أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عماد ابو حطب - احترنا من وين نبوسك يا قرعة /2














المزيد.....

احترنا من وين نبوسك يا قرعة /2


عماد ابو حطب

الحوار المتمدن-العدد: 4909 - 2015 / 8 / 27 - 09:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الصراع على كراسي اللجنة التنفيذية ل م.ت.ف:

احترنا من وين نبوسك يا قرعة / 2

ما العمل؟
هذا السؤال أصبح لا مهرب من الإجابة عليه إلا أن كان الطرح للاستعراض.انا أدرك أن ما سأطرحه من اقتراحات ستألب عش الدبابير ضدي وسيصطف المازنيون والمومياءات معا في صف واحد للدفاع عن امتيازاتهم التي سيخلخلها النقاط المقترحة.
في البداية وحتى لا نتهم بالعدمية أو التطرف يمكن القول إن طرح الفريقين صحبح من الناحية الشعاراتية ولكن صحة الشعارات ليست دوما هي الطريق الامثل.
من الضروري التوضيح أولا أن علم السياسة هو علم التعامل مع الواقع والتعامل المجدي يحتاج إلى قراءة دقيقة للواقع وقيادة قادرة على استنباط البرامج من هذه القراءة وهذا الأمر افتقدته الحركة الوطنية الفلسطينية منذ توقيع اتفاقية أوسلو حتى الان.
ودون أي اتهامات بتقسيم الحركة الوطنية الفلسطينية أو القضية الفلسطينية أو الشعب الفلسطيني ما هو الواقع الذي علينا التعامل معه؟
نستطيع أن ندفن رؤوسنا في التراب كالنعام ونصرخ نحن شعب واحد ولنا برنامج واحد. وإذا كان من الصحيح أننا شعب واحد إلا أننا بتنا لا نملك ذات البرنامج النضالي بحكم الظروف الموضوعية التي نعيشها كشعب فلسطيني موزع.
يمكن القول أننا كشعب بات موزعا ضمن أربعة كتل سكانية ضخمة لكل منها تكوينها وظروف معيشتها وحتى تطلعاتها المختلفة التي وان جمعها تحرير الأرض كشعار عام إلا أنه ليس من باب أوليات كل تجمع بذات الأهمية المولية له بالنسبة للتجمع الاخر.ولهذا بات كل تجمع له أولويات كفاحية تختلف عن التجمع الآخر .
الشعب بات ضمن الكتل التالية:
1/الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية تحت سلطة المقاطعة والقيادة الوافدة إليه من الشتات.وهنا البرنامج النضالي المرفوع :استكمال الانسحاب من أراضي الضفة وممارسة سلطة أوسلو سيادتها على هذه الاراضي باعتبارها أراضي الدولة الفلسطينية المستقبلية أو الدولة المستقلة ومحاولة الوصول إلى حل حول القدس الشرقية باعتبارها العاصمة المعلنة لهذه الدولة.
من يدقق في كافة النشاطات الكفاحية للحركة الشعبية في الضفة لا يلمس إلا شعارات وقف الاستيطان ووقف تهويد الضفة والانسحاب الإسرائيلي من مناطق السلطة.وهي شعارات صحيحة تلبي حاجة سكان الضفة تحديدا في استكمال سيادة سلطتهم على الضفة بناء على اتفاق أوسلو ولا يمكن لأحد أن يشكك في مشروعية هذه الشعارات الكفاحية . ولكن الجميع يقر بأن هذه الشعارات المشروعة ليست برنامجا كفاحيا لباقي أجزاء الشعب الفلسطيني الممنوع اصلا من أن يكون جزءا من سكان الضفة أو أن تشمله قوانينها بالدخول إلى هذه الأراضي والعيش فيها خطوة نحو استكمال مواطنيته بالعودة إلى أراضيه المحتلة عام 48.
ومن يدقق في الخطاب السياسي للحركة الشعبية أو المنظمات الفلسطينية أو حتى قيادتها المازنية يلاحظ تغييب مقصود وبشكل كامل لأي حديث عن حقوق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير والعودة واللاجئين باعتبارها قضايا حل نهائي ليست مطروحة على قيادة مقاطعة رام الله فهي مخولة عمليا وعبر حكوماتها المتعاقبة بإدارة حياة سكان الضفة الغربية وحل اشكالاتهم نتيجة عدم انسحاب الاحتلال من بقية الضفة. أي حديث عن أن سلطة رام الله أو حكومتها هي حكومة عموم الشعب الفلسطيني ليس إلا ادعاءات فارغة تكذبها وقائع الحياة اليومية والقائلة بأن واقع هذه السلطة لا يخولها الحديث باسم عموم شعب فلسطين ما دامت لا تمثل إلا سكان الضفة ومادام عاجزة اصلا عن الدفاع عن مصالح من تدعي تمثله وما دامت لم تنتخب اصلا إلا من سكان الضفة الغربية .لهذه السلطة حكومتها ومجلسها التشريعي وإدارتها ووزارتها وحتى جواز السفر الخاص بها...وهذا الأمر لا تملكه بذات الدرجة بقية تجمعات الشعب الفلسطيني.
