أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد ابو حطب - قراءة نقدية في نص « ذكرى» للكاتب: راسم الخطاط














المزيد.....

قراءة نقدية في نص « ذكرى» للكاتب: راسم الخطاط


عماد ابو حطب

الحوار المتمدن-العدد: 4895 - 2015 / 8 / 13 - 00:18
المحور: الادب والفن
    


قراءة نقدية في نص « ذكرى» للكاتب: راسم الخطاط
النص
ذكرى
كلّ ليلةٍ تهدهدُها، تلقمُها ثديَها الذّي يتفجَّرُ حليباً، وتبدأُ بسردِ حكايةٍ جديدةٍ، و دموعُها تتساقطُ على الدُّميةِ التّي هيَ آخرُ ما بقيَ من ابنتِها الوحيدةِ.
القراءة



ما يميز القصة القصيرة جدا عادة التكثيف والإيجاز والقفلة المباغتة.وعادة ما يكون العنوان عتبة للنص ودالا عليه.
في النص العنوان هو ذكرى ومن المعروف أن عناوين النكرة هي أقرب لترك المجال مفتوحا أمام المتلقي لتخيل نوع النص أو متنه وتجعله أمام تساؤلات عدة. والذكرى تستخدم لوصف حادثة بعيدة يقف على اعتابها الإنسان لتذكر تفاصيلها.اما الأحداث القريبة فلا يستعمل لها كلمة الذكرى عادة.ومن هنا فالنص يتناول أحداثا مرت من فترة ليست بقريبة.
فاتحة النص :كل ليلة تهدهدها ، تلقمها ثديها الذي تفجر حليبا...هنا الحديث عن طفلة رضيعة ما زالت بالمهد لا تنام الا بالهدهدة وهي عادة درجت عليها أمهاتنا وجداتنا في تنويم الأطفال وعادة ما تترافق الهدهدة بعملية الرضاعة.هنا الكاتب/ة يدخلنا في سرد جميل يتناول تفاصيل علاقة الام برضيعتها وطقوس الحياة الاموية.وربما يعيدنا إلى اهازيج الهدهدة (وهي معروفة عند كل الشعوب)، تمتاز بأن ألحانها هادئة، وأحياناً رتيبة عن عمد حتى تعين الطفل على النوم، ويكون بالضرورة إيقاعها متناغماً مع حركة (اللولاي) أو المرجحة التي يقوم بها مؤدّي الأهزوجة.
بعض هذه الأهازيج تكون مجرّد كلمات مركبة، والبعض الآخر يحمل معاني وقيم بسيطة عسى أن ترسخ في ذهن الصغير.
حتى هذه اللحظة النص يسير في اتجاه هادئ خاصة مع ذكر "تسرد لها الحكايات "وبهذا يستمر الراوي في رواية تفاصيل العلاقة الحميمة بين الام والطفلة، حتى عندما "تتساقط الدموع على الدمية" وهي عبارة ذكية هنا لا يخطر بذهن المتلقي إلا أن الدموع مرتبطة بالعنوان "ذكرى"ويسير إلى التكهن ما نوع هذه الذكرى التي تنغص على الأم أجمل طقوس امومتها.الكاتب/ة يسير حتى الآن عبر نص خال من الترميز والايحاءات...بعبارات بسيطة حميمية كأنه يطل على الحياة اليومية لام وفجأة ينحرف النص باتجاه آخر حينما يتبين أن الرواية عن الدمية وليست الطفلة وان الطفلة ليست موجودة.طبعا النص لا يتحدث عن الطفلة هل ميتة أم أنها ليست معها في المنزل لأسباب أخرى كالطلاق أو المرض أو السجن او....هنا ترك الكاتب/ة مصير الطفلة مجهولا وأبقى المتلقى محصورا في علاقة الام بالدمية وهنا مفتاح النص ليس علاقة الام بالطفلة المغيبة وإنما التحولات النفسية لدى الام لغياب الطفلة.
وأعتقد أن وصف سلوك الام طوال النص يشير إلى هذا المنحى.نحن أمام حالة نفسية مصابة بصدمة عصبية.هي على حافة الجنون أو الانهيار... لهذا تقوم بما يمليه عليها عقلها الباطن واللاشعور بالهدهدة وتلقيم الثدي للعبة .
البعض قد يأخذ على النص اختفاء الحليب لإختفاء الطفلة وبهذا فإن ورود الذي يتفجر حليبا غير دقيقة وبلاغة من الكاتب/ة. وأعتقد أن الوصف هنا ليس مبالغة ففي حالات كثيرة يستمر تدفق الحليب من آلام حتى بعد الفطام لفترة طويلة فطبيا من المعروف ان ارتفاع البرولاكتين نوعين قد يحدث كلاهما معا او واحد منهما فقط ..الاول يسمى Galactorrhea وهو تكون الحليب بدون ان يحدث حمل اوان يكون السبب الإرضاع وهو يدل على ارتفاع في مستوى البرولاكتك ويعرف بالإفراز الشاذ للحليب Inappropriate Lactation وتكون اعراضه هى :
-الم وتحسس في الثدي
-اضطراب الدورة الشهرية
- قد يحدث مع غياب او بدون غياب الحيض.
- ظهور حليب في الثدي
- العقم وتأخر الحمل
اسباب حدوثه غالبيتها لا يعرف لها سبب واضح ولكن ما تم توضيحه طبيا هو الآتي :
اسباب وظيفية :
كأن يفرز بعض الحليب من ثدي المرأة لعدة سنوات بعد انتهاء الارضاع ويظهرواضح قبل موعد الحيض وتشعر هنا المرأة بحس واحتقان وثقل في الثديين فتسعى المرأة بان ترتدي سوتيان ( دعامة صدر ) ليقل الاحتقان وبالضغط على الحلمة تجد حليب يظهر ,,,((((( واوضح شىء مهم ان استمرار وتكرار عصر الحلمة بين يوم و آخر يؤدي الى افراز الحليب لمدة طويلة ))))))
- ايضا شىء اخر وهو ان بعض النساء اصبحت تعاني من وهم او الوسوسة ان تكون مصابة بسرطان الثدي فتظل يوميا تقوم بعمل فحص الثدي الذاتي وطوال جلوسها تدلك في ثديها لعلها تجد شىء ! وهذا بالانجليزية يسمى Frequent (daily) breast self-exam وهو ايضا من احد اسباب تحريض البرولاكتين في الثدي !
السبب الثاني هى الرضاعة الوهمية :
واشكالها كثيرة :
1-مثلا عندما تضع الفتاة العذراء او السيدة العجوز طفل صغير على ثديها بقصد إلهائه وقيامه بالإرضاع وطبعا لا يوجد حليب وكذا هو " الإرضاع الوهمي ".
2- خلل الهرمونات او تغيرفي مستواها .
3- حدوث ورم حميد في المخ .
4؛تناول بعض الادوية مثل حبوب منع الحمل , علاج ضغط الدم , ادوية علاج الامراض النفسية والاكتئاب , ادوية الغثيان . .
5-القلق والتوتر النفسي وهو يؤثر على مستوى منطقة ما تحت المهاد في الدماغ ويؤدي الى إفراز الحليب وهذا يحدث في حالة الأزمات النفسية والإضطرابات العاطفية والسلوكية .
وأعتقد أننا أمام الحالة الاخيرة والحاجة عن أزمة نفسية واضطراب عاطفي وسلوكٍ أدي إلى در الحليب من الثدي.
النص اعادني إلى نص لفرناندوا بيسوا جاء فيه:
مثل امرأة مخبولة تهدهد طفلها الميت .
باعتقادي أننا أمام نص سلس بسيط في كلماته لا ارباكات في صياغته ولا تلغيز..مفتاحه التطورات الحادثة لدي أم لم تعد تملك إلا دمية بعد اختفاء طفلتها.
ربما القفلة كانت طويلة لكنها كانت موفقة في العموم.احيي الكاتب/ة على نصه الجميل






