أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زيد محمود علي - لكي لايصبح الكرد وسيلة لمعادلات سلبية



لكي لايصبح الكرد وسيلة لمعادلات سلبية


زيد محمود علي
(Zaid Mahmud)


الحوار المتمدن-العدد: 4972 - 2015 / 11 / 1 - 22:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



لكي لايصبح الكرد وسيلة لمعادلات سلبية

ان واقع الاقليم اليوم يعيش وضع استثنائي ، وظروف قاسية انعكست على شعبه الذي كان في انتظار التطورات الايجابية وانتعاش المنطقه ورفاهيتها ، وكان الجميع في عموم محافظات العراق يحسدون الاقليم للخطوات التي خطاها بطفرات نوعية من خلال البناء والاعمار والانتعاش الاقتصادي ، لكن اليوم تبقى مجموعة التساؤلات التي يطرحها العامة من الناس ماهي اسباب هذه التغييرات التي ادت لواقع الاقليم في الآونة الاخيرة من عام 2015 ،مثل انهيار البنى التحتية ، وتأخير رواتب الموظفين وايقاف المشاريع الاعمارية ، والهجرة الى اوربا ودول العالم ، هل كانت مسؤولية انخفاض سعر النفط ، ام التحكم فيه ام الخلل لدى الساسة والاحزاب او غياب تخطيط للحكومة الاقليمية ام تأثير العلاقة السلبية بين الاقليم والمركز ، وانعكاسها على الواقع الاقتصادي والاجتماعي في الاقليم ..؟ وهنالك التساؤلات الكثيرة التي تتبادر الى الاذهان ، لكن نبقى على نقطة مهمة هي عدم دقة بعض الساسة والقادة اصحاب القرار في اقليم كردستان ،من الذين ابتعدوا بخطوات كبيرة بحيث اعطوا آمل كبير ا" لشعبهم في تحقيق الاستقلال والوصول الى رفع علم في المحافل الدولية وهي آمل الجميع ، ولربما في ظّن الجميع يبقى احد التساؤل ان هتالك مؤامرة دولية وتحالفات تم تمريرها على شعب كردستان ولحد هذه اللحظات من اجل انهاء مفهوم الاستقلال الحق المشروع التي تقف ضدها اكثر الدول الاقليمية التي اتفقت في كل الاحوال على مواجهة هذا المطلب وهو مطلب حق تقرير المصير كمطلب عادل ، لكن هل ان القادة السياسيين فشلوا في وضع البدائل والتفاهم مع القوى العالمية والدول العظمى ، ولاسيما ان اكثر الدول صاحبة القرار في العالم هي من مؤيدي القضية الكردية ، حسب ما تؤكد عليه في اكثر وسائل الاعلام ، وان كان ذلك صحيح وواقعي فلماذا لايحاورهم القادة الكرد على جملة امور ستراتيجية وهي الأهم ، او عكس ذلك اذ كانت هذه الدول تعامل الكرد واستخدامهم لمصالح هذه الدول في المنطقة وهذه المسألة يتطلب على الساسة معرفتها ، وعدم جعل المنطقة لقمة سهلة وجعل الكرد وسيلة في المعادلة السلبية ، لأن على القادة الكرد طريقتان اما التعامل مع المركز اي الحكومة المركزية وبجدية وقبول جميع شروطها ، او رفض المركز والاعتماد على البدائل الخارجية بتوقعات اكيدة كالمعادلات الجبرية والحسابية دون فشلهم ، اذن لا وجود خارج هذان البديلان ، لحسم جملة امور تخص شعبنا ، وخاصة ان الحرب الاقتصادية تعتبر من اخطر حروب العصر حيث ان هذه الحرب وظفت في مواجهة الكرد وامام اعين الحليف الاستراتيجي الولايات المتحدة الامريكية الذي لم يحرك ساكنا" ، وبما ان الحرب الاقتصادية التي اخضعت دول كبرى كبديل للحرب النووية ... والتساؤل الاخطر لماذا نحن الكرد نصبح وسائل لمعادلات بعيدة كل البعد عن الواقع الكردستاني وسلبية في الغايات ، وعلى القادة الكرد كشف الخيوط العنكبوتية المعقدة في هذه المرحلة ،وخاصة قراءة الواقع الاقليمي واهداف القوى العالمية القريبة والبعيدة وتحديد سياقات الصراعات في عموم الشرق الاوسط ، وتأثير تلك الصراعات على مناطق الكرد في اكثر اجزاءه ولاسيما في المربع المستقطع ، وكيف نحقق مايطمح اليه شعبنا .. هذا يتطلب قادة سجاليين ويمتلكون توقعات صحيحة ، والتأثير بجدية على الحلفاء الدوليين اصحاب القرار في العالم ......!

زيد محمود علي – كاتب وصحفي من اقليم كردستان
[email protected]




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,236,217,564
- انا عبد للقلم والحبر ... بلزاك
- وجهات نظر في تنظيم داعش
- سيفو من منظور المرسلين الدومنيكان في بلاد النهرين
- حكاية ((هم كلاب مثلي لكنهم لايمتلكون رأس ثعلب ))...
- حكاية الحمار الذي رأى نفسه وتعجب ....... ؟ .زيد محمود علي
- VIOLENCE REPORTS تقرير لجنة الدفاع عن الحريات الصحفية لنقابة ...
- عن المثقف الكردي ودوره في صنع القرار السياسي
- تراجيدية الكرد الفيليين في أمسية بأربيل زيد محمود علي – اربي ...
- على قاعة متحف التراث السرياني بعنكاوا ... المعرض الثان ...
- يوم لغة الام في امسية اتحاد ادباء السريان بعنكاوا زيد محم ...
- تأسيس نادي المدى للقراءة في اربيل زيد محمود علي – اربيل
- استطلاع اراء النخبة عن المثقف الكردي ودوره في صنع القرار الس ...
- أفتتاح معرض اربيل الدولي الثالث للنفط والغاز زيد محمود علي – ...
- زمن التافهين
- وجهة نظر في عالم مضطرب - زيد محمود علي
- أمسية عن”هورمان، اللغة والعادات” في أربيل
- • صارت الكلمة رعبا- للسلطة الحاكمة
- تحليلات ومتابعات لقنوات اعلامية زيد محمود علي – اربي ...
- -;-ماضون في التحرك دولياً للتعريف بمظالم الكرد، والج ...
- اليزيديين يبقون يشكلون النسيج الاصيل للقومية الكردية ... ...


المزيد.....






- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زيد محمود علي - لكي لايصبح الكرد وسيلة لمعادلات سلبية