
- إرث أسطورة الريغي بوب مارلي لا يزال حياً رغم مرور 40 عاماً ع ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - راضي المترفي - الوطن والهجرة واللصوص وسعدي الحلي والقناص !!!