2/ سلطة حكومة غزة والمنشقة عن حكومة رام الله والمسيطر عليها من حركة حماس. هنا يختلف المشهد قليلا عن سلطة رام الله وأن اتفق معه في تفاصيل عدة.هنا لا يوجد احتلال إسرائيلي مباشر وبهذا فشعار الخلاص من الاحتلال منجز للقوى المتواجدة وحكومة حماس لكن المشكلة بالحصار الخانق المفروض على القطاع ولهذا فبرنامج حكومة حماس والقوى السياسية والحركة الشعبية يقوم أساسا على فك الحصار عن غزة وإدارة حياة سكانها وفق تصورات وبرنامج حماس والقوى المؤتلفة معها.ومن يدقق في تفاهمات حماس/انطونيو بلير سيكتشف دون عناء أن هذا هو برنامج حماس وحكومتها واختفاء أي حديث عن اللاجئين والدولة الموحدة والعودة والقدس والاستيطان...إلا الحديث الخطابي الدعاوي الهادف فقط إلى ذر الغبار في العيون.
في غزة هموم السكان والحركة الشعبية انفصلت واقعيا عن هموم الضفة.ورغم أن الحكومتين انبثقتا عن اتفاق أوسلو وكليهما ممثلتين في المجلس التشريعي إلا أن الواقع وبرنامج كل منهما بات مبتدأ عن تمثيل مجموع سكان الشعب الفلسطيني في الضفة وغزة وبات على أرض الواقع لكل تجمع همومه وإشكالياته وحتى برنامجه الكفاحي المفترق عن برنامج القسم الاخر.
إن كان هذا واقع التجمعين الذين توجه لهما برنامج الدولة المستقلة فما هو حال التجمعين الباقيين؟
هذا ما سنعرج عليه لاحقا.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,224,126,144
- احترنا من وين نبوسك يا قرعة /1
- اللعب مع التاريخ
- قراءة في نص أحمر وأسود للقاص حيدر مساد
- قراءة في نص قهرٌ للقاص حسن فهمي
- قراءة في نص نكبة للقاص عماد نوير
- كوة / قصة قصيرة جدا
- قراءة نقدية في نص « ذكرى» للكاتب: راسم الخطاط
- قراءة في نص نور الظلام للقاص مصطفى ابو حطب
- دجالة
- الومضة المتدحرجة
- قراءة في نص - خداع مرآة - للقاص حسن علي البطران
- قراءة في نص العرافة والأفعى ...للقاصة هداية مرزق (Houda Aize ...
- قراءة أولية في نص أزرق للقاص عبدالباقي الصباغ
- قراءة في نص (البؤساء) للقاص تموز الحلبي
- محاولة لقراءة اولية في نص حورس للقاص عثمان عمر الشال
- لسان/قصة قصيرة جدا
- تقاعد/هايكو
- عين زجاجية/قصة قصيرة جدا
- الجد /قصة قصيرة جدا
- نسيان/قصة قصيرة جدا


المزيد.....




- الولايات المتحدة: صبرنا على إيران له حدود
- ما هي المكسرات الأكثر فائدة للجسم؟
- سياسي عراقي بارز يتعرض لمحاولة ابتزاز دولية
- مصر تمنح الترخيص -الطارئ- لاستخدام لقاحين جديدين
- ما سر نفوق عشرات الدلافين قبالة سواحل موزمبيق؟
- سياسي عراقي بارز يتعرض لمحاولة ابتزاز دولية
- مصر تمنح الترخيص -الطارئ- لاستخدام لقاحين جديدين
- مصر تؤيد الدعوة لتدويل نزاع سد النهضة
- أمير قطر ووزير الدفاع الكويتي يبحثان سبل تعزيز العلاقات
- حيوان مهدد بالانقراض يحير العلماء بسرعة شفائه وعودة نمو أعضا ...


المزيد.....

- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد
- تاريخ الشرق الأوسط-تأليف بيتر مانسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- كتاب أساطير الدين والسياسة / عبدالجواد سيد
- الكتاب الثاني- الهجرة المغاربية والعنصرية في بلدان الاتحاد ا ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عماد ابو حطب - احترنا من وين نبوسك يا قرعة /2