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,249,166,734
- قراءة في نص نور الظلام للقاص مصطفى ابو حطب
- دجالة
- الومضة المتدحرجة
- قراءة في نص - خداع مرآة - للقاص حسن علي البطران
- قراءة في نص العرافة والأفعى ...للقاصة هداية مرزق (Houda Aize ...
- قراءة أولية في نص أزرق للقاص عبدالباقي الصباغ
- قراءة في نص (البؤساء) للقاص تموز الحلبي
- محاولة لقراءة اولية في نص حورس للقاص عثمان عمر الشال
- لسان/قصة قصيرة جدا
- تقاعد/هايكو
- عين زجاجية/قصة قصيرة جدا
- الجد /قصة قصيرة جدا
- نسيان/قصة قصيرة جدا
- انتحال/قصة قصيرة جدا
- كيشيموجان /قصة قصيرة جدا
- حانوتي/قصة قصيرة جدا
- إعدام
- حياة /قصة قصيرة جدا
- عودة مبمونة/قصة قصيرة جدا
- ابداع3/ قصة قصيرة جدا


المزيد.....




- مغنية طاجيكية الأصل تمثل روسيا في مسابقة -يوروفيجن - 2021-
- نتفليكس- و-أمازون- تتصدران الترشيحات لجوائز جمعية منتجي هولي ...
- الطريقة الوحيدة للتقارب بين الشعوب هي العودة إلى المعرفة وال ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الثلاثاء
- مي عمر تخرج عن صمتها وتكشف علاقة مسلسل -لؤلؤ- بالفنانة شيرين ...
- نحو اللاجندرية في الخطاب الأدبي
- المؤسسات المنتخبة بالصحراء تسقط عن -البوليساريو- أكذوبة -الت ...
- زوجة فنان مصري تنشر صورا لاحتراق ابنتها وتثير جدلا واسعا
- في أول ظهور لها... ابنة يوسف شعبان تكشف تفاصيل زواج الفنان ا ...
- مجلس النواب يصادق على أربعة مشاريع قوانين تنظيمية مؤطرة للعم ...


المزيد.....

- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد ابو حطب - قراءة نقدية في نص « ذكرى» للكاتب: راسم الخطاط